الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

150 فرصة عمل غير كافية لمعالجة “آلام” بطالة الشباب التي وصلت لأرقام مرعبة !!

سنعود بالذاكرة نحو شهرين أو أكثر بقليل إلى الوراء وتحديداً إلى شهر تشرين الثاني العام الفائت، حيث شهدنا إقامة ملتقى التوظيف الأول بمبادرة من مركز الإرشاد الوظيفي وريادة الأعمال التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل أواخر الشهر الماضي والذي نجح  بتأمين 150 فرصة عمل لطالبي التوظيف في شركات القطاع الخاص التي تبحث عن العمالة المؤهلة والمدربة جيداً.

نشعر بالألم ونحن نتمعن بالرقم /150/  هو بلا شك لا يلبي طوح الشباب، والأصح أن نقول عنه هزيلاً ولا يساوي شيئاً مقارنة بعدد طالبي فرص العمل والذي يصل سنوياً لحدود الـ 300 ألف وأكثر، ولكن يبقى الأمل بأن يتضاعف المستفيدين من الملتقى إلى عشرات الآلاف، وأن يكون الملف الساخن – البطالة – ضمن أولويات الحكومة حاضراً ولاحقاً، فنسب البطالة ارتفعت لحدود مرعبة لا يمكن الوقوف أمامها مكتوفي الأيدي، أو معالجتها بإبر التخدير، خاصة بعد أن فقدنا عشرات الآلاف من الكوادر الشابة والخبيرة بفعل الحرب الدائرة منذ أكثر من سبع سنوات.

كما نشعر بالغصة لجهة معالجة مشكلة البطالة، التي تحولت بفعل الاجتهادات وتجريب القوالب المستوردة إلى “آفة” تحصد وتبدد أحلام الشباب وتضغط عليهم للتخلي عنها، فلا مكاتب التشغيل ولا هيئة مكافحة البطالة ولا مشروع تشغيل الشباب استطاعوا إيجاد حلول للبطالة وخاصة الخريجين في الجامعة الذين تعتبر بطالتهم أشدة قسوة وألماً.

في ظل هذا الظرف الصعب يتوجب علينا التحرك بسرعة بحثاً عن حلول غير تقليدية لمعالجة “آلام” البطالة، خاصة أننا في سورية لم ننجح بمعالجتها بالطرق التقليدية التي تعتمد على رسم الخطط والإستراتيجيات التي بقيت حبراً على ورق، لذا فإن ملتقى التوظيف من المفروض أن يفتح الباب لملتقيات وورش عمل تجذب الشباب بهدف تعليمهم وتعريفهم كيف يكتشفوا قدراتهم واستثمارها في المكان المناسب عن طريق إيجاد المشاريع التي تستوعب طاقاتهم وإبداعاتهم، وخاصة في مجال التكنولوجيا التي تستقطبهم وتستهويهم، حيث يستطيع الشاب عن طريق الانترنت جني المال كالكتابة والتحرير والرسم الجرافيكي والطباعة والترجمة وغيرها .. فاليوم نحن بحاجة لشباب من طراز القرن الـ 21 فقد مللنا من التخصصات الأكاديميّة التي بات بعضها مكتظاً بالخريجين العاطلين والمعطلين للعمل في كل مؤسسة، فأفكارهم وشهاداتهم لم تعد من متطلبات عصرنا!!.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*