الأخبار بشروط تعجيزية أقرب إلى الخيال واللاواقع كلية الصيدلة بجامعة دمشق تنهي حلم الدكتوراه وتوصد باب الوصول إليه .. || إمكانية الاستعلام عن إجراءات المفاضلة بكافة الجامعات الخاصة عبر تطبيق التيلجرام || اعفاء الطلاب من العقوبات || مجلس جامعة البعث يضع خطة عمل المفاضلة ويوجه بمعالجة نسب النجاح المتدنية وتسريع إصدار النتائج || استئناف منح قروض التجزئة || التكشيلات الجديدة لعمداء الكليات || صدور تشكيلات عمداء الكليات ونوابهم في حلب || تنظيم المفاضلة وزيادة عدد مراكز التقديمالتقديم || تمديد فترة القبول للطلاب غير المقيمين || الاهتمام بمشاكل الطلاب والعناية بهم || بدء مفاضلة الجامعات الخاصة || زيادة عدد مراكز المفاضلة || المفاضلة والقبول الجامعي || قرار يخص الجمع بين الجامعات الحكومية والخاصة || نموذج الالكتوني لمراقبة آلية تسجيل الطلاب || أوليات عمل الاتحاد وخطته القادمة على الساحة الطلابية || كلية الطب البشري في جامعة دمشق: معاقبة كل من يسيء للكادر العلمي والإداري في الكلية (أساتذة- عاملين- مشرفين..) على مواقع التواصل الاجتماعي بالإحالة إلى لجنة الانضباط. والكلية ترحب بأية شكوى بهذا الخصوص || إعلان إلى الطلاب السوريين و من في حكمهم المقيمين خارج أراضي الجمهورية العربية السورية الحاصلين على شهادة الدراسة الثانوية العامة غير السورية لعام ( 2020 ) بفرعيها العلمي و الأدبي الراغبين بالالتحاق بالجامعات الحكومية السورية للعام الدراسي 2020 / 2021 || التربية: تقييم العملية الامتحانية للعام الدراسي 2019-2020 من الطلبة || التعليم العالي تحدد الثالث من تشرين الأول موعداً لإجراء امتحان التمريض الموحد ||
عــاجــل : وزارة النقل: تحدد موعد بدء دوام الطلبة

الرئيس الأسد لمساعد وزير الخارجية الصيني: الحرب على الإرهاب في سورية جزء من حرب واسعة على الساحة الدولية

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم تشن شياودونغ مساعد وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية والوفد المرافق له.

وأكد الجانبان خلال اللقاء على قوة ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين وضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بينهما على مختلف الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية والتكنولوجية.
وأكد الرئيس الأسد أن الحرب على سورية بدأت تأخذ شكلا جديدا أساسه الحصار والحرب الاقتصادية مشيرا إلى أن أدوات السياسة الدولية تغيرت اليوم والخلافات التي كانت تحل سابقا عبر الحوار باتت تعتمد أسلوبا مختلفا يقوم على المقاطعة وسحب السفراء والحصار الاقتصادي واستخدام الإرهاب ومشددا على أن الحرب على الإرهاب في سورية هي جزء من حرب واسعة على الساحة الدولية وأن الإرهاب لا يمكن حصره بمنطقة جغرافية محددة والمسافات مهما كانت بعيدة لا تقف عائقا أمام تمدد الفكر المتطرف ومؤكدا أن مكافحة الإرهاب لا تتم عسكريا فقط بل الأهم هو مكافحته فكريا وأيديولوجيا.
من جانبه أكد شياودونغ أن الصين تنظر للعلاقات مع سورية نظرة استراتيجية طويلة المدى مشددا على أنه بفضل صمود القيادة السورية والشعب السوري بدأ الوضع الميداني بالتحسن ومعربا عن استعداد بلاده للاستمرار بالوقوف إلى جانب سورية وتقديم كل أشكال الدعم لها لتعزيز هذا الصمود.
وشدد الرئيس الأسد على أن مكافحة الإرهاب هي التي تؤدي إلى حل سياسي في النهاية وأن أي حديث عن حلول سياسية في ظل انتشار الإرهاب هو وهم وخديعة.
حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور عماد مصطفى سفير سورية في الصين والدكتور شفيق ديوب مدير إدارة آسيا في وزارة الخارجية والمغتربين إضافة إلى السفير الصيني بدمشق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*