الأخبار قرارات مجلس التعليم العالي في جلسته التي انعقدت بتاريخ 30 / 04 / 2020 . || قرارات المجلس الأعلى للتعليم التقاني . || وزير التعليم العالي والبحث العلمي للاخبارية السورية || مصدر في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للاتحاد الوطني لطلبة سورية : || الفريق الحكومي المعني بإجراءات التصدي لفيروس كورونا يقر رؤية وزارة التعليم العالي لإعادة دوام الجامعات و المعاهد || #وزارة_التربية : ستصدر الوزارة خلال يومين ما هو المطلوب لكل مادة على حدى بشكل دقيق و واضح ، و إلغاء #الدورة_التكميلية جاء بعد نقاش طويل للحفاظ على صحة الطلبة و ذهابهم إلى قاعات الامتحان بأقل قدر ممكن ، و ستقوم الوزارة باصدار بيان رسمي بخصوص الرسوب للنظام القديم بحيث يحقق الطالب ربع العلامة في المادتين عدا اللغة العربية ، حيث يجب أن يحقق بها 50% من العلامة . || الفريق الحكومي يقرر زيادة الأسئلة الاختيارية للطلاب في كل مادة امتحانية و زيادة المدة الزمنية الفاصلة بين مادة و أخرى و حصر امتحان #الشهادتين بالدروس التي تلقاها الطلاب منذ بداية العام الدراسي و حتى بدء تعليق الدوام في الرابع عشر من شهر آذار الماضي . || #مجلس_الوزراء يقرر تمديد تعليق دوام #الجامعات العامة و الخاصة و #المعاهد إلى ما بعد عطلة عيد الفطر السعيد . || #مجلس_الوزراء يقرر نقل جميع طلاب الصفوف #الانتقالية في مرحلتي التعليم #الأساسي و #الثانوي إلى الصف الأعلى ، و تم الطلب من #وزارة_التربية وضع خطة لتعويض الفاقد التعليمي للطلاب مع بداية العام القادم . || تقرر استمرار تعليق دوام العاملين بالدولة حتى إشعار آخر على أن ينظم كل وزير عمل وزارته و المؤسسات التابعة لها بما يحقق شروط السلامة و بالحد الأدنى من العاملين . || وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. بسام إبراهيم لشام إف إم || ما تحتاج أن تعرفه حول فيروس #كورونا المستجد #كوفيد_19 لتحمي نفسك و أسرتك : || تصحيح بعض المفاهيم المغلوطة حول فيروس كورونا المستجد || الدكتور نبوغ العوا عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق لشام إف إم || الاتحاد لوطني لطلبة سورية مصدر للخبر || تهنئة من الأستاذ الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي للاتحاد الوطني لطلبة سورية بمناسبة الذكرى السبعين ليوم الطالب العربي السوري || وزير_الداخلية اللواء محمد الرحمون للفضائية السورية || في ضوء ما اتخذه الفريق الحكومي المعني بمتابعة إجراءات التصدي لفيروس #كورونا ، #وزارة_التربية تقرر تعطيل #المدارس العامة و الخاصة و المستولى عليها و ما في حكمها و المعاهد التابعة لها اعتباراً من 02 / 04 / 2020 و لغاية الخميس 16 / 04 / 2020 . || وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور بسام ابراهيم يزور مشفى تشرين الجامعي باللاذقية || تعليمات #حظر_التجوال في كافة أرجاء الجمهورية العربية السورية من الساعة السادسة مساءً و حتى الساعة السادسة صباحاً في سياق اتخاذ التدابير و الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس #كورونا المستجد و حرصاً على الصحة العامة . #خليك_بالبيت ||
عــاجــل : بعد متابعة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية ، وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تعمم على كافة الجامعات الخاصة بضرورة التقيد التام بتعويض الفاقد التعليمي من 31 / 05 / 2020 و لمدة 8 أسابيع حتماً عدا فترة الامتحانات مع وجود #فصل_صيفي كالمعتاد على أن تقوم كل جامعة بإعلان تقويمها الجامعي وفقاً لذلك .

هل تعود مديرية الإشراف لتتابع شؤون الدارسين في الخارج من غير الموفدين؟!

ضمن توصيات ومقترحات مؤتمرات الفروع الخارجية للاتحاد الوطني لطلبة سورية التي بدأت مع مطلع هذا الشهر وما زالت، هو المطالبة بعودة مديرية الإشراف لوزارة التعليم العالي والتي كانت تتابع شؤون الطلبة الذين يدرسون خارج الوطن من غير الموفدين، وطلبة المنح.

ومعلوم أنه قبل الحرب الكونية على سورية كان عدد الطلبة الموضوعين تحت الإشراف أكثر من (18000) طالباً وطالبة منتشرون في مختلف دول العالم، واليوم أصبح عددهم أكثر، بحكم الظروف الحالية إضافة إلى الارتفاع الحاد بمعدلات القبول الجامعي، هؤلاء بأعدادهم الكبيرة يحتاجون إلى مظلة تحميهم وتنسق لهم حياتهم الجامعية  وتعطيهم الأمان بخصوص الجامعات التي يدرسون فيها لجهة إن كانت جامعته معترف بها من قبل الوزارة، وتساعده في تأمين كل الوثائق اللازمة لسفره ولتأجيل خدمة العلم، حتى أنه قبل الحرب كان طلبة الإشراف يستفيدون من بعض المزايا التي تعطى للموفدين كالحسم على خطوط شركة الطيران العربية السورية، لكن للأسف كل ذلك انتهى بجرة قلم أثارت وقتها غضب طلبة الإشراف وحيرتهم وأوقعتهم بالكثير من المطبات، لدرجة أن الكثيرين من الطلبة تاهوا وتخلوا عن حلمهم الدراسي!.

في السنوات الماضية كان ذوو الطلبة يعرفون أدق التفاصيل عن دراسة أبنائهم دون خوف من أي إشكال يتعرضون له أثناء دراستهم، ولا حتى بعد تخرجهم، لأن المديرية المذكورة كانت تتابع حياته الجامعية أولاً بأول حال وضع نفسه تحت الإشراف، حيث تخبره بكل خطر  أو خطأ يمكن أن يقع فيه دراسياً.

نأمل من وزارة التعليم العالي أن تلحظ مطالب الدارسين في الخارج لجهة عودة المديرية، ولا نعتقد أن هناك ما يمنع من عودتها لتعود وتعمل بنفس الزخم الذي كانت عليه في متابعة الطلبة وتأمين الأجواء الآمنة لهم وحمايتهم من الوقوع ضحايا سماسرة دكاكين التعليم التي تروج وتعلن لجامعات لا أصل ولا أثر لها على الخارطة التعليمية في بلدانها الأصلية، ومن هنا تأتي أهمية وضرورة عودتها كصمام أمان للطلبة.

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*