الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

أبو عبد الله : انتصارات الجيش العربي السوري في الميدان، مهدت لانتصارات سياسية للدولة السورية

نظم المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية اليوم محاضرة للدكتور بسام أبو عبد الله مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية بعنوان “المواقف الدولية وتغييرها بالتوازي مع انتصارات الميدان” وذلك على مدرج الشهيد باسل الأسد بكلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق .

وتركزت محاور الندوة على الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية، و المواقف السياسية الدولية بالتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري، وتم إلقاء الضوء على التأمر وأساليبه على سورية قبل عام ٢٠١١، والتقصير الدولي بالتعاطي مع الأزمة السورية.
وأكد أبو عبد الله أن الحرب على سورية ليست حرب كلاسيكية بل هي حرب مركبة اعتمدت على عصابات و حرب إعلامية واقتصادية وعسكرية والكترونية، مشيرا إلى دور الدول الصديقة في دعم سورية، والتي تعتبر محور أساسي في المقاومة ضد الكيان الصهيوني، مشيرا إلى إستراتيجية التدخل الروسي في المجالس الدولية لصالح الدولة السورية.
وبين أبو عبد الله أن انتصارات الجيش العربي السوري في الميدان، مهدت لانتصارات سياسية، منوها بالدور الذي قام بها الجيش العربي السوري والقوات الصديقة بتحرير الأراضي السورية، مما فرض تقدم سياسي يوزاي التقدم العسكري.
وأكد أن الهدف الرئيسي من الحرب كان تقسيم سورية إلى كانتونات طائفية، وتكريس اتفاق يشبه اتفاق الطائف في لبنان لشرذمتها وعدم قيامها كدولة موحدة، موضحا أن انتصارات الجيش بدأت نتائجها من خلال إعلان أمريكا انسحابها من الأراضي السورية وعودة بعض الدول لاعادة علاقاتها مع الدولة السورية.
وقال أبو عبدلله :إن أحد أهم أسباب استهداف سورية هم الشباب ومعدلات التنمية العالية التي كانت تحظى بها سورية.
بدوره لفت المهندس عمر الجباعي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية رئيس مكتب الثقافة والإعلام والنشر إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الشباب في مرحلة إعادة الإعمار من خلال إشراكهم في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية واستثمار طاقاتهم ومواهبهم بما يلبي طموحاتهم ويخدم المجتمع مؤكدا أهمية تشجيعهم على إطلاق المبادرات وتزويدهم بالمهارات اللازمة لذلك باعتبار أنهم يشكلون الغالبية العظمى من أبناء الوطن.
ونوه الجباعي بصمود الطلبة على مقاعد الدراسة خلال فترة الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية على مدى أكثر من سبع سنوات حيث كانوا رديفا لرجال الجيش العربي السوري وشكلوا ركيزة أساسية لنصر الوطن الذي صنع بفضل تضحيات الشرفاء من أبناءه.
متابعة – وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*