الأخبار صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا في جامعة دمشق . || الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم التشريعي رقم 23 للعام 2019 || إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! ||
عــاجــل : صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا في جامعة دمشق .

حواضن بحثية في الجامعات الحكومية والهدف تعزيز ثقافة البحث العلمي

تسعى وزارة التعليم العالي لإحداث تحول استراتيجي على صعيد البحث العلمي من خلال مشروع عملت عليه لإحداث حواضن بحثية في الجامعات الحكومية للاستفادة من الأبحاث التي توجد الحلول للمشاكل، وتخدم المجتمع والمواطن على أن تكون نقطة البداية من جامعة دمشق بعد مناقشة هذا المشروع منذ عام في الوزارة.
وذكر رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي أن الجامعة تعمل على إحداث مركز بحثي للبحوث الطبية والحيوية باسم حاضنة البحوث العلاجية بهدف تحفيز قيام أبحاث تترجم المعارف الطبية الحيوية إلى تقانات علاجية وتشخيصية مفيدة لصحة المواطن والمجتمع، كما سيتم إعداد باحثين أكفياء عاليي التدريب في التقانات الحيوية الطبية والصيدلانية، مع تدريب طلاب برنامج العلوم الطبية الحيوية من خريجي المركز الوطني للمتميزين على أحدث التقانات المتعلقة باختصاصاتهم، وإنجاز مشاريعهم البحثية خلال المرحلة الجامعية الأولى، إضافة إلى تدريب طلاب الاختصاصات الطبية “طب، صيدلة، طب أسنان” على أحدث التقانات الحيوية والجزئية المتوافرة في الحاضنة، وإرساء مفهوم البحث العلمي التجريبي كأحد ركائز التفكير البحثي الممنهج.هي بلا شك خطوة متقدمة على طريق تعزيز ثقافة البحث العلمي ودعم مخرجاته.
Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*