الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

هل ستنقل اليونيسيف حقيقة ما حل بمدارسنا إلى العالم ؟

لم يسلم قطاع التربية والتعليم من إرهاب وتخريب العصابات الإرهابية  المجرمة التي تعيث فساداً في الوطن وتدمر المرافق العامة وتعتدي على الممتلكات الخاصة ، وتتباهى بسفك الدماء وكأنها تقوم بعمل بطولي !!.

قطاع التربية بكل مكوناته  كان عرضة لهذا الإجرام الذي أصاب المدارس والمنشآت التابعة لوزارة التربية ، ووصل إلى حد قتل وخطف وتشويه العاملين الذي قارب عددهم الـ /60/ عاملاً بينهم /40/ شهيداً ، بالإضافة إلى تعرض عدد كبير من الأطفال والمعلمين للإرهاب والترهيب ، فيما بلغ عدد المدارس المتضررة نحو /1000/ في مختلف محافظات القطر وخاصة في حمص وادلب ، ويقدر حجم الأضرار المادية الذي لحق بها /316/ مليون ليرة سورية ، وذلك بحسب المعلومات الواردة من وزارة التربية.

هذا المشهد التربوي الحزين كان بالأمس حاضراً في لقاء السيد وزير التربية الدكتور صالح الراشد مع شهرزاد بو عليا الممثل المقيم لمنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة والذي شرح فيه الراشد ما تقوم به وزارة التربية لتطوير العملية التعليمية وتأمين المستلزمات الضرورية لها ،لافتاً إلى أن الوزارة تولي أهمية خاصة لحماية الأطفال من الناحية النفسية والجسدية ، ودعا الوزير الراشد الممثل المقيم لليونيسيف لإجراء زيارة ميدانية على المدارس المتضررة للاطلاع على حجم الأضرار الناجم عن عمليات التخريب التي ارتكبها دعاة الحرية والديمقراطية والسلمية ..

بو عليا من جانبها أكدت أن المنظمة ستتعاون مع الوزارة لتأمين الظروف المناسبة في المدارس من خلال إعادة تأهيلها ، وستعمل بوسائلها على معالجة الأثر النفسي والمعنوي الذي لحق بتلاميذ المدارس .

وأشارت إلى التوسع بمشروع المدرسة صديقة الطفولة ، حيث سيضاف /50/ مدرسة في المناطق المتضررة بالأحداث الحالية وغير ذلك من الإجراءات بالتعاون مع وزارة التربية .

ويبقى السؤال : هل ستنقل بو عليا ما حل بمدارس سورية من خراب ومالحق بأطفالها من إرهاب إلى مسامع المعنيين في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى التي تتعامى عن حقيقة مايجري ؟.

nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :