الأخبار الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! || مواعيد قبول طلبات الاعتراض على نتائج امتحانات مقررات الفصل الأول للسنة التحضيرية ||

الذكاء لوحده لا يكفي .. التفوق يحتاج جهوداً مضاعفة

ليس سهلاً أن تتفوق بالدراسة سواء بالمدرسة أو الجامعة، حتى لو كان الطالب يمتلك ذكاء فطرياً، فقد أثبتت الدراسات والتجارب العملية أن التفوق يحتاج للكثير من الاهتمام ويتطلب جهوداً مضاعفة، وتعاوناً ما بين الطلاب والأهل والمدرسة وحتى في الجامعة بهدف التغلب على التحديات وتجاوزها والوصول إلى الهدف المنشود.
فمهما كانت الأهداف فالطريق إليها يحتاج إلى الإصرار والجهد والعمل الدؤوب من أجل تحقيقها، وذلك بحسب رأي أهل الاختصاص، فوضع الأهداف لا يعني تحقيقها دون بذل الجهد الكافي للوصول إليها، ومقاييس النجاح تتوقف على مدى استغلال المرء لمواهبه، ومدى إفادته من الفرص، وتغلبه على ما يصادفه من متاعب وعقبات للوصول إلى أهدافه، وتحقيق طموحه.
بالتأكيد لا يمكن أن ننسى أهمية البيئة المدرسية في تعزيز التحصيل الدراسي لدى التلاميذ، لما لها من دور كبير في حياة الطلاب لأنهم يتأثرون بها ويؤثرون فيها، وهي التي تلعب دوراً في صقل شخصيتهم، والتأثير تالياً على أدائهم الأكاديمي، وبالتالي تساعد المدرسة في نجاح التلاميذ من خلال الاهتمام بالبيئة المدرسية في كل جوانبها، حيث إن التشابه بين ثقافة المدرسة وثقافة المنزل يساعد المتعلّم على الشعور بالاستقرار والأمان والتصالح مع النفس، مبيّنة أن متعة التعليم تتم من خلال تنويع أساليبه، وطرق التدريس، وتنوع الوسائل التعليمية، واختيار المعلم المؤهل القادر على رد انتباه طلابه دون ملل، وخلق التفاعل مع المادة داخل الصف، وتوفير المناهج المبتكرة، والأنشطة المتنوعة، والتفاعل المستمر بين الأسرة والمجتمع والمدرسة له دور إيجابي في تعديل سلوك التلاميذ، ورفع الروح المعنوية، وتقوية الشخصية، ما يؤثر إيجاباً على تحصيلهم الدراسي، وعلى الإدارة المدرسية الاهتمام بالعلاقات داخل وخارج المدرسة دعماً للتعليم.
من جانب آخر يجب التمييز بين مصطلحي النجاح والتفوق، وبالنسبة للنجاح هناك سلسلة متصلة ببعضها، مؤلفة من ثلاث حلقات، هي بيئة المدرسة، وبيئة البيت، وبيئة المجتمع ممثّلة بالأقران، فإذا اجتمعت هذه الحلقات الثلاث، وأدت عملها بالمعايير والقيم الأخلاقية والوجدانية والمهنية، نجتاز مرحلة النجاح، أما مرحلة الإتقان فهي ما فوق النجاح ممثّلاً بإتقان العمل، والنجاح بشكل عام، وإتقان المهنة بشكل خاص.
وهناك حديث للرسول (ص) يشير إلى ذلك، حيث يقول فيه: “إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه”، لأن الإتقان هو ما يعوّل عليه في بناء حضارة الإنسان، وما ارتقت المجتمعات الإنسانية من حالتها البدائية إلى حالتها الحاضرة إلا بهؤلاء المتقنين لعملهم الذين أطلقنا عليهم في مصطلحنا العصري اسم “المبدعين”، فلا يوجد مبدع دون أن يكون ناجحاً، وبذلك يكون معيار التفوق هو بإتقان العمل.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*