الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

نصوص أدبية متنوعة بفعالية أدبية لفرع كتاب دمشق

حضر مجموعة من الأدباء ينتمون على أجيال مختلفة بنصوصهم الشعرية والقصصية المتنوعة خلال فعالية أدبية استضافها فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب.
الفعالية التي قدمها الشاعر أمين يوسف بدأها الشاعر الطبيب نزار بني المرجة بمجموعة من النصوص النثرية متنوعة المواضيع تطرق في أحدها بعنوان (على أرصفة البازلت) لمعاناة الناس البسطاء جراء الحروب وفق أسلوب نحى للرمز مع لغة شفافة فقال:
وقرأت القاصة حنان درويش قصة بعنوان (جنون) تناولت فيها واقع أحد جنود الوطن البواسل الذي بترت قدماه خلال تصديه للإرهابيين بأسلوب يضيء الكثير على معاناة أمثال هؤلاء الأبطال متقمصة فيه شخصية الجندي لتروي عبره تفاصيل يومية دقيقة وموجعة.
وقرأ القاص وفيق أسعد مجموعة من قصصه منها (نمش الثعالب حركة ما في سلة المهملات) والتي تميزت بطغيان الهم الإنساني الموجع الذي آل إليه الحال في العصر الراهن وذلك عبر سخرية مرة من الواقع.
وقرأت الشاعرة صبا بعاج مجموعة من نصوصها التي اتسمت بغنائية عالية ووصف دقيق لخلجات وحالات نفسية تمر بها المرأة.
وقرأت الشاعرة نازك دلي حسن قصيدتين من الشعر العمودي (شام العلا)- (شمس الهدى) فجاءت غزيرة الصور والتشبيهات مستخدمة ما تحتويه سورية من علامات حضارية وتاريخية فارقة .
وعرض القاص أحمد جميل حسن لمعاناة شريحة من النساء السوريات جراء ما طال بلدهن من إرهاب ومؤامرات عبر قصته (امرأة يراودها شيطان الحاجة) حيث تضطر بطلة القصة للعمل في تنظيف البيوت لتؤمن قوت أطفالها.
سانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*