الأخبار الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! || مواعيد قبول طلبات الاعتراض على نتائج امتحانات مقررات الفصل الأول للسنة التحضيرية ||

ظاهرة المعاهد الخاصة وبعضها أشبه بالدكاكين تتكاثر في ظل غياب الرقابة!!

شئنا أم أبينا باتت المعاهد الخاصة ظاهرة منتشرة بقوة في جميع المحافظات وأريافها، ولا يقتصر عملها على دروس التقوية خلال مواسم الامتحانات بل تعمل بشكل منافس للمدارس الحكومية بأسعار مرتفعة ومتباينة جداً وسط غياب الرقابة عليها بشكل كافٍ!!.
ثمة أسئلة يمكن طرحهما: لماذا يتزايد إقبال الطلبة من جميع المراحل التعليمية على المعاهد الخاصة من الصف الأول إلى طالب الشهادة الثانوية، وأين دور وزارة التربية في فرض الرقابة على تلك المعاهد خاصة أن بعضها يعمل من دون ترخيص وهي أشبه بالدكاكين التي تبيع الوهم من قبل أساتذة ليسوا أهلاً للتدريس!.
حسب مديرية التعليم الخاص بوزارة التربية تشير الإحصائيات التي وردت “بجريدة الثورة” والتي تتعلق بأعداد المدارس والرياض والمعاهد الخاصة في دمشق وريفها أن هناك أكثر من 245 روضة أطفال و205 مدارس خاصة يرتادها نحو 12906 طلاب وطالبات، وأن عدد المخابر وصل إلى 219 مخبرا وقد تم افتتاحها ضمن جملة من الشروط والمعايير التي جاءت في المادة رقم 2 من المرسوم 55 ووفقا لما جاء في التعليمات التنفيذية للمادة 35 من المرسوم ذاته، فيما بلغ عدد المخالفات التي حصدتها وزارة التربية أكثر من 100 مخالفة ويتم التعامل معها وفقا لأحكام المادة 101 من مرسوم التعليم الخاص.‏‏
بالمختصر، ظاهرة المعاهد الخاصة تتكاثر بشكل مخيف، وخاصة أن الفوضى تعم عمل بعض المعاهد، لذا هذه الحال تحتم وزارة التربية ضرورة إتباع سياسة الحزم مع كل مخالفة وضبط عملها بموجب قوانين وأنظمة.
راصد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*