الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

ارتفاع ” بيخوف ” في نسب البطالة من ” يشيل الزير من البير ” ؟ !!

ليس مستغرباً أن ترتفع نسبة البطالة في سورية في ظل المؤامرة الدنيئة التي تتعرض لها ، فالحصار الاقتصادي الظالم على الشعب العربي السوري الذي فرضه الأعراب قبل الأغراب ساهم إلى حد كبير في الحالة ، يضاف لها هشاشة اقتصادنا الذي بني على أساس تجارب مستوردة وخطط بعيدة كل البعد عن خصوصية مجتمعنا ، وهانحن اليوم نحصد ما زرعه “جهابذة” الفريق الاقتصادي في الحكومة السابقة وحتى الحالية التي لم تنجح في إدارة الأزمة الاقتصادية وليس أدل على ذلك من ارتفاع سعر صرف الدولار إلى معدلات قياسية وصلت لحد الـ /90/ ل.س !!.

وبالعودة إلى ارتفاع نسبة البطالة في سورية فقد كشف وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور رضوان الحبيب عن أن نسبة البطالة ارتفعت إلى 14.8% في عام 2012 صعوداً من 8.2% سجلت العام الفائت، وأشار الحبيب في تصريح لصحيفة ” الوطن السورية ” إلى أن الارتفاع الأكبر في نسبة العاطلين عن العمل سجلت لدى القطاع الخاص في مقابل زيادة نسبة العمالة في القطاع العام نتيجة لاطلاق عدة برامج للتشغيل استقطب عشرات الآلاف من الشباب العاطلين عن العمل.

وعن الأسباب التي أدت إلى ارتفاع نسب البطالة وانكماش فرص العمل أسند وزير العمل ذلك إلى تسريح عشرات الآلاف من العمال في القطاع الخاص بشكل تعسفي .. !! .

ونفى الوزير الشائعات التي ترددت في الآونة الأخيرة عن نية الحكومة دمج القانون /17/ الذي ينظم العمالة وحقوقها في القطاع الخاص ، مع قانون العمل الأساسي رقم /50/ الذي ينظم العمل في القطاع العام.

بكل المقاييس إن ارتفاع نسبة البطالة أمام انكماش فرص العمل إلى حد خرم الإبرة له مؤشرات خطيرة يجب ألا يستهان بها ، وخاصة مع استمرار العقوبات الاقتصادية الظالمة فلا مجال إذاً لتجريب الحلول المجربة والأهم أن تعمل الحكومة على تشجيع الاستثمارات في القطاعين العام والخاص ، والإكثار من برامج تشغيل الشباب لأن كل ذلك من شأنه أن يساهم في خفض نسب البطالة المعلنة وما خفي كان أعظم !!

Nuss.sy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :