الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

صباغ يلتقي الوفود المشاركة في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمجلس السلم العالمي

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ أن سورية تعيش حاليا الفصل الأخير من الحرب الإرهابية الكونية التي تشن ضدها منذ نحو ثماني سنوات.
ولفت صباغ خلال لقائه مساء اليوم الوفود المشاركة في اجتماعات اللجنة التنفيذية لمجلس السلم العالمي إلى أن بوادر الانتصار أضحت جلية ولم يعد أحد يجرؤ على الحديث عن إسقاط الدولة السورية أو تقسيمها موضحا أن المتامرين على سورية باتوا مجبرين اليوم على الاعتراف بالمبادئ التي ضحى السوريون من أجلها متمثلة بوحدة وسيادة سورية أرضا وشعبا.
وثمن رئيس مجلس الشعب الاجتماع التضامني مع سورية مؤكدا أنه يحمل مضامين مهمة وأساسية في هذه المرحلة بالذات.
من جانبها أعربت رئيسة مجلس السلم العالمي ماريا دو سوكورو غوميز كويلهو عن سعادتها لوجودها في سورية مشيرة إلى أن الوفود المشاركة في اجتماعات مجلس السلم العالمي جاءت للتعبير عن تضامنها مع سورية شعبا وجيشا وقيادة في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها.
بدوره أكد رئيس اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي اياكوفوس توفاري أن سورية تمكنت من تجاوز مرحلة صعبة من الأزمة حيث بات السوريون يتجهون اليوم نحو إعادة الإعمار مبينا أن الحزب يواصل دعمه وتضامنه مع سورية وتوجيه الدعوات لكل الشعوب عبر المحافل الدولية لمساندة الشعب السوري.
وفي كلماتهم عبر عدد من رؤساء الوفود المشاركة عن رفضهم وإدانتهم للتدخلات الإمبريالية في الشؤون الداخلية السورية مؤكدين أن سورية تمكنت من الصمود في وجه الإمبريالية والصهيونية وهي على مشارف تحقيق النصر النهائي ضد الإرهاب وداعميه.
حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس الشعب وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية رئيس مكتب العلاقات الخارجية الدكتور أرشيد صياصنة.
دمشق – سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*