الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

ملايين السوريين يؤكدون دعمهم للإصلاح ورفضهم للتدخل الخارجي واستنكارهم للحملة العدائية التي تقودها أطراف عربية في إطار خطة تآمرية على سورية

في مشهد وطني يحمل رسالة للعالم أجمع بأن الشعب السوري اختار وحدته الوطنية واستقراره بعيدا عن التدخلات والاملاءات الخارجية وبدعوة من الشباب السوري توافد ملايين المواطنين السوريين منذ الصباح إلى ساحات وشوارع الوطن في المحافظات للمشاركة في المسيرة العالمية من أجل سورية رفضا للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للشعب السوري ودعما لبرنامج الإصلاح الشامل الذي يقوده السيد الرئيس بشار الأسد لبناء سورية المتجددة واستنكارا للحملة العدائية والمؤامرة التي تستهدف سورية وتقودها بعض الأطراف الغربية والعربية.

وردد المشاركون الذين احتشدوا في ساحات الأمويين بدمشق والسبع بحرات بدير الزور وسعد الله الجابري بحلب والمحافظة باللاذقية والرقة والشهداء في السويداء والكورنيش البحري بطرطوس والسيد الرئيس بالحسكة والبلدية في مصياف والشارع الرئيسي بسلحب وأحياء الزهراء والنزهة والحضارة ومنطقة الشعيرات بحمص ودوار البريد بدرعا الهتافات التي تعكس وعي الشعب السوري وإدراكه لحجم المسؤوليات الملقاة على عاتقه في مواجهة المؤامرة التي يتعرض لها الوطن وتؤكد التفافه حول قيادته وصموده في مواجهة الضغوط والحملات المغرضة التي تستهدف زعزعة أمنه واستقراره وتستنكر ما ترتكبه المجموعات الإرهابية المسلحة من أعمال قتل للمدنيين وعناصر الجيش وحفظ النظام وتخريب للممتلكات العامة والخاصة خدمة لأجندات خارجية.

20120315-202444.jpg

كما رفع المشاركون الأعلام الوطنية واللافتات التي تنوه بتضحيات الجيش العربي السوري في سبيل عزة ورفعة واستقرار الوطن والحفاظ على أمنه وتدعو إلى نبذ الفتنة ورفض حملات التحريض والتضليل التي تقودها بعض وسائل الإعلام المضللة عبر تزييفها الحقائق وفبركتها الأكاذيب الهادفة لنشر الفوضى والنيل من أمن واستقرار سورية.

وعبروا عن تقديرهم لمواقف روسيا والصين وللدول الصديقة التي وقفت مع سورية في مواجهة المؤامرة التي تتعرض لها منددين بقرارات الجامعة العربية اللامسؤولة والتي تحولت إلى أداة لتنفيذ أجندات خارجية تستهدف تفتيت المنطقة بهدف السيطرة على ثرواتها ومقدراتها.

ففي دمشق أكد المواطنون المحتشدون في ساحة الأمويين بمختلف أطيافهم أن الشعب السوري لن يرضح أمام مخططات المتآمرين وسيواجه كل ما يحاك في الغرف السوداء ضد سورية لأن هؤلاء إلى اليوم لم يدركوا بعد أن سورية قوية وعلم شامخ ولن يستطيع أحد النيل منها.

20120315-202736.jpg

وشكلت مجموعة من الكوادر الشبيبية علم الوطن بأجسادهم تأكيدا منهم على دور الشباب البناء في الحفاظ على وحدة واستقلال سورية.

وأكد المحلل السياسي عفيف دلة أن هذا اليوم يحمل دلالة كبيرة لإثبات أن كل السوريين مع مشروع الإصلاح بقيادة الرئيس الأسد وأن خياراتهم الوطنية الثابتة التي تتمركز وتتمحور حول الوحدة الوطنية كانت وستبقى الصخرة الصلبة التي تتحطم عليها مشاريع وأطماع المتآمرين على هذا البلد.

ولفت دلة إلى أن هذا الحشد الجماهيري الكبير هو تعبير صريح عن إرادة الشعب السوري وماذا يريد بشكل واضح مؤكدا أن الشعب السوري قادر أن يصنع مستقبله وان يقود نفسه بنفسه وأن يحدد خياراته رافضا الوصاية من أحد.

وقال إن الشعب السوري قال ويقول اليوم وبكلمة واحدة نعم لسورية المتجددة التي تجمع وتضم تحت لوائها وعلمها كل أبنائها الذين اسقطوا المؤامرة وردوها على أعقاب المتآمرين مضيفا.. هذا اليوم هو إعلان الانتصار السياسي لسورية بكل المقاييس.

20120315-202755.jpg

وقال الفنان عبد الرحمن آل رشي في كلمة له إنه جاء اليوم لنقل رسالة بعد عام من الأزمة وهي أن سورية التاريخ والعروبة والجغرافيا الداعمة للحقوق العربية المشروعة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية والتي ستتمكن بقدرات جيشها البطل من استرجاع الجولان السوري المحتل من براثن الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار إلى أن سورية ستبقى واقفة وشامخة بعد كل مصيبة وريح عاصفة قادمة من تآمر الشقيق والعدو عليها لتصنع غدا أفضل ووطنا أصلب يبنيه جميع السوريين ويحفظ هويتها العربية وامتدادها إلى كل عربي مؤمن بأن الهزيمة لم ولن تكون مطلقا قدر الأوطان المؤمنة بأرضها وشعبها وقائدها وجيشها.

