الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

الخبز خط أحمر ..!

بددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مخاوف المواطن لجهة الشائعات والأقاويل التي انتشرت مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي لجهة عزم الحكومة على رفع الدعم عن مادة الخبز، حيث أكد معاون الوزير جمال شعيب عدم وجود أية دراسة في الوزارة لرفع الدعم عن مادة الخبز كما يشاع في بعض المنابر الإعلامية، مؤكداً أن الحكومة ملتزمة باستمرارها في دعم هذه المادة الأساسية على موائد السوريين، مضيفاً أنه لا وجود أية نية في هذا السياق كونه “خطاً أحمر”.
شعيب اعتبر أن الإشاعات التي يتناقلها الشارع السوري ما هي إلا نتيجة استنتاج خاطئ لما صرح به وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة طرطوس، خلص إليه بعض المغرضين لإثارة بلبلة حول الموضوع، مشيراً أن الهدف من هذا التصريح آنذاك هو تشديد الرقابة لمنع تهريب الدقيق المدعوم، وضمان مساعدة الجهات المعنية في هذا الملف للحد من هذه الظاهرة
معاون الوزير بيّن أن قانون رقم 14 لعام 2015 لا يتعلق بالدعم المقدم لمادة الخبز كما يشاع، وإنما يتعلق بسوء صناعة الخبز وبيع الدقيق أو العجين المخصص لصناعة الخبز التمويني المدعوم مهما كانت الكمية أو النوعية، أو التوقف عن صناعة الخبز في حال توفر المخصصات من الدقيق.
يشار إلى أن سورية لم تعانِ من أزمة خبز طوال سنوات الحرب التي اقتربت من دخول عامها التاسع، حيث كان الخبز متوفراً على موائد السوريين وبجودة مقبول، بل جيدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*