الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

الأكاديمية السورية للتدريب والتأهيل البحري تستقطب الشباب السوري

يعوّل على الأكاديمية السورية للتدريب والتأهيل البحري كثيراً في رفد هذا القطاع الحيوي التنموي بالكفاءات الأكاديمية المؤهلة والمدربة والمزودة بكل الخبرات والمعارف والعلوم البحرية الضرورية لمواكبة التطورات العلمية المتلاحقة والمتسارعة التي يشهدها القطاع البحري عالمياً.
ويرى مدير عام المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري المهندس محمد أحمد بأن إطلاق الأكاديمية جاء حصيلة حزمة من الإجراءات والأعمال والبرامج التي جرى العمل عليها بشكل مكثف ومدروس في هذا الاتجاه بهدف تمكين مؤسسة التأهيل والتدريب البحري من تحقيق قفزة نوعية من حيث سمعة وكفاءة التدريب وإيراداته.
ويضيف مدير عام المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري، هناك فوائد تتصل بتأمين فرص عمل للمدربين والمدرّسين المختصين، واستقطاب الطلاب العرب والأجانب بما يدعم تحقيق إيرادات إضافية، مع المساهمة في تطوير العمل البحري من خلال التدريب، والدراسات الاختصاصية، والبحوث التي تقدمها الأكاديمية
ولفت أحمد إلى أن الكادر التدريسي مؤهل بشكل جيد، ويتمتع بخبرة واسعة في المجالين التدريسي والمهني، بدءاً من كبير المهندسين، والربابنة، والاختصاصيين البحريين، مشيراً إلى أن الأكاديمية تقدم اللباس الخاص بشكل مجاني، وتوفر الدعم للطلاب عبر دورات تقوية مكثفة إضافية غير مأجورة لمن يحتاجها، ويجري العمل حالياً على تأمين سكن داخلي للطلاب الراغبين والقادمين من محافظات أخرى، ويؤكد بأنه تم افتتاح نظام تعليم الكتروني يتيح إمكانية التدريب في أي مكان في العالم على متن السفن، وهو نظام عالمي معتمد دولياً.
بلغ عدد المتدربين في مجمل الدورات التدريبية التي أقامتها المؤسسة 2000 متدرب، لتكون نسبة إيرادات المؤسسة عام 2018 إلى 2017 مضاعفة مرتين ونصف 260 بالمئة، وإلى عام 2015 بنسبة 637 بالمئة، ونسبة عام 2018 لمجموع دخل السنوات السابقة 186 بالمئة، وحول عدد الطلاب في الأكاديمية من اختصاص ملاحة يبلغ 49 طالباً.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*