وقال فادي الجابر إن سورية ستبقى الأمل الذي يعيش من أجله كل مواطن وسنعمل بكل الوسائل لحمايتها من الخونة والمتآمرين الذين يتاجرون بالدم السوري مؤكدا أن سورية قوية بشعبها وقيادتها وجيشها الأبي المغوار.

وأضاف الجابر إن الدول العربية التي تحاول بكل الوسائل مس سيادة سورية في محاولة لكسرها وإضعافها وتفتيتها تنفيذا لأجندات خارجية وإسرائيلية نقول لها خسئتم ألف مرة لأن سورية اسم كبير وعال من الصعب لأمثالكم النيل منه.

20120315-202812.jpg

وأكد علي الكردي أن محبة الشعب لوطنهم ورئيسهم أكبر وأقوى وأكثر فعالية من الأسلحة التي ترسلها بعض الدول لتسليح المجموعات الإرهابية لسفك الدم السوري مبينا أن الشعب السوري لن تكسره دعواتهم وخطاباتهم التحريضية بل بات يدرك تماما أن الأقزام ستبقى أقزاما ولن تستطيع كسر إرادة هذا الشعب.

وبينت رشا رزق أن مسيرة اليوم تؤكد أن الشعب السوري واحد وصامد بقيادة الرئيس الأسد لافتة إلى أن التآمر العربي على سورية سيرتد على حكوماتهم عاجلا أم آجلا وسيلقون المصائر نفسها التي ارتكبوها بحق الشعب السوري.

وقالت سهى صقور إن مشاركتنا اليوم تأتي لتوجيه رسالة للغرب وإلى كل جهة تريد الشر بسورية مفادها أن جميع الشعب السوري مع قائده بكل خطوة يخطوها وسيبقى يدا واحدة لمواجهة الإرهاب والقضاء عليه.

وأكد منذر محمد أن الشعب السوري يقف صفا واحدا لدعم قائده وجيشه الأبي لحماية وطنه مما يحاك ضده لافتا إلى أن سورية مدرسة في تعليم الكرامة والحرية والديمقراطية وعلى الجهلة الذين ينادون بالحرية وهم لا يملكون حتى دستور لبلادهم التعلم منها ورغم ذلك يتبجحون ويطالبون بإرسال جيوش لسورية لحماية شعبها وهنا تكمن المهزلة.

20120315-202829.jpg

وبين محمد أن محبة الشعب لوطنه شعلة مضيئة لن يستطيعوا إطفاءها مهما فعلوا وباتوا حائرين ماذا يفعلون لمحو هذه المحبة حتى باتوا يتصرفون مثل المجانين لهذا نؤكد لهم أن أموالهم لا قيمة لها لأنها غير قادرة على إبدال المحبة بالكره.

ووجه بسام صبيح رسالة إلى الدول الغربية والعربية التي تتآمر للنيل من صمود سورية أكد فيها أن الجرائم التي شاركوا في ارتكابها بسورية زادت الشعب السوري قوة وصمودا وإيمانا بأن وطنهم سيخرج من هذه الأزمة أقوى مما كان عليه.

ودعا صبيح هذه الدول إلى قراءة تاريخ سورية والتعلم منها معنى الكرامة والوطنية وحب الوطن والصمود والإطلاع على حضارتها التي يفوق عمرها السبعة آلاف سنة ويجب أن يدرك تجار النفط أن أموالهم لا قيمة لها في بلدنا.

وقال يوسف كحلة إن المشاركة في هذه المسيرة العالمية تعبير عن تأييد الشعب السوري في جميع المحافظات السورية وفي العالم أجمع لمسيرة الإصلاح والتجدد التي يقودها الرئيس الأسد والتفاف الشعب خلف قيادته وعن شكره للدول الصديقة مثل روسيا والصين التي وقفت موقف الحسم مع الشعب السوري ومع الحق.

20120315-202846.jpg

ولفت علي صقر إلى أن مسيرة اليوم تظهر مدى حب السوريين المتأصل والعميق لبلدهم حتى ولو كانوا خارج حدود البلاد مضيفا انه وبعد مرور عام كامل على الأزمة إلا أن ذلك لم يضعف عزيمة الشعب بل زادته تصميما للتمسك بالمبادئ والصمود في وجه المخططات الغربية الاستعمارية التي تهدف للنيل من آخر قلعة صمود عربية والدليل على ذلك وجود هذا الشعب في ساحات الوطن.

وأكد عيسى دهمان أنه مهما حاولت الدول الغربية والعربية تغيير خط سورية المقاوم والممانع فلن تنجح في مسعاها بفضل وعي شعبها لما يحاك ضدها والذي يستهدف قومية وعروبة سورية مؤكداً أن الشعب السوري سيقف بوجه هذه المخططات الصهيونية والأمريكية مهما كلف الأمر ولن يبخل بالشهداء للدفاع عن حقه وكرامته.

وقال أحمد السيد إن الشعوب العربية الشريفة أصبحت تعي الآن التضليل والتزييف الإعلامي المكثف من قبل الوسائل الإعلامية العميلة وقد لمسوا هذا الزيف والتضليل وعبروا عن دعمهم للشعب السوري لمواجهة هذه المؤامرة والوقوف في وجه كل متآمر بينما أكد مهند صقر أن الشعب السوري لن ينسى كل من تعاون وتآمر ضد عروبة وقومية سورية وأن ما يحدث زاده إصرارا للتمسك بدرب الإصلاح الذي يسير بسورية نحو التقدم والحضارة لتصبح في المستقبل القريب بلدا يضاهي أكثر بلدان العالم حضارة وديمقراطية.

وقال صقر إن سورية ستفاجئ كل من يراهن عليها وستخرج من هذه الأزمة منتصرة وقوية كما عهدها العالم بينما قال محمد حيدر إن رفع الأعلام السورية في كل بقاع سورية والعالم هو بمثابة رسالة للعالم يعرب فيها هذا الشعب عن محبته الكبيرة لوطنه ودعمه لمسيرة الإصلاح للنهوض بسورية المتجددة القوية بين دول العالم.

20120315-202902.jpg

وأوضح علي طعمة أن الشعب السوري بكل أطيافه يرفض التدخل الخارجي بالشؤون الداخلية السورية مؤكدا أن سورية ستخرج من الأزمة قوية كما كانت بفضل تكاتف الشعب ووعيه وحبه لوطنه.

وقال حسام شعيب إن الشعب السوري أراد من خلال مسيرة اليوم التعبير بطريقته الخاصة والتأكيد عبر كل ساحات الوطن عن دعمه للإصلاحات التي بدأت وكان آخرها الدستور الجديد الذي لبى كل طموحات الشعب السوري وضمن وحدة الأراضي السورية وسيادتها الوطنية.

ودعا شعيب المعارضة السورية الوطنية إلى طاولة الحوار للوصول إلى طريقة مثلى لتجاوز الأزمة مطالبا المجتمع الدولي وقنوات الإعلام العربية والدولية بنقل الحقيقة والكف عن الإساءة للشعب السوري عبر ما ينقلونه من فبركات وأكاذيب لشعوبهم.

وأكد سلمان عساف البجاري أن مشاركته اليوم تأتي للتعبير عن اللحمة الوطنية التي تجمع الشعب السوري لافتا إلى أن ما يسمى مجلس اسطنبول لا يمثل إلا نفسه ووجد لخدمة الأجندات الخارجية المرسومة له لتفتيت سورية وحرفها عن دورها المحوري في المنطقة مشيرا إلى أن سورية قوية بشعبها وجيشها العربي السوري الذي يحمي استقرار ووحدة الوطن.

وأكدت سارة محمد أن مشاركتها اليوم في هذه المسيرة تأتي للتعبير عن رفضها المؤامرة التي تتعرض لها سورية نتيجة لمواقفها القومية والعروبية مضيفة أن هذه المشاركة الشعبية الواسعة التي تشهدها ساحات الوطن أكبر دليل على وحدة الشعب السوري وتلاحمه وإصراره على إسقاط المؤامرة.

20120315-202922.jpg

وقال أغيد هارون إن مثل هذه الفعاليات التي ينفذها الشباب السوري الواعي على امتداد ساحات الوطن تؤكد أن سورية اليوم أقوى من أي وقت مضى رغم كل الصعوبات التي تعرضت لها نتيجة تآمر بعض الدول الاستعمارية الراغبة في إعادة فرض هيمنتها على منطقتنا العربية وللأسف بأدوات عربية فقدت استقلالية قرارها الوطني منوها بدور الجيش العربي السوري الباسل الذي قدم التضحيات الجسيمة في سبيل الدفاع عن كرامة واستقلال سورية.

وأكد أحمد مريدن أن الشباب السوري بوعيه أثبت خلال هذه المرحلة جدارته وقدرته على التعامل معها بكل معطياتها وأبعادها لافتا إلى دوره الفعال في الدفاع عن سورية وحمايتها من خلال تنظيمه وتنفيذه للعديد من الفعاليات الوطنية التي أكدت على استقلال سورية وإرادة شعبها في حمايتها من جميع أشكال التدخل الخارجي.

وأوضح شادي خليل أنه جاء للتعبير عن حبه للوطن ورغبته بالمشاركة في الدفاع عنه في وجه كل ما يتعرض له من مؤامرات تقودها بعض الدول الاستعمارية والعربية مضيفا إن كل شخص ومن موقعه قادر على تأدية دور إيجابي لوطنه مهما اختلفت الأفكار والمطالب والطموحات مادامت تحت سقف الوطن والمواطنة الشريفة.

وذكرت عبير العموري أن مشاركتها في المسيرة اليوم تأكيد على حب الوطن والوفاء له داعية إلى الوقوف صفاً واحداً في وجه الحملات المغرضة التي تستهدف النيل من النسيج الرائع الذي تتمتع به سورية مشيرة إلى أن المؤامرة الآن في مراحلها الأخيرة لأن الشعب السوري منذ بدايتها أعلن كلمته في الساحات والشوارع وهو عازم على مواجهتها بكل ما يملكه من إيمان وحب لهذه الأرض العزيزة المعطاءة.

20120315-202937.jpg

وأشارت لجين علي إلى أن مشاركتها اليوم تأكيد لوقوف الشعب السوري صفا واحدا مع قيادته على عكس ما تظهره بعض القنوات المغرضة الشريكة في سفك الدم السوري مؤكدة أن هذه الأعداد الكبيرة المنتشرة في الشوارع خير دليل على حب الشعب لوطنه.

وبينت أن مواقف الدول العربية أصبحت رهينة لبعض أمراء البترودولار المؤتمرة من أمريكا وغيرها من الدول الاستعمارية الراغبة بإعادة هيمنتها على المنطقة العربية بينما أكدت نسرين عيسى أهمية دور الجيش العربي السوري الباسل في حفظ الأمن والاستقرار ومواجهة ما تقوم به المجموعات الإرهابية المسلحة من أعمال قتل وتخريب للممتلكات العامة والخاصة منوهة بمواقف الدول الصديقة ودورها في مساعدة سورية على تجاوز الأزمة التي تتعرض لها.

ولفت ياسر قطان إلى أن مشاركته اليوم في هذه الفعالية تعبير عن محبة الشعب السوري للوطن وتأكيد على رفض المؤامرة التي تستهدف لقمة عيش السوريين واستقلالهم الوطني مشيرا إلى أن ما يتعرض له جيشنا الباسل على قنوات التحريض والفتنة من حملة إعلامية غير مسبوقة نتيجة لكونه الجيش العقائدي الوحيد في المنطقة العربية المدافع عن قضاياها المحقة بينما قالت غيداء المعلم إن الشعب السوري سيتصدى لكل المؤامرات التي تحاك ضد وطنه وأن جميع السوريين متمسكون بالوحدة الوطنية التي هي أساس قوتهم ومنعتهم.

20120315-203000.jpg

وأكدت المعلم أن أغلبية الشعب السوري تدعم القرار الوطني المستقل القائم على رفض أي تدخل خارجي في شؤوننا الداخلية مشيرة إلى أن دعوات التسليح التي يرددها بعض العرب تعبير عن خيبة أملهم وإفلاسهم في النيل من سورية وثنيها عن مواقفها القومية.

وأكدت هند مسعود طالبة طب بشري سنة ثالثة أن وحدة الشعب السوري ووقوفه صفاً واحداً أسقطا المؤامرة التي حاولت ضرب ما أنجزه أبناء سورية على مدى عشرات السنوات من تقدم وتطور وبناء وأفشلا محاولات الدول الاستعمارية للعودة إلى المنطقة تحت ادعاءات كاذبة.

وقال فراس بزرة أن مشاركته اليوم لإسماع صوته للعرب المتخاذلين الذين تخلوا عن سورية التي آوتهم وكانت ملاذهم الأمن على مر العصور ولإيصال صوته للمجتمع الغربي والرأي العام العالمي الذي مارس كل الوسائل للضغط على سورية لحرفها عن مسارها القومي العروبي.

20120315-203031.jpg

وقالت شكرية الحسن ذات 78 عاما إنها أتت اليوم من محافظة السويداء للتأكيد على دعم مسيرة الإصلاح ورفضها محاولات التفرقة التي تبثها بعض القنوات الإعلامية المضللة والشريكة بسفك الدم السوري لافتة إلى دور الجيش السوري في الدفاع عن الوطن في وجه المجموعات الإرهابية المسلحة المدعومة من بعض الدول العربية.

وفي حلب توافدت حشود كبيرة من المواطنين من مختلف الفعاليات والمنظمات الأهلية والشعبية والثقافية والدينية والاجتماعية إلى ساحة سعد الله الجابري وسط مدينة حلب وذلك استجابة لدعوة تجمعات شباب سورية للمشاركة في المسيرة العالمية من اجل سورية ودعم وحدتها الوطنية والاستقرار فيها وما تشهدها من إصلاحات داخلية على كل الصعد والوقوف إلى جانبها في مواجهة الضغوط الخارجية التي تهدف إلى النيل من مبادئها الوطنية والقومية الثابتة.

20120315-203111.jpg

ورفع المشاركون في المسيرة الإعلام الوطنية واللافتات التي تعبر عن تمسكهم بالوحدة الوطنية ودعمهم لاستقلالية القرار الوطني وبرنامج الإصلاح الشامل الجاري في سورية ورددوا الأناشيد الوطنية والهتافات التي تعبر عن تقدير بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار ووحدة الوطن داعين إلى محاسبة المجموعات الإرهابية ومن يقف وراءها ويدعمها من حلفاء الأمريكان والصهاينة.

وأكدوا أن العقوبات والضغوطات التي تمارسها جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي وأمريكا وحلفاؤهم في العالم لن تؤثر على سورية أو تثنيها عن مواقفها الوطنية والقومية الثابتة بل ستزيدها قوة وصلابة في مواجهة كل المخططات مهما كان نوعها وشكلها.

وقال المواطن أحمد أشرم جئنا اليوم لدعم مسيرة الإصلاح والتطوير ولنقول للعالم أجمع إن الشعب السوري متمسك بوحدته الوطنية وصامد في وجه كل المخططات الغربية الأمريكية التي تهدف إلى المساس بأمن سورية واستقرارها مؤكدا أن هذه الحشود الكبيرة على امتداد ساحات الوطن ما هي إلا تعبير صادق عن صمود الشعب السوري العظيم ورفضه لكل الاملاءات والتدخلات الخارجية.

20120315-203133.jpg

وقال علي الحمود من وجهاء عشيرة الحديديين بريف حلب إن الشعب السوري يرفض الإملاءات أيا كان مصدرها فهو لم يعرف يوماً الوصاية بل تربى على الكرامة واستقلالية القرار الوطني الذي أفشل كل محاولات دول التآمر للتأثير على ولاء الشعب لقضيته معبرا عن استنكار العشائر السورية لجرائم المجموعات الإرهابية المسلحة التي روعت المواطنين وخربت الممتلكات العامة والخاصة.

وقالت المدرسة سناء العمر إن الشعب السوري قادر على تجاوز العقوبات التي فرضتها جامعة الدول العربية بحقه عبر الاعتماد على الذات مشيرة إلى أن فشل المخطط العربي والغربي لتجويع الشعب السوري يكمن في أن أهل هذا البلد الصامد تعلموا أن يأكلوا مما يزرعون ويلبسوا مما يصنعون.

ولفت المواطن حسين الخلف إلى أن السوريين عاصروا مؤامرات كثيرة كانت تهدف إلى إضعاف دور سورية إلا أن ساحات الوطن لا تزال شاهدة على النهاية التي آلت إليها قوى الاستعمار مؤكدا أن سورية ستنتصر بحكمة قيادتها ووعي شعبها.

20120315-211815.jpg

وقال المواطن الفلسطيني أحمد إبراهيم نجتمع اليوم مع إخوتنا السوريين دعما للإصلاحات الجارية في سورية ونحن كفلسطينيين عشنا في هذا البلد وتقاسمنا لقمة العيش فيه وأصبحنا جزءا من النسيج السوري وسنكون أول من يدافع عن هذا الوطن ردا للجميل الذي قامت به سورية تجاه الفلسطينيين وأصبح من الواضح للعالم أجمع أن ما تتعرض له سورية اليوم هو بسبب موقفها الممانع والمقاوم مستنكرا كل التصريحات التي صدرت عن بعض القيادات الفلسطينية التي لا تمثل الشعب الفلسطيني بل تمثل نفسها ومن يقودها.

وأكد محمود الخطيب مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة بحلب أن وقوف الشعب الفلسطيني صفا واحدا مع الشعب السوري المقاوم والتصدي لمحاولات الهيمنة والغطرسة التي تمارسها قوى الاستكبار العالمي منوها بالدور الكبير للجيش العربي السوري في الدفاع عن حياض الوطن ومكتسبات الشعب.

وأشار الطالب هويدي شاهين إلى أن هذا البلد سيبقى شوكة في عيون المتآمرين من عرب وأجانب لأنه يستند إلى تاريخ حضاري عريق مؤكدا أن سورية قوية بجيشها وشعبها وستنتصر على المتآمرين والخونة.

وعبرت ضحى غزول عن شكرها للدول التي وقفت إلى جانب القضايا العادلة والمصيرية ورفضت التدخل السافر في شؤون سورية الداخلية مؤكدة أن سورية قادرة على حل أمورها بنفسها.

ونوه عبدو موصلي بالتضحيات الباسلة التي يقدمها الجيش العربي السوري في الحفاظ على وحدة واستقرار البلد داعيا إلى إتاحة الفرصة للقرارات الإصلاحية التي تنعكس إيجابا على حياة الشعب بمختلف شرائحه والكفيلة بنقل سورية إلى صفوف الدول المتقدمة في العالم.

20120315-211750.jpg

وقال حيدر طلب إن هذا الحشد المليوني يثبت للجميع رفض الشعب السوري لمحاولات التدخل الخارجي وأن سورية اليوم أقوى من أي وقت مضى بشعبها وجيشها وقائدها رغم كل الضغوطات التي تتعرض لها مؤكداً أن برنامج الإصلاح الشامل والحوار تحت سقف الوطن هما السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.

وقال الشيخ عبد الرحمن النايف شيخ عشيرة البوسالم بحلب إن هذا البلد هو بلدنا والأهل فيه والأبناء هم أهلنا وستكون العشائر السورية على قدر المسؤولية في رد العدوان عن الوطن الذي نفتخر ونعتز به.

واعتبر المواطنان جمال طباخ وعمر يوسف أن مشاركتهم هي تعبير عن انتمائهم لهذا الوطن وتمكسهم بوحدته وكرامته.

وقال الطالبان أحمد الحسين وأحمد نبهان إن جماهير الطلبة في سورية ترفض المؤامرة التي يتعرض لها الوطن بهدف النيل من كرامته وعزته وإبائه.

من جهتها قالت الطالبة ريهام الأحمد أشارك في هذه المسيرة لأعبر عن تضامني مع المواقف الوطنية لسورية ورفضي لما تتعرض له البلاد من دسائس تشارك فيها دول عربية جعلت من نفسها وإعلامها المضلل منصات لمحاربة سورية إعلاميا وتدعم المجموعات الإرهابية المسلحة التي تسعى لتخريب البلاد.

وفي الحسكة شهدت ساحة السيد الرئيس وسط المدينة حشدا جماهيريا كبيرا من أبناء المدينة وريفها قصدوا الساحة منذ ساعات الصباح الباكر ليعبروا عن رفضهم للتدخل الخارجي في شؤون سورية الداخلية ودعمهم للقرار الوطني المستقل ومسيرة الإصلاح والتطوير التي تشهدها سورية في مختلف المجالات وتمسكهم بالنهج الوطني المقاوم والمدافع عن قضايا الأمة.

20120315-203514.jpg

ورفع المشاركون الإعلام الوطنية ورددوا الهتافات المناوئة للمحاولات الخارجية الحثيثة الرامية إلى بث الفتنة بين أبناء الشعب الواحد من أجل ضرب الاستقرار في سورية ومحاولة استجلاب التدخل الخارجي مؤكدين ضرورة التلاحم بين جميع أطياف الشعب السوري والالتفاف حول قيادة الرئيس الأسد لتفويت الفرصة على المرتزقة والمتخاذلين الذين باعوا ضمائرهم لتجار الدم وارتموا في أحضان الغرب.

وقال الشيخ جوهر الحلو شيخ قبيلة عدوان: لقد كشفت الجرائم التي ارتكبتها المجموعات المسلحة في عدد من المدن السورية النهج الدموي لدعاة الحرية الكاذبين الذين حاولوا الترويج لأكاذيبهم عبر ادعائهم بأنهم دعاة حرية وديمقراطية وسلام ولكن الشعب السوري كشف منذ البداية زيف هذه الدعوات فمن يضع يده بيد أعداء الأمة لا يمكن أن يقدم خيرا لشعبنا.

وبينت الباحثة الاجتماعية خنساء إبراهيم أن وقفة السوريين اليوم في ساحات الوطن هي وقفة عز لأبناء بلد علم الناس المقاومة والكرامة وتؤكد صمود الشعب السوري ورغبته في البناء والتطوير على الرغم من الثمن الغالي الذي دفعوه لمواجهة المؤامرة الكونية والحفاظ على سورية قادرة على تجديد نفسها واستنهاض كل مفاعيل القوى فيها.

وأشار المدرس محمد الفرج إلى أساليب الكذب الذي تمارسه بعض القيادات العربية التي تدعي حرصها على الشعب السوري وفي الوقت ذاته تعمل على تجويعه عبر فرض عقوبات اقتصادية وإرسال مجموعات إرهابية مسلحة تقتل وتعيث فسادا بالأرض مؤكدا أن الشعب السوري أقوى من جميع المخططات الرامية إلى تفتيته وإضعافه.

وقال المحامي أسامة عبد العزيز إن ساحات الوطن امتلأت منذ الصباح الباكر بحشود كبيرة من المواطنين الذين عبروا عن رفضهم الشديد للتدخل الخارجي وتأكيدهم أن أبناء سورية شعب واحد لن يلين ولن يرضخ مهما اشتدت عليه الصعاب والمؤامرات وإننا سائرون في دروب الإصلاح.

وأكد الأب مسروب بيدروسيان من طائفة الأرمن الأرثوذوكس أن المحبة والسلام والتآخي بين جميع مكونات الشعب السوري كانت أفضل رد على دعاة نشر الطائفية والفتن الداخلية حيث أظهر الشعب السوري وعياً كبيراً ووحدة وطنية منقطعة النظير فوتت الفرص على المراهنين على ضرب الوحدة الوطنية للشعب السوري.

وفي حمص عبر أبناء المحافظة عن رفضهم وإدانتهم لكل أشكال الإرهاب والتخريب مؤكدين وقوفهم إلى جانب إخوتهم في باقي المحافظات ودعمهم للإصلاح وبناء سورية القوية المتجددة.

وقالت نادين خضور جئنا رغم الظروف الصعبة والتوتر الذي لا تزال تعاني منه بعض أجزاء المدينة جراء الأعمال التخريبية التي تقوم بها المجموعات الإرهابية من ترويع للأهالي لنقول بكل ثقة وإصرار إننا مع الوحدة الوطنية وجئنا لنؤكد أن الغمامة السوداء ستزول لتعود سورية الحضن الدافئ لجميع أبنائها.

وقال محمود الأحمر أبت حمص الجريحة إلا أن تشارك وطنها سورية وتستفيق من كبوتها وتقول إن أيدي الغدر والإرهاب الأسود لن تستطيع أن تطفئ ضوء الأمل في قلوبنا لأننا على يقين أنه إلى اندحار وسيعود الخير والسلام وستبقى سورية قلعة الصمود والتحدي مهما غدر بها الحاقدون.

وفي دير الزور احتشد أبناء المحافظة في ساحة السبع بحرات وسط المدينة تعبيرا عن تمسكهم بوحدتهم الوطنية ودعم برنامج الإصلاح الذي تشهده سورية وشكرهم لروسيا والصين على موقفيهما الداعمين لسورية في مواجهة المؤامرة التي تتعرض لها.

20120315-203609.jpg

وحمل المشاركون الأعلام واللافتات التي تؤكد رفضهم للتدخل الخارجي في شؤون سورية الداخلية وإدانتهم للإرهاب ووقوفهم مع الجيش العربي السوري في التصدي للمؤامرات التي تحاك ضد سورية.

وأدى المحتشدون في الساحة قسم الوفاء للوطن الذي حملت كلماته عبارات تؤكد على الوحدة الوطنية ورفضهم للتدخل السافر في الشؤون السورية معاهدين الله والشعب والوطن على حماية تراب سورية وأرضها.

وقالت المواطنة صفاء هنداوي جئت إلى هذا الجمع الكبير مع أبناء المحافظة لنقول للعالم قاطبة إننا سننتصر على كل المؤامرات التي تحاك ضد سورية مضيفة سنبقى صامدين موحدين متكاتفين مع جيشنا العربي السوري.

وعبر عزام سباهي منسق مجموعة بصمة شباب سورية عن شكره وامتنانه لروسيا والصين لوقوفهما إلى جانب الحق وجهودهما لمنع أي تدخل خارجي في شؤون سورية الداخلية ودعمهما للسلام ومنع الحرب والفوضى مؤكدا أن مشاركة الفعاليات الشبابية اليوم تأتي في إطار التأييد المطلق للبرنامج الإصلاحي الذي تسير فيه سورية والرفض القاطع لكل المؤامرات التي تستهدف امن واستقرار الوطن والاستعداد الكامل للتصدي لهذه المؤامرات.

20120315-203627.jpg

وقالت نهلة الجراح من مجموعة نسور سورية إن سورية ستبقى على الدوام بلد العزة والكرامة والشرف والعروبة الصادقة والبطولة والتضحية وإن الأكاذيب التي تبثها قنوات الفتنة الفضائية لن تنطلي على شعبها الواعي لهذه الفبركات الإعلامية الكاذبة.

وقال تركي الزايد رئيس اتحاد الفلاحين بدير الزور إن الشعب السوري سيواجه المؤامرات التي تحاك ضده من خارج ارض الوطن والهادفة إلى إراقة الدم السوري وبث الفوضى ومحاربة المواطن في لقمة عيشه وسوف ينتصر وستخرج سورية من أزمتها قوية عزيزة مرفوعة الرأس وسينقلب المتآمرون على أعقابهم خائبين.

وقال سعد المصطفى إن هذه المسيرة تشكل مناسبة للتعبير على أن الوطن سيبقى شامخا بأبنائه وسيسير بخطا واثقة نحو مستقبل واعد تتحقق منه كل طموحاته وأمانيه.

20120315-203652.jpg

وعبرت مفيدة صفيف رئيسة المكتب الإداري لفرع الاتحاد النسائي بالمحافظة أن الشعب السوري شعب واحد مؤمن بأهداف أمته ومدرك لما يتعرض له وطنه من مؤامرات لن تستطيع النيل منه.

وفي اللاذقية توافدت حشود شعبية كبيرة إلى ساحة المحافظة نصرة للوطن ودعما لمسيرة الإصلاح الشامل ورفضا لكل ما تخططه القوى الغاشمة والأنظمة العربية العميلة ممن رهنت نفسها وشعوبها لإرادة الغرب الاستعماري والصهاينة.

20120315-210031.jpg

ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الوطن واللافتات التي تؤكد وقوفهم ودعمهم لبرنامج الإصلاح ورفض كل أشكال التدخل الأجنبي وشكرهم لمواقف الدول الصديقة الداعمة للشعب السوري.

ودعت الكلمات التي ألقاها ممثلو المنظمات الشعبية والشبابية والطلابية ورجال الدين الإسلامي والمسيحي إلى التمسك بالوطن الحاضن لكل مواطنيه الشرفاء المستعدين للتضحيات من أجل بقائه شامخا عزيزا.

وقال الشيخ غزال غزال مفتي اللاذقية إن شعبنا مضرب الأمثال في الوحدة الوطنية وصمود السوريين اليوم هو قيمة القيم فهذه الأمة كانت على الدوام تربة النبوة التي انبثقت منها الحضارات وأشرقت الأديان حيث اعتاد السوريون على مقارعة المحن ومنازلة الشدائد وهاهم اليوم يلقنون العالم دروسا في الوطنية الصادقة داعيا الله أن يديم المحبة على هذا الشعب الواعي والصامد.

20120315-210048.jpg

وقال زكريا سلواية عضو مجلس الشعب نحن شعب قادر على قول كلمته والتعبير عن رأيه ونرفض التدخل الخارجي وكل محاولات القتل والترويع والتخريب التي تقوم بها المجموعات الإرهابية المسلحة لأن كل نقطة دم سورية غالية على أبناء هذا الوطن.

وأشار الشيخ محمد رضا حاتم إلى أن هذه المسيرة تؤكد تمسك السوريين بوحدتهم الوطنية ونبذهم لعوامل الفرقة وأساليب الطغيان التي يدفع الشرفاء من ضرائبها ما نراه اليوم على الأرض السورية.

وقال الدكتور ثائر نعمة قدسية عضو مجلس الشعب إن هناك اعتبارين رئيسيين لا يمكن لأي طرف داخلي أو عربي أو دولي أن يتجاوزهما بعد الآن الأول يتمثل في موقف الشعب السوري الرافض لأي تدخل خارجي مهما كان مصدره حيث دخل السوريون الآن في مرحلة لملمة الجراح والاتفاق على بناء سورية الجديدة ضمن إطار جديد من الحياة السياسية الديمقراطية والاعتبار الثاني هو إصرار الشرفاء في المجتمع الدولي على عدم السماح لقوى الغرب وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية على التفرد في رسم سياسات الدول وتحديد نوعية أنظمتها.

20120315-210117.jpg

وقال شادي جبور من إحدى المجموعات الشبابية المنظمة لهذه المسيرة إن كل الفعاليات الشعبية تدعم مسيرة الإصلاح الشامل وترفض التدخل الأجنبي وتندد بافتراءات القنوات المغرضة التي تتآمر على السوريين وتسفك دماء أبنائهم مؤكدا أن مصير المجموعات الإرهابية المسلحة التي تعيث فسادا وقتلا في الأرض السورية إلى زوال بهمة الجيش العربي السوري الباسل وبصمود الشعب السوري في وجه هذه الأزمة لتبقى سورية عزيزة منيعة ومستقرة.

وأشار كل من سليمان خدوج وشادي فاتحة وسوزان سليطين إلى أن هذه المسيرة هي وقفة عز وكرامة وإباء في وجه المتآمرين العاجزين دوما على النيل من جرأة وشجاعة ووطنية الشعب السوري.

وأكد كل من المهندسين عدنان محمود وجورج حنا أن سورية التي أخرجت للبشرية كل حضاراتها تعطي اليوم عبر هذه الأزمة دروسا في الديمقراطية والإصلاح وهو ما يؤكد عليه نزول السوريين إلى كافة ساحات الوطن في تأكيد على اللحمة الوطنية بين كافة أطياف الشعب الواحد لتبقى سورية قلعة صامدة تتحطم على أعتابها كل المؤامرات موجهين في الوقت نفسه التحية والشكر لكل الدول الصديقة التي دعمت الحق السوري.

20120315-210158.jpg

وقال حيدر حمودة وأحمد دليو: جئنا اليوم لندعم النهج الوطني والقومي لسورية في هذه المواجهة المصيرية التي تخوضها سورية نيابة عن كل الأحرار العرب معربين عن قناعتهم الأكيدة بأن المؤامرة التي يتعرض لها الوطن باتت اليوم تلفظ أنفاسها الأخيرة بفضل جيشنا العربي السوري الباسل ووعي الشعب السوري.

