الأخبار لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها ||

عذراً صلاح الدين ..!!

كتب غسان فطوم :

أحياناً كثيرة يجد الواحد منا نفسه أمام أسئلة غير قادر على تفسيرها ، ليس لصعوبتها ، وإنما للغرابة من عدم الاستجابة لها ، بالرغم من توفر الحلول وتعدد الخيارات !!

أسوق هذا الكلام لأتوجه بالسؤال لوزارتي الثقافة والسياحة ، ولكل جهة معنية ، وذلك عن سر الإهمال ” المتعمد ” لمعهدي الآثار والمتاحف والفنون التطبيقية بدمشق ، فهل يعقل أن يكلف الموظفين في مديرية الآثار والمتاحف بالتدريس ونترك العديد من الأساتذة الأكفاء ومئات الخريجين المؤهلين خارج الحسابات ؟

وطالما هناك اصرارعلى جعل قلعة دمشق مقراً لهذين المعهدين ، فلماذا لا يرقى الاهتمام بها لمستوى قيمتها التاريخية وتمكين الطلبة من الاستفادة من هذا المعلم التاريخي العظيم ؟

هل من اللائق تركه ملاذاً للقطط والجرذان و مستودعاً للإطارات والبرادات القديمة التالفة والأخشاب المنتشرة بشكل فوضوي ، وتجمعاً للقمامة ذات الرائحة الكريهة التي أصبحت من العلامات المميزة للمكان ؟؟

عذراً صلاح الدين الأيوبي ، أنا أعرف أنك عاتب وحزين وتتألم ، فنصبك التذكاري بجوار القلعة شاهد عيان على ما يحدث هناك ، لكن ما العمل مع جهات بات ” التطنيش ” يجري بدمها!!

عذراً زملاؤنا الطلبة ، لا نملك حلاً لمعاناتكم ، فاللامبالاة المستفزة من تلك الجهات التي ذكرناها لم تترك أمامنا خياراً إلا الدعاء لكم بقرب الفرج والخلاص !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات