الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

20 ألفاً عضهم الكلب في سورية العام الفائت

كشف الدكتور هيثم حنبلي من مديرية الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أن عدد السوريين الذين تعرضوا لعضات الكلاب وغيرها من الثدييات عام 2011 ارتفع من 16 ألفاً نهاية شهر أيلول الماضي إلى 20 ألفاً مع نهاية شهر كانون الأول، علماً أن نسبة عضات الكلاب تشكل نحو 95% من مجمل العضات التي يتعرض لها المواطنون، حسب دائرة الأمراض المشتركة في الوزارة.
وبيّن الدكتور حنبلي أن أعلى الإصابات تم تسجيلها العام الماضي في محافظة دير الزور حيث بلغ عدد المعضوضين فيها 3250 مصاباً، أما محافظة حلب فبلغ عدد المعضوضين فيها 2838 مصاباً، وتلتها محافظة الحسكة وبلغ عدد المعضوضين فيها 2612 مصاباً، كما تم إحصاء 1999 معضوضاً في حماة، و1880 في دمشق، و1650 في الرقة، و1200 في حمص، و859 في إدلب، و795 في اللاذقية، و700 في ريف دمشق، و668 في طرطوس، و657 في درعا، و455 في السويداء، وأكثر من مئتي إصابة في القنيطرة.
وتشير الإحصاءات إلى أن أكثر من 19 ألف سوري عضتهم الكلاب وغيرها من الثدييات خلال عام 2010، وأن نحو 17 ألفاً عضتهم الكلاب عام 2009.
وبلغ عدد المتوفين لإصابتهم بداء الكلب خلال عام 2011 ثلاثة متوفين في الحسكة وحمص وحماة، إذ إن المصابين بداء الكلب لا يمكن شفاؤهم.
واعتبر الدكتور حنبلي أن عدم معالجة ظاهرة الكلاب الشاردة هي السبب الرئيس وراء ارتفاع أعداد المعضوضين في سورية، متهماً مفارز البلديات والإدارة المحلية بالتقصير في تصفية الكلاب الشاردة، مضيفاً: إن هذا التقصير بلغ ذروته خلال عام 2011 بسبب الأوضاع الأمنية المتردية في بعض المحافظات.
وأشار الدكتور حنبلي إلى أن مفارز البلديات والإدارة المحلية قتلت خلال عام 2010 نحو 7500 كلب شارد، و4708 خلال عام 2009، على حين انخفض عدد الكلاب المقتولة في 2011 إلى أقل من ألفي كلب.
وتلقى مهاجمة الكلاب الشاردة للسكان عبئاً مادياً كبيراً على عاتق وزارة الصحة التي تقدم العلاج المجاني لجميع المعضوضين وقاية من إصابتهم بداء الكلب القاتل، إذ يكلف علاج المعضوض ثلاثة آلاف ليرة إذا كان العلاج لقاحاً، وأكثر من 26 ألف ليرة إذا كان العلاج لقاحاً ومصلاً معاً حسب الدكتور حنبلي الذي بيّن أن العلاج كان منذ سنوات عبارة عن 21 حقنة تعطى للمعضوض حول السرّة، ولكن هذا العلاج تم إلغاؤه في سورية بسبب آثاره الجانبية مع أنه لم يُلغ عالمياً، وتم استبداله في سورية بعلاج آخر أكثر نجاعة وأغلى ثمناً وهو الأكثر تطوراً في العالم، وقوامه أربع حقن تُعطى في عضلة اليد وبجرعات قليلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :