الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!!

وتستمر المؤتمرات الطلابية بالانعقاد وسط أجواء من النقد البناء تميّز بالشفافية والموضوعية، ووصل في بعضها إلى سقف عالٍ من الشكوى والمطالبات المشروعة أمام من بيدهم الحل والربط في وزارة التعليم العالي والجامعات.
الملاحظ هو استمرار نغمة الوعود التي لا تنتهي، والغريب والمدهش أن أمكانية الحلول موجودة ولكن لا أحد يحرّك ساكناً حتى في الأمور والقضايا التي تحتاج لقرار من داخل الجامعة !!.
اليوم لم يعد مقبولاً أن تبقى المطالب والمقترحات الطلابية في الأدراج، فهي تعبر عن نبض الطلبة ومعاناتهم من التعامل الإداري الروتيني التلقائي الذي وصل لدرجة اللامبالاة في بعض الجامعات والمعاهد، في حين نرى حماساً زائداً لرصد مبالغ كبيرة لتجديد أشياء يمكن الاستغناء عنها أو تأجيلها.!!
بالمختصر، السقف العالي للمطالبات بالحقوق المشروعة يحتاج لدعائم قوية من إدارات الجامعات التي لديها كل الإمكانيات للحل وبمواصفات جيدة، فمواردها من التعليم العالي والموازي تصل لمليارات الليرات التي يمكن الاستفادة منها في دعم البنية التحتية للكليات التي تشكوا من “شيخوخة” المخابر وضيق الأمكنة، وعلى الإدارات أن تكون حازمة لجهة الظلم الذي يطال الطلبة من استهتار موظف إداري أو كيدية ومزاجية أستاذ يضرب بالقوانين والأنظمة عرض الحائط !!!!.
Nuss.sy

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*