الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

قسم اللغة الفارسية بجامعة دمشق : شح بالمراجع .. وانكماش في عدد الطلبة!!!

يتساءل طلبة قسم اللغة الفارسية بجامعة دمشق: كيف يتم إحداث التخصص العلمي قبل أن تكون كل مستلزمات نجاحه متوفرة أثناء الحياة الجامعية وبعد التخرج؟!.
ويشير طلبة القسم، إلى وجود معاناة كبيرة أبرزها قلة المراجع، حيث لا يوجد مكتبة توفر ما يحتاجه ويريده الطلبة لتقوية معلوماتهم وقواعد اللغة الفارسية.
إضافة إلى ذلك لا يوجد مخابر خاصة بالقسم، بالرغم من عديد الكتب التي سطرها القسم لرئاسة الجامعة، ولكن “على الوعد يا كمون”.
وحسب المعلومات التي حصلنا عليها، هناك تراجع في إقبال الطلبة على التسجيل في القسم، وذلك نظراً لعدم وجود فرص عمل للخريجين، عدا عن التشدد في الدوام، إذ كان عددهم في العام الدراسي 2014- 2015 بحدود 370 طالباً، أما حالياَ، فالمتقدمون للدراسة لا يتجاوزون 105 طلاب منهم 5 طلاب سنة أولى والبقية تراكمات من سنوات سابقة!!.
إذن الوضع ليس مرضياً لقسم حديث العهد ويحتاج لدعم ليكون ناجحاً بمخرجاته!.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*