الأخبار فرع جامعة دمشق لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية حول أضرار المخدرات || “تجارة الوهم” ضمن نشاطات فرع معاهد اللاذقية لاتحاد الطلبة || انطلاقاً من دوره الاجتماعي …فرع اتحاد الطلبة في حماه يقيم ورشة حوارية للتوعية بمخاطر المخدرات || فرع حماه لاتحاد الطلبة يكرم خريجات المعهد التقاني للاقتصاد المنزلي || جلسات حوارية لفرع اتحاد الطلبة بالسويداء للتوعية حول مخاطر المخدرات || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يقيم ورشة حوارية للتعريف بأضرار المخدرات || تجارة الوهم … جلسة حوارية للتوعية حول مخاطر المخدرات في حلب تعرفوا على أبرز مجرياتها || فرع حلب لاتحاد الطلبة يقيم جلسة حوارية للتوعية من إدمان المخدرات ومخاطرها في حلب || ترقبوا الأربعاء القادم .. برعاية كل من اتحاد الطلبة ،جامعة دمشق ، وجمعية سيا افتتاح مركز التمكين والريادة الطلابي وحاضنة الأعمال التجارية والبحث العلمي بدمشق كونوا على الموعد || فرع اتحاد الطلبة في القنيطرة يوزع الشهادات لمن حضر دورته الاسعافية || تصريح الزميلة رئيس الاتحاد حول أهمية القانون 29 || الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة || فرع مصر لاتحاد الطلبة يشارك في الملتقى التدريبي الصيفي في جامعة عين شمس || في السويداء.. جولة لوزير التعليم العالي ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية على كليات ومعاهد السويداء. || الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان والوفد المرافق له || من بينها دعم العمل التطوعي و المشاريع الطلابية الريادية و رصد كافة القضايا الطلابية تعرفوا على أبرز عناوين اجتماع قياديي فرع اتحاد الطلبة في الجامعة الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا || فرع حلب لاتحاد الطلبة يكرم المشاركين بمسابقة أفضل فن إعلامي للتوعية بمخاطر التدخين || طلاب السنة الأخيرة في كلية الهندسة المعمارية يبدؤون المرحلة الأولى لتحكيم مشاريعهم.. و العملية الامتحانية تسير بهدوء وفق توجيهات رئاسة جامعة دمشق || اتفاقيات وتعاون دولي لرفع السوية العلمية والتطبيقية في كلية طب الأسنان || هام لطلاب الهندسة في حلب تجهيز قاعة المراسم في الوحدة 11 بالسكن الجامعي ||

ماء تحت البساط !!

كتبت دارين سليمان :

وجود هيئة وطنية للاعتماد للتأكد من مطابقة الأنظمة الدراسية والبرامج التعليمية وتقنيات التعليم وأساليب الإدارة في الجامعات السورية الحكومية والخاصة للمعايير الدولية خطوة كان من المفترض الإقدام عليها منذ عقد من الزمن على اقل تقدير ، فحالة الترهل والتراخي في مفاصل منظومتنا التعليمية وصل إلى حد مخيف تتجلى ملامحه بوضوح في مخرجات منظومتنا التعليمية ، فأغلب الشهادات التي تمنحها جامعاتنا لاتتوفر فيها الجودة والنوعية التي يريدها سوق العمل في القرن /21/ وذلك ليس بغريب على جامعاتنا مازالت تجتر أنظمة تعليمية وأساليب امتحانية من زمن الأجداد !

وإذا كانت الجامعات الحكومية قد فشلت في محاكاة العالمية لافتقادها للرؤية الإستراتيجية ولعدم وجود إدارات عصرية تعرف كيف تقودها للعالمية !

فلا عذر للجامعات الخاصة “بنت” هذا القرن بالتخلف عن الركب العالمي ، فهي بالأساس وضعت لها شروط اعتماد عالمية لتكون رافداً حقيقياً لمنظومتنا التعليمية ، لكن ماحصل أن بعضها ضرب بهذه الشروط عرض الحائط ، عندما سيطرت عقلية الربح على منظومة تعليمها وعملها ، فراحت ترتكب المخالفات من العيار الثقيل ” على عينك يا تاجر ” بسبب غياب الرقابة الفعلية من قبل الوزارة على آلية عملها !!

وزير التعليم العالي في الاجتماع الأخير مع إدارات الجامعات الخاصة كان واضحاً وصريحاً بخصوص أن تستكمل الجامعات الخاصة كافة ملفات اعتمادها المطابقة للهيئة الوطنية للاعتماد ، فهل ستلتزم هذه الجامعات ” بالتخدير ”  الوزاري وتلتزم بالمعايير والشروط ؟

كلنا أمل بذلك ، فلا نريد للماء أن يجري من تحت بساط الهيئة والقائمين عليها !!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :