الأخبار جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي ||

600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!!

لغاية اليوم  تخرج في المعهد الوطني للإدارة العامة أكثر من 600 خريج، أنفقت الدولة على تدريبهم وتأهيلهم أكثر من نصف مليار ليرة!.

للأسف إن كل ما أقر لهم من ميزات وحوافز ضمن المرسوم التشريعي لإحداث المعهد رقم 27 لعام 2002 (إشغال مواقع وظيفية رئيسية إشرافية بعد التخرج؛ وتعويض طبيعة عمل 75% بتاريخ أداء العمل)، تم إحباطه أو تفشيله…!!

عضو مجلس خبراء التنمية الإدارية في وزارة التنمية عبد الرحمن تيشوري كشف أنه، لم يتم تعيين الخريجين في مواقع تناسب الخبرة والتأهيل العالي العالمي الذي تلقوه، بسبب الفرز العشوائي البعيد عن مقاصد التجربة وأهدافها، كما أصبح التعويض 17% بدل 75%، بسبب اجتهادات وزارة المالية، وعدم تفهم فلسفة التجربة التي أرادتها القيادة نموذجية.

وكشف الخبير أن كثيراً من الخريجين تم وضعهم تحت سلطة من هو أدنى تأهيلاً منهم، والأنكى أن الذي لم يُقبل في مسابقة القبول للمعهد ورسب فيها أُعطي فرصاً وظيفية ومواقع لم تعطَ للخريجين المؤهلين لشغلها، والنتيجة كانت: انتشار الإحباط وسط الخريجين والمتدربين والراغبين بالانتساب إلى المعهد، وانعكاس ذلك على حياتهم الاجتماعية والمادية والنفسية وغيرها.

وحذر تيشوري من أن المعهد مهدد بالإغلاق، بعد أن صرفت مئات الملايين من الليرات السورية لتأسيسه وإعداد خريجيه، وبعد أن صنف المعهد من ضمن أفضل عشرة معاهد إدارية في العالم باعتراف الجانب الفرنسي، مبيناً أن ما حدث ويحدث أدى لإضعاف مصداقية الخطاب الرسمي والتوجهات الإصلاحية أمام الرأي العام المتابع لمشروع وعملية الإصلاح الإداري، وغياب الحديث عن تجربة رائدة انتظرها الكثيرون من أبناء شعبنا ومثقفيه!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*