الأخبار عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون || في كلية العلوم بجامعة البعث لماذا تتدنى نسبة النجاح في بعض المواد!! || 8000 طالباً في امتحانات التعليم المفتوح بالحسكة || مؤتمر فرع معاهد دمشق يكشف تقاعس الجهات المعنية بإيجاد حلول ناجعة للمشكلات!! || المؤتمرات الطلابية محطة للتقييم بكل شفافية وموضوعية || طروحات جريئة في مؤتمر جامعة تشرين لاتحاد الطلبة! ||

لافروف: روسيا مستمرة بدعم سورية في القضاء على الإرهاب

جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد على ضرورة تعاون المجتمع الدولي في القضاء على الإرهاب في سورية وإيجاد حل سياسي للأزمة فيها.
وشدد لافروف في كلمة اليوم أمام الأكاديمية الدبلوماسية بموسكو على أن بلاده مستمرة في تقديم الدعم لسورية للقضاء على كل التنظيمات الإرهابية وخلق الظروف المناسبة لعملية التسوية السياسية للأزمة فيها.
وبين لافروف أن على الدبلوماسية أن تلعب دورا في تعددية الأقطاب وحل المشكلات العالمية وقال إن “شركاءنا الغربيين لا يوافقون على التعاون معنا بهدف الحفاظ على هيمنتهم”.
وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة والدول الأوروبية تخرق القوانين الدولية وتستخدم العقوبات الأحادية وتمارس الضغوط على الدول ومن المؤسف والمثير للقلق أن لا رغبة لديهم في إصلاح النظام العالمي.
وأوضح وزير الخارجية الروسي أن الولايات المتحدة تلجأ إلى أساليب غير لائقة وغير نزيهة تجاه البلدان التي تمارس سياساتها المستقلة بهدف الحفاظ على هيمنتها الاقتصادية في العالم لأن الاقتصاد الأمريكي غير قادر على المنافسة بنزاهة في الساحة العالمية.
وقال لافروف: نرى محاولات من أوروبا وواشنطن لخرق القوانين والمعاهدات الدولية ولا سيما فيما يتعلق بممارسة السياسة العدائية تجاه روسيا وفرض العقوبات الجديدة عليها ومحاولة تغيير تعريف معاهدة حقوق الإنسان والتعامل مع ممثلي المجتمع الدولي خارج المؤسسات الدولية لتحقيق مصالح ضيقة.
وأشار لافروف إلى دعم واشنطن والغرب للانقلاب في أوكرانيا عام 2014 والعمل على دق اسفين في العلاقات بين الشعبين الروسي والأوكراني وقال: “بعد مرور 4 سنوات على توقيع اتفاقيات مينسك لم تلق خطوات نظام بوروشينكو ردود فعل مناسبة من الغرب الذي يستغل هذا النظام لتحقيق مصالحه”.
ولفت لافروف إلى أن جميع المحاولات غير النزيهة لشيطنة روسيا فيما يتعلق بالوضع بالقرم ودونباس ومحاولات تأسيس تحالف مضاد لموسكو فشلت بلا شك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*