الأخبار صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي || جامعة حماة تصدر نتائج اختبار قيد اللغة الأجنبية في درجة الماجستير || هيئة مكتب التعليم الخاص تؤكد على أهمية إنجاح الانتخابات الطلابية نقابياً وأكاديمياً || الحادي عشر من الجاري موعداً لانتخابات السنوات والأقسام .. فرصة للتقييم والارتقاء نحو الأفضل || فرصة للذين لم يتقدموا سابقاً إلى مفاضلة الثانويات المهنية || إعلان نتائج اختبارات الترشح لامتحان شهادة الثانوية العامة بصفة دراسة حرة || المشاركون في اجتماعات مجلس السلم العالمي يزورون صرح الجندي المجهول .. إكليل ورد وكلمات تضامن مع سورية || صدور نتائج الامتحان الطبي الموحد لطلاب كليات الطب البشري || العلاقة بين الطالب الجامعي وأستاذه .. حبل الود يكاد ينقطع والسبب ..!! || النوايا وحدها لا تكفي في تحسين ترتيب جامعاتنا! || هل الدكتور في الجامعة يتقصد ترسيب الطالب .. الحالات كثيرة والإجراءات الرادعة خجولة؟!! || يوم تعريفي عن مشروع AT-SGIRES بكلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة البعث ||

أين إدارات المدارس من ظاهرة الهروب من المدرسة؟!!

من يمر بجوار الحدائق والمقاهي في صباح كل يوم لا بد أن يلفت انتباهه وجود العشرات من طلبة المدارس من مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي، الغالبية منهم يدخن، بل “يؤركل” دون خوف من أحد!

لا شك هذه ظاهرة خطيرة جدا،ً وللأسف يبدو أننا اعتدنا عليها، في ظل الفلتان الذي يحصل في الكثير من المدارس التي آخر همها طلابها، سواء في المدينة أوالريف، وهذا إن دل على شيء فيدل على التسيب وعدم متابعة الطلاب بشكل يومي ويترتب عن ذلك من مسؤولية قانونية على الإدارات المدرسية!.
والسؤال هنا: أين إدارات المدارس من ظاهرة الهروب من المدرسة؟!
هل هي عاجزة عن ضبط مدارسها؟
أين الجهات المعنية بمراقبة المقاهي وتطبيق القوانين على كل من يتجاوزها؟!.
بالطبع هنا لا نستطيع أن نلغي دور الأسرة ومسؤوليتها بذلك عندما تترك، أو تهمل مراقبة الأبناء ومتابعتهم ومعرفة مدى التزامهم بالدوام المدرسي.
ما يزيد الطين بلّة أن نسمع ونقرأ ونشاهد من يتغنى بمدارسنا التي صمدت خلال أيام الحرب، يبدو أن المعنيين بالأمر نسوا أو تناسوا أن توعية الطلبة بخطورة تسربهم من مدارسهم، هو أهم بكثير من التزام مزيف غير موجود في الحقية!.
بالمختصر، مدارسنا بخطر، لذا تحتاج لإدارات قوية لضبطها حتى لا تتحول إلى بؤرة للجرائم الاجتماعية وخاصة تلك المدارس البعيدة عن الرقابة.
Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*