الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

مجلس الشعب: الجيش العربي السوري الصخرة الصلبة التي تحطمت عليها كل المؤامرات

 

أكد مجلس الشعب أن الجيش العربي السوري أثبت على مدى العقود الماضية أنه كان العين الساهرة على أمن الوطن وسياجه المنيع ولم يتمكن مرتزقة العالم وأسلحتهم وحقدهم وغدرهم من هز هذا الجيش أو النيل منه مستمدا عنفوانه من اسم سورية ومكانتها الحضارية وتاريخها البطولي.
وأوضح المجلس في بيان بمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين لتأسيس الجيش العربي السوري أن الذكرى تحل وجيشنا الباسل ينتقل من إنجاز إلى إنجاز ومن نصر إلى آخر ويسطر أروع صور البطولة والفداء في معركته على الإرهاب مستكملا مسيرة النضال التي تميز بها شعبنا وجيشنا.
وبين المجلس أن الجيش العربي السوري كان الصخرة الصلبة التي تحطمت عليها كل المخططات والسيناريوهات والمؤامرات خلال كل أعوام الحرب الإرهابية التي فرضت على سورية واستطاع بواسل الجيش أن يخطوا في سفر تاريخنا الوطني أعظم الملاحم البطولية ويقدموا قوافل الشهداء والجرحى ليبقى الوطن سيدا مستقلا ولتبقى رايته خفاقة حرة في سمائنا وترابه طاهرا نقيا من رجس الأعداء والمتآمرين.
وتوجه المجلس بأسمى آيات الاعتزاز والفخار إلى ضباط وصف ضباط وأفراد الجيش العربي السوري الباسل رجال العزة والسيادة والكرامة مؤكدا أنهم كانوا وما زالوا وسيبقون أنموذجا يحتذى به في الوطنية والشجاعة والتضحية والإخلاص والفداء.
كما أعرب المجلس عن ثقته بالجهوزية العالية للجيش العربي السوري وتقديره للروح المعنوية المرتفعة لبواسل الجيش في تنفيذ واجباتهم الوطنية المقدسة كونهم حصن الوطن الحصين وسياجه المنيع في وجه المعتدين ليبقى الوطن عزيزا شامخا كريما مزدهرا خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة.
وتوجه المجلس في ختام بيانه بالرحمة والخلود لأرواح شهداء الجيش العربي السوري الأبرار متمنيا الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*