الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

قادة منظمة شنغهاي للتعاون: الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها السبيل الوحيد لتسوية الأزمة فيها

أكد قادة منظمة شنغهاي للتعاون أن الحوار القائم على أساس الحفاظ على سيادة سورية هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة فيها.

وشدد القادة في البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي التي انعقدت في العاصمة القرغيزية بشكيك: “على تمسكهم بموقف موحد قائم على أن الحوار على اساس احترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي سورية هو السبيل الوحيد لتسوية الأزمة فيها”.
ولفت البيان إلى “أن التعاون في إطار صيغة أستانا أوجد الظروف اللازمة لتنفيذ القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي والذي يشجع العملية السياسية الشاملة تحت قيادة السوريين ومن خلال السوريين أنفسهم لإيجاد حلول تلبي مصالح الشعب السوري”.
وأكدت الدول الأعضاء في بيانها على مواصلة الجهود الدولية لمساعدة سورية في إعادة الإعمار بعد انتهاء الأزمة فيها.
كما أعرب القادة في بيانهم عن رفضهم التدخل في الشؤون الداخلية للدول بحجة مكافحة الإرهاب والتطرف أو استغلال الجماعات الإرهابية والمتطرفة والراديكالية تنفيذاً لمصالح ذاتية وأنانية مشيرين إلى أن الدول الأعضاء تشدد على أنه ليس هناك أي مبرر لأعمال الإرهاب والتطرف في العالم وتعتبر أن تنفيذ إجراءات شاملة لتعزيز مكافحة الإرهاب وأيديولوجيته وتحديد وإزالة العوامل والظروف المؤدية له ضرورة ملحة للغاية.
وعبر قادة المنظمة عن عزمهم مواصلة التعاون في القضايا المهمة كنزع السلاح النووي ومراقبة عدم انتشاره والاستعمال السلمي للطاقة الذرية والردود السياسية والدبلوماسية على التحديات الإقليمية التي تواجه أنظمة عدم الانتشار.
وفي الشأن الإيراني أعرب القادة عن تأييدهم لتنفيذ خطة العمل الشاملة للاتفاق النووي مع إيران ووفقاً للقرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن ودعوا الأطراف المعنية إلى الوفاء التام بجميع التزاماتها من أجل التنفيذ الكامل والفعال للوثيقة.
وشدد البيان على أن الزيادة أحادية الجانب في أنظمة الدفاع الصاروخية من جانب بعض الدول تضر بالأمن الدولي وتزعزع الاستقرار في العالم وهي تشكل محاولات غير مقبولة لضمان أمنهم على حساب أمن الدول الأخرى.
وأشار البيان إلى أن الدول الأعضاء ستواصل توسيع التعاون في مجال الدفاع والأمن فضلاً عن تدريب الكوادر لزيادة قدرة القوات المسلحة والجهات المختصة للدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*