الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

أهالي الرقة ودير الزور يجددون مطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأميركي والفرنسي ويؤكدون وقوفهم مع الجيش

واصل أبناء أهالي وعشائر الرقة ودير الزور مطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأميركي والفرنسي من سورية ووقف التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية تحت أي ذريعة مؤكدين أن الجيش العربي السوري هو الحامي والضامن لوحدة سورية وشعبها.
وخرج المئات من أبناء محافظة الرقة ودير الزور اليوم في تجمعات شعبية نددوا خلالها بالاحتلال الأميركي والاعتداءات التي يشنها التحالف الأميركي الفرنسي بحق الأهالي وقاموا بحرق الأعلام الأميركية والفرنسية ونددوا بالتهديدات التركية مطالبين بدخول الجيش العربي السوري إلى كافة مناطق الرقة ودير الزور وتحريرها من الإرهاب والاحتلال.
وأكد الأهالي عزمهم على مقاومة الاحتلال الأميركي وجميع القوات الأجنبية الموجودة في سورية بطريقة غير شرعية والعمل على دحرهم منها بكل السبل المتاحة بالتعاون مع الجيش العربي السوري.
وطالب الأهالي في الرقة بدخول الجيش العربي السوري إلى المدينة وكل الأراضي السورية التي دنستها قوات الاحتلال الأميركي والفرنسي وعملاؤها من مجاميع الإرهاب للجم عربدتها وإرهابها واستباحتها كل المحرمات والمواثيق الدولية وإعادة الأمن والاستقرار إلى مدينتهم وقراهم التي تطاول الإرهاب اليها وأشاع فيها الخراب والتدمير وفق سيناريو وتنفيذ ما يسمى “التحالف الدولي”.
وأشار الأهالي إلى أن طائرات ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده وأنشأته واشنطن من خارج مجلس الأمن لم تجلب سوى الدمار والخراب حيث دمرت على مدى سنوات عشرات الجسور على ضفتي الفرات والخابور والطرق الرئيسة والممرات الحيوية في الرقة إضافة لتدمير المدارس ومنشآت ضخ المياه وتوليد وتحويل الكهرباء وإغراق المدينة في الظلام والعطش لتصبح رمزاً فاضحاً لوحشية الولايات المتحدة والدول الغربية المتحالفة معها.
ويأتي تحرك الأهالي في وقت تمنع فيه القوات الأميركية وصول قوافل الاغاثة الإنسانية إلى الأهالي على الضفة الشرقية لنهر الفرات على مدى الأيام الماضية التي تقوم بها فرق الهلال الأحمر العربي السوري بالتعاون مع الدولة السورية.
وارتكبت طائرات “التحالف الدولي” غير الشرعي الذي تقوده واشنطن جرائم بشعة ضد أهالي الرقة ودير الزور بحجة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي وحولت المدينة إلى ركام فوق رؤوس ابنائها باستخدام كل أنواع الأسلحة بما فيها القنابل الفوسفورية ما أدى إلى وقوع مئات الشهداء من المدنيين وهي جرائم لا تقل في فظاعتها عن تلك التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي.
وفي محاولة لطمس جرائمهم القذرة بحق السوريين عمدت واشنطن وحلفاؤها كفرنسا وبريطانيا وما زالت إلى منع وصول خبراء نزع الألغام إلى المدينة لتقييم الوضع فيها ومنع وقوع الأهالي ضحايا تلك الألغام التي زرعها تنظيم “داعش” الإرهابي.
وخرجت مظاهرات من أهالي دير الزور والرقة أمس في تجمعات شعبية مؤكدين عزمهم على مقاومة الاحتلال الأميركي وجميع القوات الأجنبية الموجودة في سورية بطريقة غير شرعية والعمل على دحرهم منها بكل السبل المتاحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*