الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

ثورة اللثام والدم الأسود

غابت الصور بين الركام ورجفان اليد التي تنقلها .. كانت أقوى من الوصف والتعبير عن فظاعة المشهد المحروق في مجزرة كرم الزيتون وكرم اللوز  بحمص … غابت وغاب معها الصوت أيضا لا ، نبض القلب ورجفة الجفن وكل أحاسيس البشرية وأخلاق الإنسانية ..

كانت قطفة الحبق تلفظ آنفاسها الأخيرة ونحن نتربص أمام هول المصيبة والفاجعة .. قافلة أخرى تضاف إلى عداد الدم .. صور توثيقية تنضم إلى أرشيف (الثورة) وقدرة الجلاد على نقل صورة ضحية وزفها إعلاميا قبل بدء جلسات إنصاف (الثورة) وعودة الأمن للشعب..

تضرب فضائيات العروبة المزيفة بالصور عرض الحائط .. الحائط الذي مرت علية كتائب ثورة اللثام والدم الأسود.. يكتبون بدم الطفولة ويصورون عين الطفلة وأصابعه التي شدت وثاقها .. إلى أياديهم المقيدة بالسلاسل وثيابهم التي لم تغسل منذ شهر .. يصورون فقرهم وفرشهم وأغطيتهم المتناثرة.. طعامهم وألعاب أطفالهم التي شهدت وتشهدت لحظات موتهم الاخير .. ترى كيف ودعوا بعضهم البعض .. من مات اولا ومن تأخر ؟! من صاح ومن صم أذنيه وفمه من أزيز الرصاص ولون الدم واختناق الرؤية..

ماتو بصمتهم وبلعنة من لم يرفع اللثام عن وجهه.. من مازحهم بلعبة الموت .. وقال لهم .. أغمضوا أعينكم يا أطفال .. واعرفوا اين سأختبأ.. وحدها الجدران والملائكة التي اكتنزت بيوتهم تعرف ..؟! هل كان ذنبهم انهم لم يحملوا السلاح ويلبسوا اللثام .. هل كان ذنبهم أنهم رفعوا رؤوسهم بك يا سورية وقالو لن نغادر ملح أرضنا ؟! لتضيق بهم الدنيا ويتهاوى عرش الدم على ساكنية .. ويمر الخبر وتمر الصورة على شاشات العالم .. بين شد وجذب .. بين طمس لحقيقة واقع أليم .. وبين سبق إعلامي على شاشات (الحمد والفيصل) ونقل مباشر وصمت وسكون وتلطيخ لسمعة حماة الديار ..

في أروقة المجلس كان الخبر أسرع من قذائف ومدافع اسرائيل على غزة.. كان أسرع واكثر اهتماما ..فاستقبال الخبر أمميا له نكهة المباركة بأنه لا تفاوض فوق المجازر .. لا حل مع اللثام..

مهما كانت الصورة سوداء.. مهما كانت فضائياتهم مباشرة .. فإن صورتهم ستبقى ملثمة .. وفضائياتهم لها حبر الدم الأسود وهذه النفوس البريئة ستحاسبهم وتقتص منهم وتنزع عنهم لثام ثورتهم التي اختاروها .. باللثام والدم الأسود..

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :