الأخبار جامعة دمشق تعلن عن مفاضلة ملء شواغر لمقاعد الطلاب العرب والأجانب في الدراسات العليا || إعلان شروط التقدم إلى مفاضلة الدراسات العليا و2% من المقاعد لذوي الشهداء || 15 طالباً في كلية الفنون بجامعة حلب على حافة الهواية!! || 600 خريج من المعهد الوطني للإدارة العامة إلى الثلاجة!! || موعد جديد لتعادل الشهادات .. بالتوفيق للراغبين بالتقدم || هل يغتنم طلبة الـ 4 مقررات الفرصة؟ || باستثناء الاختصاصات الطبية والتمريض .. منح روسية للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا || لماذا تتدهور نسب النجاح في كلية الهندسة المدنية في الجامعة العربية الدولية الخاصة؟ || طلاب الهندسة المعمارية في الجامعة العربية الدولية الخاصة يطالبون بتفعيل الامتحان الاستدراكي ودعم الخطة الدرسية || إعلان بدء قبول طلبات التقدم لدرجة الماجستير وفق نظام التعليم العام والموازي في جامعة حماة || امتحان الفصل الأول على الباب ومقرر اللغات الأجنبية في كلية الآداب بدير الزور هرب من الشباك..!! || صدور نتائج المرحلة الثانية لمفاضلة منح الجامعات السورية الخاصة || خريجات معهد الاقتصاد المنزلي يحلمن بمتابعة تحصيلهن العلمي!! || مؤتمر “الفنون الجميلة ” بجامعة حلب: هل يعقل كلية بلا مراسم وقاعات تدريس وأدوات ضرورية للعمل؟! || دكتور في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة حلب يتحدى الطلبة والجامعة لم تتخذ أي إجراء!! || طلبة السويداء: آن الأوان لحل “معضلة كلية الآداب” وإطفاء “نار” الأسعار في معهد التربية الفنية ورفع مكافآت طلبة التمريض || فرع جامعة الفرات بالحسكة يحدد موعد اختبار المقدرة اللغوية للقيد بالماجستير || التربية تصدر تعليمات ومواعيد التسجيل لامتحانات الشهادات العامة بكافة فروعها || منح الطلاب الذين أنهوا مقررات الماجستير منذ 2015 فرصة إضافية للتسجيل في الرسالة || وقفات احتجاجية لطلبة سورية وجالياتها حول العالم للدعوة لفك الحصار الاقتصادي ||

أبو عبد الله : انتصارات الجيش العربي السوري في الميدان، مهدت لانتصارات سياسية للدولة السورية

نظم المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية اليوم محاضرة للدكتور بسام أبو عبد الله مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية بعنوان “المواقف الدولية وتغييرها بالتوازي مع انتصارات الميدان” وذلك على مدرج الشهيد باسل الأسد بكلية الهندسة المدنية بجامعة دمشق .

وتركزت محاور الندوة على الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية، و المواقف السياسية الدولية بالتزامن مع انتصارات الجيش العربي السوري، وتم إلقاء الضوء على التأمر وأساليبه على سورية قبل عام ٢٠١١، والتقصير الدولي بالتعاطي مع الأزمة السورية.
وأكد أبو عبد الله أن الحرب على سورية ليست حرب كلاسيكية بل هي حرب مركبة اعتمدت على عصابات و حرب إعلامية واقتصادية وعسكرية والكترونية، مشيرا إلى دور الدول الصديقة في دعم سورية، والتي تعتبر محور أساسي في المقاومة ضد الكيان الصهيوني، مشيرا إلى إستراتيجية التدخل الروسي في المجالس الدولية لصالح الدولة السورية.
وبين أبو عبد الله أن انتصارات الجيش العربي السوري في الميدان، مهدت لانتصارات سياسية، منوها بالدور الذي قام بها الجيش العربي السوري والقوات الصديقة بتحرير الأراضي السورية، مما فرض تقدم سياسي يوزاي التقدم العسكري.
وأكد أن الهدف الرئيسي من الحرب كان تقسيم سورية إلى كانتونات طائفية، وتكريس اتفاق يشبه اتفاق الطائف في لبنان لشرذمتها وعدم قيامها كدولة موحدة، موضحا أن انتصارات الجيش بدأت نتائجها من خلال إعلان أمريكا انسحابها من الأراضي السورية وعودة بعض الدول لاعادة علاقاتها مع الدولة السورية.
وقال أبو عبدلله :إن أحد أهم أسباب استهداف سورية هم الشباب ومعدلات التنمية العالية التي كانت تحظى بها سورية.
بدوره لفت المهندس عمر الجباعي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية رئيس مكتب الثقافة والإعلام والنشر إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الشباب في مرحلة إعادة الإعمار من خلال إشراكهم في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية واستثمار طاقاتهم ومواهبهم بما يلبي طموحاتهم ويخدم المجتمع مؤكدا أهمية تشجيعهم على إطلاق المبادرات وتزويدهم بالمهارات اللازمة لذلك باعتبار أنهم يشكلون الغالبية العظمى من أبناء الوطن.
ونوه الجباعي بصمود الطلبة على مقاعد الدراسة خلال فترة الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية على مدى أكثر من سبع سنوات حيث كانوا رديفا لرجال الجيش العربي السوري وشكلوا ركيزة أساسية لنصر الوطن الذي صنع بفضل تضحيات الشرفاء من أبناءه.
متابعة – وائل حفيان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*