الأخبار هام من مجلس جامعة تشرين || جامعة دمشق .. ازاحة المقررات الامتحانية التي كانت مقررة بين 23/1 و30 /1/ 2022 الى الاسبوع الذي يليه || الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث البرامج الامتحانية تبقى كماهي : || المجلس الأعلى للتعليم التقاني يوضح : || معاون وزير التعليم العالي د.عبد اللطيف هنانو حول مواعيد تسجيل الطلاب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم حول الامتحانات المؤجلة || التعليم العالي : تأجيل كافة امتحانات المعاهد والجامعات السورية || بلاغ من رئاسة مجلس الوزراء || ثلاثة عمداء جدد في جامعة دمشق || الرئيس  الأسد يستقبل اليوم ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين والوفد المرافق له || مواعيد الامتحان الوطني الموحد-الدورة الأولى- لعام 2022 || جامعة دمشق تعلن أسماء المقبولين لإعلان أعضاء الهيئة التدريسية فيها وتحدد مواعيد مقابلات فحص المتقدمين || هام من فرع جامعة الفرات في الحسكة || البعث : تمديد التحويل المتماثل في برامج التعليم المفتوح || التعليم العالي : تأجيل امتحانات يومي الأربعاء و الخميس في المعاهد التقنية في السويداء و القنيطرة || بالتنسيق مع اتحاد الطلبة جامعة تشرين : جاهزون لاستقبال الطلاب الراغبين بالقدوم الى الجامعة قبل يوم او يومين من بدء امتحاناتهم في المدينة الجامعية || هام من فرع جامعة دمشق بالسويداء || جامعة طرطوس.. قيمة مشاريعها تجاوزت 150 مليار ليرة والعبرة بسرعة التنفيذ! || “سرطان الثدي: آفاق جديدة” ندوة علمية في مشفى البيروني الجامعي بدمشق || هام من فرع جامعة دمشق بالسويداء ||

أساتذة وطلبة : صوّتنا بالأمس لمستقبل سورية المشرق

تفاؤل يعمه الخير .. وروح نشطة ترسم ملامح سورية المتجددة .. قالها السوريون بالأمس بملء حناجرهم وجاؤوا إلى صناديق الاستفتاء على مشروع الدستور .. اختلفت الآراء ولكن الإقبال كان نجاحاً كبيراً وطلبة وشباب وأساتذة سورية عبروا بكل مشاعر الفخر والاعتزاز عن إرادتهم القوية لمشروع الإصلاح وعودة الأمان والاستقرار وبناء الوطن.

** تجسيد لتطلعات الشباب والوطن **

في المدينة الجامعية قالت الدكتورة هدى معتوق أن مشروع الدستور الجديد يسهم في بناء دولة ديمقراطية ويصون كرامة الوطن وتطلعات وآمال الشعب السوري على كل المستويات ويضمن الحقوق والواجبات في ظل سيادة القانون.

وأشار الدكتور محمد فريز حمود  إلى أن تصويته بالأمس هو تأكيد على أهمية دور الشباب والمرأة في بناء الوطن واستقلالية القضاء وحصانته وحماية الملكية الخاصة .

ولفتت الدكتور سعاد ميداني إلى أن تصويتنا هو مواكبة للحاضر والمستقبل وترسيخ لمبدأ التعددية السياسية وحالة الانتماء الوطني والمواطنة والتنوع الثقافي.

** دعم لبرنامج الإصلاح **

وقال مازن محمود ( موظف في المدينة الجامعية ) أن مشروع الدستور يؤكد على حقوق العمال والمعيشة والتصويت عليه هو للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية وتأكيد على دور سورية الممانع واستقلالية قرارها.

وأكدت الطالبة بشرى محسن على أن الدستور هو ضمانة للوحدة الوطنية وأنها قالت نعم لمشروع الإصلاح ولا للإرهاب وحمل السلاح وسفك دم الشعب السوري منوهةً بأن طلاب وشباب سورية سيبقون الحصن المنيع في وجه المؤامرة.

** رفض للاملاءات وترسيخ للقاعدة الشعبية **

وفي كلية الطب قال الدكتور رستم غزاوي إن الاستفتاء بحد ذاته عملية ديمقراطية وطنية ورأيت من يكتب نعم ومن يكتب لا وهذا الحراك السياسي هو نقلة نوعية في الحياة السياسية السورية فالمادة (42) تتضمن ” أن لكل مواطن حق إبداء رأيه ” ومع تحفظي على المادة (3) التي كنت أتمنى أن أقرأها بأن يكون المرشح عربياً سورياً نقطة انتهى بغض النظر عن دينه فقد صوتت بنعم لأجل سورية التي أكن لها الحب والتقدم والرفعة.

الطبيب ( راغد هارون ) قال الدستور نقطة بداية لحياة جديدة ويحقق العدالة الاجتماعية وما شاهدناه بالأمس على شاشات التلفزة هو دليل على إرادة السوريين في الإصلاح.

** تعزيز لدور سورية المقاوم **

ووصف سامي سليمان تصويته بأنه إضافة لمشروع سورية الإصلاحي وتعزيز لدور الجيش العربي السوري والقوات المسلحة في حفظ الأمن وتحقيق الخير والسلام ومقارعة العدوان واستمرار نهج المقاومة.

وبدوره عبر الأستاذ معن محمد من موظفي كلية الآداب أن تصويته هو رغبة حقيقية من كل السويون لتأييد مواد الدستور وإمكانية تعديل بعضها عبر المجالس وختم قائلاً نريد التطبيق .. التطبيق العملي لهذا الدستور .

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :