الأخبار الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! || مواعيد قبول طلبات الاعتراض على نتائج امتحانات مقررات الفصل الأول للسنة التحضيرية ||

15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!!

تفاجأ طلاب كلية الفنون الجميلة بجامعة حلب بعد عودتهم إليها من جامعة دمشق، بأنهم باتوا في عداد المستنفذين، فجامعتهم (حلب) لا علم لها بأنهم مستضافين بكلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق وأخبارهم قطعت عن جامعتهم الأم ، منذ أن سجلوا في كلية الفنون التطبيقية بحلب ، ولم يردها أي بيانات عنهم ، وبالتالي لا تعترف بأي طلب استضافة!!.

وبحسب الطلبة فإن جامعتهم الأم أبلغتهم (15 طالبا) بأن قرار وزارة التعليم العالي الأخير يسمح لهم بالعودة إلى كلية الفنون التطبيقية كسنة أولى، لمن يرغب بمتابعة دراسته ، أما سنين دراستهم في فنون دمشق فلن تحسب لهم ، لأنها مخالفة للقوانين والأنظمة، فالكليتين في دمشق وحلب غير متماثلتين في المقررات والخطة الدرسية وبالتالي فإن قبول جامعة دمشق استضافتهم كان خطأ بالأساس!.

وبحسب قول الطلاب أنهم طرحوا مشكلتهم لدى لقائهم وزير التعليم العالي السابق ولم يتوصلوا إلى نتيجة كما تمكنوا من مقابلة الوزير الحالي مرتين ولكنهم لم يبت بالموضوع لكونه لا يملك دراسة عن وضعهم وتم إحالتهم مجددا إلى معاون الوزير، ولكنه لم يفدهم بشيء وأبلغهم بأن احتمال قبول طلبهم ضعيف!.

بالمختصر، الطلبة لا ذنب لهم فيما حصل ، و لو كانوا يعلمون بأن استضافتهم في جامعة دمشق سيوقعهم في هذه المشكلة وسيعرض مستقبلهم الدراسي للضياع ، لما كانوا استمروا بالدوام بالأساس، فهل من منصف؟!.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*