الأخبار “الكليات العلمية، والبعد الجغرافي” أهم الأسس المعتمدة للسكن في جامعة تشرين || جامعة الجزيرة الخاصة تحتفي بطلبتها الجدد والقدامى || إجراء الجلسة الأولى للامتحان الطبي الموحد لكليات الطب البشري || هل تنجح وزارة التعليم العالي في تحسين ترتيب الجامعات السورية؟! || تمديد التسجيل في مجمع التدريب المهني بحمص || الخريجون .. أمل بالعمل ولكن أين العدالة؟! || “شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟! || التعليم العالي تصدر نتائج المفاضلة العامة للثانويات المهنية || تنويه هام || إلى متى تبقى مهارات الطالب ورغبته الحقيقية بعيدة عن اهتمام وزارة التعليم العالي؟!!! || سكن مجاني لأبناء الشهداء بجامعة البعث وإسكان أبناء العسكريين حتى لو كانوا راسبين || إطلاق مشروع دعم الخريجين الجدد.. خطوة نأمل أن يكتب لها النجاح || إعلان أسماء الناجحين باختبارات القبول بمعاهد التربية الرياضية || طلبة الحسكة مدعوون لمراجعة كلياتهم || فتح التسجيل المباشر في معاهد التربية الفنية التشكيلية والتطبيقية والموسيقية والرياضية || المعدلات الجامعية أعلى من قمة إفرست ..!! || المدارس الرسمية خارج التغطية .. والخاص “يا محلاه ” ؟!! || صيدلية افتراضية في كلية الصيدلة بجامعة طرطوس || نظام الساعات المعتمدة في الجامعات الخاصة بلا “عمود فقري” وقرارات لا علم للطلبة بها!! || طلبتنا في كوبا يجددون وقوفهم إلى جانب وطنهم في مواجهة الحرب الإرهابية ||

“شحنة” أمل لرواد الأعمال الشباب .. متى تترجم الأقوال إلى أفعال؟!

يقول الخبر أن “الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية أبرم اتفاقية تعاون مع هيئة تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة في مجال تنمية المشروعات المتناهية في الصغر، وذلك بهدف تشجيع رواد الأعمال وتطوير القطاع بما يساهم في الاقتصاد الوطني وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة.
مدير الصندوق أيمن قحف أشار إلى أهمية الاتفاق بين الطرفين لتنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع و الفعاليات والأنشطة في مختلف القطاعات والاختصاصات لتنمية ودعم المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة وبما يتوافق مع الخطط والأولويات الحكومية، بالتزامن مع التعاون لإحداث مراكز للتدريب المهني والحرفي والصناعي وإنشاء حاضنات ومسرعات الأعمال وتطوير القائم منها وتجهيزها وتشغيلها.
وبيّن مدير الهيئة إيهاب اسمندر أن هدف الاتفاقية المبرمة يتجه نحو تنفيذ مجموعة من البرامج والمشاريع وبناء علاقات تشاركية لتمكين الوحدات وخلق كوادر ذات خبرات فنية ومنتجات تنافسية وتدريب كوادر الصندوق على آليات اختيار رواد الأعمال، وتقييم المشروعات ومتابعتها وتقديم الخبرات والاستشارات لرواد الأعمال ولأصحاب المشروعات ومساعدتها في النجاح والتوسع، ولترجمة الجهود وتأطير مجالات التعاون الممكنة، إضافة إلى ضم الخبرات والطاقات والرؤى والمشاريع لدعم العملية التنموية وإعادة الإعمار وفق أسس ومعايير علمية مدروسة”.
نظرياً، جميل هذا الخبر ولكن الأجمل أن يترجم ما اتفق عليه على أرض الواقع، فالشباب ورواد الأعمال بشكل خاص ملوا من القرارات أو الدعم الورقي!.
Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*