الأخبار صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا في جامعة دمشق . || الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم التشريعي رقم 23 للعام 2019 || إعلان أسماء الناجحين بالمقاعد الدراسية المقدمة من الجامعات العمانية || حملة سوا بترجع أحلى في يومها الثاني .. حماس وإيمان وفرح وألوان لنفض غبار الحرب || الرئيس الأسد يبحث مع بن علوي التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية || 32 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة دمشق || 5000 طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح في الحسكة || عقوبة إنذار كيدية بحق /27/ طبيباً من الدراسات العليا بمشفى التوليد والاتحاد يستغرب زج التفتيش بالقضية ويطالب بطي العقوبة!! || الشكل الجميل لجامعة القلمون الخاصة يخبئ مشكلات وصعوبات عديدة! || صدور نتائج دورة آذار التكميلية لامتحان الصيدلة الموحد || طلبة جامعة الفرات بدير الزور  يعقدون مؤتمرهم السنوي .. المطالبة بمقرات جديدة للمعاهد والكليات وتنفيذ وعد توظيف أوائل طلبة المعاهد || طلبة جامعة البعث في مؤتمرهم السنوي يضعون “سلة مشكلات” على طاولة الرئيس الجديد للجامعة!! || امتحان هندسة العمارة الموحد في 13 و 20 نيسان القادم || مؤتمر اتحاد الطلبة في جامعة دمشق يناقش بشفافية الوضع في جامعة دمشق أكاديمياً وإدارياً .. الطلبة يناقشون مشاكلهم مع عمداء الكليات والإداريين في مفاصل الكليات والمعاهد || أخطاء التسجيل الإلكتروني وعقوبة الحرمان دون إنذار والواقع الخدمي المزري علامات فارقة في مؤتمر فرع جامعة الحواش الخاصة || في مؤتمر فرع جامعة الوادي الخاصة .. مطالبات بإنصاف المتميزين وسد النقص في الكادر التدريسي وإيجاد حل لضخامة منهاج اللغة الإنكليزية || مؤتمر جامعة الأندلس يكشف الغطاء عن الكثير من المشكلات الصعوبات .. شح في المواد التدريبية بطب الأسنان وخدمة النت خارج التغطية!! || طلاب الجامعة الافتراضية : هل نحن عالة على الجسم الجامعي .. لماذا كل هذا الإجحاف بمخرجات الجامعة؟!! || من نبض المؤتمرات الطلابية .. السقف العالي يحتاج لدعائم قوية!! || طلبة درعا : مللنا الأقوال .. أين الأفعال .. حال كلياتنا يرثى له!! ||
عــاجــل : صدور نتائج مفاضلة الدراسات العليا في جامعة دمشق .

الناجحون في الثانوية بانتظار معدلات القبول والأمل قائم بانخفاضها!!

 

أيام قليلة وتعلن وزارة التعليم العالي عن معدلات القبول الجامعي وسط أجواء من التفاؤل بين الطلبة وذويهم، على اعتبار وزارة التعليم كشف منذ حوالي أسبوع عن ثلاثة مؤشرات إيجابية تتعلق بالقبول والاستيعاب بالجامعات الحكومية والمعاهد التقانية، وذلك قبل أيام قليلة من الإعلان عن معدلات القبول بالفرعين الأدبي والعلمي.

المؤشر الأهم هو أن “التعليم العالي” ستركز في تحديد الطاقة الاستيعابية لهذا العام على خرّيجي المعاهد التقانية وذلك لأهمية هؤلاء الخريجين في مرحلة إعادة الاعمار، بحسب مال قال السيد الوزير، وبالرغم من تأخر الخطوة التي كان من المفروض أن يُعمل عليها منذ عقود لكن “أن تأتي متأخراً أفضل من أن لا تأتي” ، فاليوم باتت الحاجة ماسة للاعتماد على خريجي التعليم التقاني بمختلف اختصاصاته بعد التهميش والإقصاء لخريجيه الذين كانوا بنظر المعنيين أقل مستوى علمي من الذين يدرسون في الكليات الجامعية، لدرجة أن البعض وصف المعاهد بأنها مأوى للفاشلين!، مما جعل كل طالب يدرس فيها يشعر بعقدة النقص طالما مصيره الانتظار الطويل حتى الملل على قارعة طريق فرص العمل!!.

المؤشر الثاني، وهو برفع نسبة القبول في التعليم الموازي من 33% – 40% وهذا بلا شك سيمنح فرصاً إضافية للطلبة بالدراسة في الجامعات الحكومية ويخفف  إلى حد ما “من الضغط المالي على المواطنين الذي يرغبون بتسجيل أبنائهم في الاختصاصات التي يرغبون بدراستها مقارنة مع رسوم الجامعات الخاصة التي ارتفعت بشكل كبير وخاصة في الكليات الطبية.

أما النقطة الهامة الثالثة فكانت  بإضافة ميزة جديدة لبطاقة مفاضلة السنة التحضيرية للعام الدراسي القادم، حيث ستحوي رغبتين: (رغبة عام، ورغبة سنة تحضيرية موازي) وجاء ذلك حرصاً من وزارة التعليم العالي على عدم ضياع أي مقعد في السنة التحضيرية كما كان يحصل.

بالمختصر، تلك المؤشرات الثلاثة تبدو إيجابية قياساً بالسنوات الماضية، ويأمل البيت السوري أن يكون ذلك مقدمة لتخفيض معدلات القبول التي ما تزال موضع انتقاد حاد منذ اعتماد نظام المفاضلة، وذلك لجهة اعتمادها على مجموع درجات النجاح دون النظر إلى الرغبات الحقيقية للطالب، وهي بذلك لا توحي بالثقة ولا تحقق العدالة بين الطلبة، ويبقى السؤال: متى يتحقق ذلك؟!!.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*