الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

دراسات وبحوث حول الهوية العربية الجامعة

دراسات وبحوث قدمها عدد من الباحثين حول الهوية العربية الجامعة وأصالتها وترابطها بتاريخنا ولغتنا خلال ندوة فكرية ثقافية أقامها فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب بعنوان “المشروع القومي العربي بين التعثر والحاجة إلى النهوض”.
وقدم الدكتور الباحث بهجت قبيسي في مستهل الندوة دراسة فند فيها النظريات الغربية التي تقول إن العرب جاؤوا كغزاة لبلاد الشام مشيرا إلى تواجد عدد كبير من القبائل العربية في بادية الشام قبل ظهور الإسلام وإلى عدد كبير من الحفريات والنقوش المكتشفة تؤكد أصالة الوجود العربي في المنطقة.
وأوضح الباحث الدكتور سليم بركات في بحثه بعنوان “الانتماء والفكر القومي” أن النهوض العربي يحتاج إلى مشروع عربي نهضوي مقاوم وأن تؤدي الطبقة المثقفة الواعية صاحبة الهم القومي والديمقراطي دورها الصحيح في حشد واستثمار طاقات الشعب المادية والمعنوية للقضاء على التخلف لتحقيق النهضة القومية العربية الشاملة.
وخلال دراسة بعنوان المفهوم القومي بين اللغة والتاريخ تحدث الأديب داود أبو شقرا عن مصطلحات ونظريات تهدف لتكريس الانقسام موضحا أن هذه الحالات ناتجة عن حالة التجزئة في الوطن العربي وأن العرب لو شكلوا دولة واحدة لعادت اللغة إلى أصلها وانتبذت هذه التفرقة حتى في المصطلح اللغوي.
وقدم الباحث الدكتور نبيل أبو خاروف دراسة حول حضور فلسطين في الخطاب القومي مشيرا إلى أن الكثير من الباحثين العرب عن قصد أو من دون قصد عمدوا إلى تطبيع النظام السياسي لكيان الاحتلال الإسرائيلي عبر محاولة دراسته باعتباره كيانًا سياسيا طبيعياً عاديا تحت اسم العلمية والموضوعية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*