الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

“الفيتو” في دار الأوبرا

عرضت المؤسسة العامة للسينما بالتعاون مع دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق الفيلم الوثائقي (الفيتو) من تحقيق الإعلامي رفيق لطف وحوار وتقديم الصحفية البريطانية فانيسا بيلي وإخراج عبد المنعم عرنوس.

الفيلم الذي أعدت نسخته الأساسية باللغة الانكليزية وترجم إلى سبع لغات أخرى تضمن خلال ساعة وربع الساعة كشفا للتزوير والتزييف الذي مارسته وسائل الإعلام الغربية خلال سنوات الحرب على سورية عبر رصد حوادث مفبركة محددة موثقة بالصوت والصورة وطريقة إعدادها وتصويرها وبثها في وسائل إعلامية مدعية المصداقية والموضوعية.
وقال الإعلامي لطف في كلمة له قبل العرض: “فيلم الفيتو موجه بشكل أساسي إلى الشارع الغربي وتم اعتماد تسميته بسبب الأثر الكبير الذي لعبه الفيتو الروسي والصيني للوقوف في وجه أعداء سورية ما خفف من وطأة هذه الحرب الظالمة” مبينا أن الفيتو الحقيقي في الحرب التي شنت على سورية كان الشعب السوري والجيش العربي السوري.
بدورها قالت الصحفية البريطانية بيلي: “يكشف الفيلم النوايا الإجرامية لوسائل الاعلام الغربية ضد سورية في محاولة لتزييف الحقائق” لافتة إلى أن السوريين استطاعوا أن يكتبوا التاريخ بشجاعتهم ومواجهتم الامبريالية العالمية “ما سيلغي قدرة الغرب على تدمير الارث الحضاري والثقافي لأي بلد مستقبلا”.
وتم بعد عرض الفيلم تكريم فريق عمل الفيلم وعدد من الصحفيين والباحثين الذين عملوا على كشف الحقائق ومحاربة الاكاذيب خلال سنوات الحرب على سورية.
حضر عرض الفيلم سماحة مفتي الجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون وحشد من الاعلاميين والباحثين والمهتمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*