الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الأفرم بدمشق

 

أدى السيد الرئيس بشار الأسد صلاة عيد الأضحى المبارك صباح اليوم في رحاب جامع الأفرم بدمشق.
وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد وزير الأوقاف والمفتي العام للجمهورية وعدد من كبار المسؤولين في الدولة والحزب وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومجموعة من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين مؤتمين بفضيلة الشيخ الدكتور حسان عوض.
وألقى الشيخ عوض خطبة العيد أكد فيها على معاني العيد السامية التي تعلم الإنسان مواجهة الابتلاء بالصبر والإيمان وترسخ فيه قيم التضحية في سبيل عز الوطن وكرامة الأمة وسلامة البلاد وأن يكون حب الوطن وتكريم الشهداء والجرحى ترجمة حقيقية للإيمان.
وأشار الشيخ عوض إلى أن العيد يذكرنا بيوم وقف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في عرفات يعلم البشرية مكارم الأخلاق وقواعد العدل والإنصاف والمودة والمحبة والتعاون بين الناس بينما هناك اليوم من حرفوا الدين الصحيح بتطرفهم وإجرامهم وإرهابهم، مؤكداً أن هؤلاء لا ينتمون إلى الشريعة السمحاء التي جاء بها النبي العربي الذي علم الأمة لغة الحوار والتفكير والعمل من أجل الأمن والسلام والاستقرار وليس من أجل القتل والتدمير.
وخاطب الشيخ عوض الرئيس الأسد قائلا “لقد قدت الوطن في أحلك الظروف والساعات فثبتنا معك وصمدت وصمدنا بك فنصرك الله ونصر الوطن على الإرهاب نصراً عزيزاً مؤزرا بتضحيات جيشنا الباسل الذي يخوض أشرس المعارك ضد الإرهابيين وداعميهم”.
وختم خطيب العيد بالدعاء إلى الله تعالى أن يوفق الرئيس الأسد وأن يحفظه وينصر جيشنا المغوار ويثبت أقدامه وأن يرحم الشهداء ويشفي الجرحى ويعيد الأمن والأمان لسورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*