الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

وجوه شابة في ” غفوة القلوب”

تسجل أعمال مشروع خبز الحياة الذي تقيمه المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني كمسلسل غفوة القلوب حضورا لافتا لممثلين شباب في إطلالتهم الأولى على الشاشة الفضية إلى جانب نجوم كبار ومعروفين.
أحد هؤلاء المواهب الممثلة أنجيلا سماحة التي تشارك حاليا في عدة أدوار بمسلسلات قيد التصوير حيث ذكرت في تصريح لسانا الثقافية أنها الآن في مرحلة البداية بالمجال الفني وبحاجة للانتشار والتواجد ليتعرف الجمهور إلى موهبتها ولكنها مع ذلك تحاول ألا يكون ذلك على حساب نوعية الأدوار التي تقدمها فتحاول أن تنتقي ما تلعبه من شخصيات.
وعن دراستها لتخصصي الأدب العربي والإعلام ودورهما في تطوير تجربتها تقول: “الدراسة العلمية والثقافة العامة تكمل جمال الفتاة عندما تتجه للفن وتعطيها الجرأة والمعرفة وتساعدها على تخطيط خطواتها ووضع أهدافها”.
أنجيلا التي دخلت باب الفن من عالم عرض الأزياء رغم أن هذه المهنة ليست شائعة في مجتمعنا إلا أنها سعت بجهد شخصي للوصول إلى مستوى متقدم فيها عبر التدريب والاجتهاد وتطوير القدرات حتى تعاقدت مع شركة أزياء كبيرة عارضة أساسية لمنتجاتها معتبرة أن هذه المهنة في بلدنا ينقصها التنظيم والاحترافية والتركيز على المواهب الموجودة وإطلاق مسابقات متخصصة فيها تساعد على تحقيق الترويج السياحي.
ابنة مدينة حلب التي عانت كبقية أهل الشهباء جرائم الإرهاب ترى أن إعادة بناء سورية يجب أن تكون شاملة لكل القطاعات وبأيدي أبنائها لتكون بلدا متطورا ورائدا على مستوى بلدان المنطقة ويستمر إشعاعها الحضاري والثقافي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*