الأخبار في ختام الملتقى الاستثماري الريادي الأول.. تبني مشاريع طلابية ريادية ومتوسط تمويلها بين ال 5 ملايين وحتى المليار ليرة .. و20 مشروعا وقعت اتفاقياتهم الليلة || فرع اتحاد الطلبة في جامعة تشرين يكرم طلاب الحقوق || الطلبة المستجدين في الكلية التطبيقية بحلب في لقاء طلابي و شرح تعريفي بمنظمتهم الأم || جولة تفقدية المدينة الجامعية في جامعة حلب || انطلاق مباريات كأس جامعة تشرين لكرة القدم || بهدف تعريفهم بمنظمتهم …. الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المعلوماتية بحلب تنظم لقاء طلابي || الهيئة الطلابية لكلية التربية بحلب تنظم رحلة علمية لطلاب الارشاد النفسي إلى مشفى ابن خلدون || جولة تفقدية لسير الامتحانات في المعاهد التقنية بحلب || المعهد التقاني الصناعي الرابع بحلب بطلاً لدوري معاهد حلب لعام ٢٠٢٢ || فرع اتحاد الطلبة في جامعة الوادي الخاصة يقيم ورشة عمل بعنوان أساسيات البحث العلمي وطرق إجراء البحوث السريرية || بحضور طلابي واسع فرع اتحاد الطلبة في اللاذقية يقيم ملتقى أدبي شعري في قاعة المكتبة المركزية || السيدة أسماء الأسد خلال زيارتها الملتقى الاستثماري الريادي الأول: المشاريع الريادية أحد حوامل الاقتصاد الصغير || السماح لطالبات السنة الثالثة مدارس التمريض ممن استفذن فرص التقدم للامتحان بالتقدم لامتحانات الفصل الثاني هذا العام || قرار بافتتاح درجة الدكتوراه في “الإدارة السياحية” بجامعة دمشق || ماجستير ودكتوراه.. جديد جامعة طرطوس || برغم تحذير الجامعات .. الطلبة يبحثون عن الرخص والنجاح في الملخصات الجامعية || الهيئة الطلابية في كلية الهندسة المدنية تقيم رحلة علمية إلى محطة المعالجة في منطقة الخفسةبريف حلب || فرع اتحاد الطلبة بجامعة تشرين ينظم رحل ترفيهية للطلبة || الهيئة الطلابية كلية الزراعة بحلب تسير رحلة علمية إلى محافظات حمص وحماه واللاذقية || دورة تدريبية في مبادئ التمريض في كلية الهندسة المعمارية بحلب ||

صرخات الطلبة .. لاتجد صداها في مجلس التعليم العالي ..!!

لا غيوم في سماء مجلس التعليم العالي حتى الآن .. لا غيوم تبشر بمطر أو رذاذ  على الأقل .. فصرخات المطالب الناعمة لم تجد صداها عند المجلس الذي يستنفد قواه اجتماعا بعد اجتماع وجلسة بعد جلسة في مئات القرارات التي سرعان ما تنفض من تلقاء ذاتها دون أي تأثير أو اعتبار على مئات آلاف الطلبة.

يحدث هذا ومفاتيح المبادرات الخلاقة بيديه.. فالمجلس الذي يتبنى سياسة سورية التعليمية مطالب بكثير من الجرأة والانطلاقة والتجديد أكثر من أي وقت مضى تجاه ما يعاني منه الطلبة وأسرهم والمجتمع وهم الذين – أي الطلبة – لا يعلمون شيئاً عن ماهية ودور هذا المجلس وما يقوم به من عمل وقدرة على ابتكار النار من الحجر وقلب تلك المطالب إلى حقيقة حتى لا تبق الأمنيات… أمنيات! .

يقول الطلبة إن مجلس التعليم العالي يفاجئنا بقرارات لا أثر لها على الأرض.. بقرارات لا تخدم أحداً بل على العكس هي أشبه ” بحصية ” كلية تحتاج إلى تفتيت حتى لاستمرار دراستنا التعليمية والاجتماعية وهو ما يؤكده طلبة في بلدان الخارج مثلاً.. ويضيف آخرون أن المجلس لا يعرف وزن قراراته على الأرض وجل أمنياتنا أن يحضر هؤلاء محاضرة في قاعة دراسية أو تجربة في مخبر أو امتحان تقليدي أو تسجيل أو إيقاف أو الحصول على نتيجة مادة كمثال آخر..

ولأن البعض وهم كثر ممن اعتادوا على الحقنة بعضال الواقع والتأقلم مع طبيعة الظروف التي يضعها المعنيون سبباً في عدم الإيفاء بالتزاماتهم فإن الكثيرين ممن تطوف بهم الجامعات هم أكثر حظاً من طلبة المعاهد وهم بعشرات الآلاف ممن شيعوا معاهدهم واهتمام وزاراتهم بها بلا مراسم وعنوانهم الكبير أن الله لا يكلف نفساً إلا وسعها فمئات بل آلاف الوعود المعسولة لم تستطع أن تنقل لهم زفاف فوز دراستهم بمعهد متوسط على اكتفائهم بالشهادة الثانوية..

صلابة هؤلاء الطلبة أقوى عندما يمتلكون إرادة التغيير في منطق المعاملة وتحقيق الهدف.. صلابتهم تنبع من عمق إيمانهم بالإصلاح الذي لابد أن يزهر في التعليم العالي وهم الذين حصدوا خلال الشهور الأخيرة جملة من المراسيم والقوانين التي صفعت ذاك التنافس المرقط مع طلبة بلدان الجوار مثلاً.

مما لا شك فيه أن الحديث يفتح مسائل وهموم مئات القرارات والشكاوى والأمور المستعجلة في بريد المجلس .. ، الوقت لم يفت بعد حتى نعيد كتابة القرار الذي يخدم الطالب ولا يجعله في بيضة قبان … فهل نشهد حراكاً تعليمياً فعلياً يضع الجميع على الطريق الصحيح وإلا .. !!!

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :