الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

ماذا يريد طلبة الجامعة بالعام 2019؟

” شوية حنان ” من التعليم العالي وقليل من الاهتمام من إدارات الجامعات!!
مع نهاية كل عام وبداية آخر جديد تتزاحم الأمنيات لعل القادم يكون أفضل على كل الصعد، ويبقى لطلبة الجامعة أحلامهم وأمنياتهم الخاصة سواء بالجانب الدراسي أو بعد التخرج في الجامعة.
الطلبة لديهم شعور أن أحلامهم وأمنياتهم تبعثرت وتلاشت إلى حد الانكماش نتيجة الظلم الذي طالهم من وزارة التعليم العالي وإدارات الجامعات في أكثر من قرار، لذا هم يريدون ” شوية حنية ” من الوزارة تعيد لهم الأمل، والقليل من الاهتمام من قبل إدارات الجامعات البعيدة عن همومهم ومشاكلهم في أكثر من جانب بحياتهم الجامعية، في إشارة منهم للعديد من القضايا الطلابية الساخنة التي يكون الطالب فيها صاحب حق لكن الإدارات الجامعية غالباً ما “تطنش” وتتحيز لجانب الأستاذ الجامعي!!.
طلاب الجامعات يرون بغالبيتهم أن وزارة التعليم العالي عجزت عن إيجاد الحلول المناسبة لقضاياهم، ولم تراعِ ظروفهم الصعبة نتيجة الأحوال السائدة في البلد، والتي كانت تحتاج لحنكة في التعامل مع قضايا الطلبة ليبقى الأمل قائماً، لذا هم يريدون التأني بإصدار القرارات بعيداً عن الارتجال، بحيث تتم دراسة أي قرار قبل إصداره حتى تتحقق فيه مصلحة الطلبة، متسائلين: لماذا لا يشارك الطالب بصنع القرار طالما يتعلق به، ولماذا إصرار الوزارة على حشر الطلبة ووضعهم أمام أمر واقع يتحملون مفاعيل قرار لا يرتقي لطموحاتهم، ويشكل حجر عثرة أمام تحصيلهم العلمي؟!!.
أما طلاب الجامعات الخاصة فتمنوا أن تصدر الوزارة قراراً بإحداث دراسات عليا لإتاحة الفرصة أمام الطلبة المتفوقين باستكمال تحصيلهم الدراسي أسوة بزملائهم في الجامعات الحكومية، مؤكدين أن ذلك من حقهم طالما الجامعات الخاصة تحقق تفوقاً ملحوظاً في العديد من التخصصات العلمية.
وتمنى بعضهم أن تعود الجامعات الخاصة إلى مقراتها من أجل أن تأخذ العملية التدريسية بشقها النظري والعملي حقها، مشيرين إلى أن المقرات الحالية المؤقتة في العديد من الجامعات لا توفر البيئة التعليمية التي يريدها الطالب.
وعلى صعيد فرص العمل بعد التخرج يأمل شباب الجامعة أن يكون ملف تأمين فرص العمل الأكثر اهتماماً على أجندة عمل الحكومة بعيداً عن الحلول الإسعافية لأنها ظلمت شريحة كبيرة من الشباب وخاصة الخريجين في الجامعات!.
هذا غيض من فيض أمنيات الشباب الجامعي، ولأن في الأفق دائماً أشياء جميلة، نضم صوتنا إلى صوت الطلبة ونأمل ونتمنى معهم أن يكون العام 2019 حاملاً المزيد من الأماني الحلوة للطلبة التي تعيد لهم الأمل بتحقيق كل ما يتمنونه، وكل عام وأنتم بخير.
Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*