الأخبار إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! || طلبة جامعة حلب يطالبون بتصويب الامتحان الوطني الموحد ويشكون من انكماش فرص الدراسات العليا!! || التفاني بالعمل والالتزام والمسؤولية أهم محاور الدورة التنظيمية لفرع جامعة القلمون ||

إعلام الاحتلال الإسرائيلي يحاول التغطية على فشل العدوان على محيط دمشق أمس عبر نشر فيديو قديم

 

 

في سياق التضليل الإعلامي الذي استخدمه رعاة الإرهاب في سورية على مدى عمر الحرب الإرهابية ضدها ومع كل فشل يتجرعه كيان العدو الإسرائيلي بتصدي وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري لصواريخه العدوانية يسارع إعلام العدو للتغطية على هذا الفشل عبر نشر مقاطع فيديو مفبركة أو قديمة مدعيا أنها إصابات لأهداف العدوان.

الصحفي الصهيوني شمعون آران نشر مقطع فيديو حول العدوان الإسرائيلي الليلة الماضية على محيط دمشق وتبنته وسائل الإعلام الشريكة بسفك الدم السوري وزعم فيه أنه لعدوان أمس وأنه أصاب أهدافه فيما الفيديو يعود إلى عدوان إسرائيلي سابق في عام 2018 في دليل على محاولة إعلام العدو التغطية على فشل صواريخ العدوان بالوصول إلى أهدافها نتيجة تصدي الدفاعات الجوية لها وإسقاطها.

وكانت وسائط دفاعنا الجوي تصدت في تمام الحادية عشرة والنصف أمس لأهداف معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق وتعاملت مع العدوان بكل كفاءة وتم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها.

القنوات المنخرطة في الترويج للعدوان الإسرائيلي سارعت فور نشر مقطع الفيديو على حساب الصحفي الصهيوني إلى تبنيه في سباق محموم ضمن مسار  التضليل وتزييف الحقائق حول الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ومحاولة تبرير العدوان.

ليس جديدا التضليل الإعلامي ضد سورية فقد اعتمدته القنوات الممولة من قبل الدول المنخرطة في الحرب ضد سورية على مدى ثماني سنوات دعماً للإرهابيين تحت عناوين مختلفة غير أن تلك الحملات الإعلامية باءت بالفشل أمام صمود الجيش والشعب السوري.

وتصدت وسائط دفاعنا الجوي خلال السنوات الأخيرة لاعتداءات أمريكية وإسرائيلية بالطائرات والصواريخ على عدد من المواقع في مناطق مختلفة بسورية والتي كانت تأتي بالتزامن مع الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في حربه على التنظيمات الإرهابية في محاولة لرفع معنويات هذه التنظيمات المنهارة أمام تقدم الجيش.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*