وأوضح كل من أسيل حسن وريم علي من كلية الطب البشري في جامعة تشرين أن هذه المشاركة هي دعم للوطن وجيشه ورفض كل المخططات الساعية للنيل من سورية عبر مجموعة المحطات والفضائيات المشاركة في سفك الدم السوري.

وقال كل من المهندسين علي إبراهيم وزافي كريكوريان وغسان محمود وعمار السيد وسهام مصطفى مادامت سورية على حق فلن تستطيع أي من القوى الغاشمة أن تنال منها لأن المؤامرة باتت اليوم مكشوفة أمام السوريين الصامدين في وجه المكائد والمخططات ليبقى الوطن سليما معافى وتبقى العروبة عنوانا ساميا لكل السوريين رغم ما يسعى إليه النهج الاستعماري لتغييب هذا المفهوم.

وقال كل من سلام سوادة وعمار عابدين وسامر شاهين وهائل زيدان نحن هنا لان الوطن خط احمر ولنؤكد انتصار الوحدة الوطنية والمقاومة على كافة المخططات الامبريالية والعميلة مؤكدين أن أي تدخل خارجي ضد سورية سيكون مقبرة للغزاة.

وقال أسامة العبدة ولورانس بوبو وفادي اسمندر: نبارك للشعب السوري انتصاره على الغي والبغي والضلال الذي يمثله الغرب والدول الاستعمارية ومن يتبعها من العرب المتآمرين بينما أكدت كل من نيرمين غصون وزينب علي شعبان وميرفانا مرشد أن الشعب السوري سيبقى مرفوع الرأس دائما لأنه يدافع عن وطنه ضد كل من يحاول النيل منه.

وفي الرقة توافد المواطنون من مختلف الفئات والشرائح والفعاليات الشعبية والرسمية إلى ساحة مبنى المحافظة مرددين هتافات تؤكد تمسك الشعب السوري بالوحدة الوطنية والصمود بوجه حملات التجييش والتضليل الإعلامي المستمرة.

20120315-203749.jpg

وقال المواطن عبد الحميد الخلف إن المشاركة بالمسيرة العالمية لأجل سورية للتعبير عن رفض كل ما يسيء للحياة الآمنة والمستقرة في سورية وعن الوفاء لدماء شهداء الوطن الزكية الذين ضحوا بأرواحهم للحفاظ على الوطن داعيا الجميع للعمل على بنائه بروح التسامح كل من موقعه وتمكين خطوات الإصلاح على كافة الصعد.

وقال الشيخ خليل الكشة شيخ عشيرة المجادمة في الرقة إن المخطط الذي يحاك لسورية كبير ولكننا سنقف مع قيادتنا ونضع المؤامرة خلفنا بوعينا وبوحدتنا وبصمودنا وتضحيتنا وسنبدد كل مطامع العابثين الراغبين بثني سورية عن موقفها المقاوم وانخراطها ضمن مشروعاتهم الرامية إلى تغيير معالم المنطقة وتفتيتها.

من جانبها رأت المهندسة جورجيت عيسى أن المشاركة بهذا اليوم الوطني تعبير واضح عن تضامن الشعب السوري ووقوفه وقفة وطنية بوجه من يريدون التخريب وتعبير عن الرفض الكامل لأي تدخل بالشؤون الداخلية من أي جهة كانت داعية الشعب بجميع مكوناته إلى العمل على توفير أجواء الاستقرار لمواصلة الإصلاحات التي تجلت في عدد من المراسيم والقوانين وتوجت بدستور حضاري جديد.

وقال المحامي محمد اليوسف: بمقدار ما يتمسك هذا الشعب بوحدته الوطنية واستقلالية قراره السياسي ستخرج سورية منتصرة من الأزمة وتتغلب على كل المحاولات الرامية للنيل من صمودها وموقفها الوطني الممانع لافتا إلى أن هذه المرحلة يجب أن تكون مرحلة تلاحم وطني حقيقي وفاء للوطن وقائده وردا حاسما على المخربين والعملاء.

20120315-203807.jpg

وقال المدرس جاسم محمد إن الجماهير والحشود التي تملأ ساحات الوطن اليوم تعبر عن الوضع الحقيقي في سورية الذي ينافي ما تبثه قنوات التضليل الإعلامي من أخبار تخدم الأجندات الخارجية وتعمل على تفرقة أبناء الشعب الواحد.

وقال المواطن فاضل باكندي عضو مجلس محافظة الرقة إن الجماهير تعلن عن رفضها الكامل بكل قوة ووضوح للقرارات العربية وغير العربية ضد سورية حيث أصبحت المؤامرة مكشوفة للجميع لافتا إلى أن هذه الوقفة رسالة للعالم أجمع بأن سورية أقوى مما يتخيلها أعداؤها وأن الشعب السوري متمسك بوحدته الوطنية وسيصمد كما صمد في السابق ضد المستعمرين الغزاة وهو مستعد للدفاع عنها ضد كل من تسول له نفسه التآمر على سورية والمساس بكرامتها.

وفي حماة احتشد أبناء المحافظة في إطار المسيرة العالمية السورية في منطقتي مصياف وسلحب تأييدا لمسيرة الإصلاح ورفضا للتدخل الخارجي في الشؤون الداخلية.

وحمل المشاركون في المسيرتين أعلاما ولافتات وشعارات تطالب بمحاسبة العملاء والمرتزقة وتؤيد مسيرة الإصلاح في سورية.

وقال الأب جورج مخول راعي كنيسة البيضا في منطقة مصياف نقف اليوم هنا لنقول كلمة حق ونعبر عن إخلاصنا لوطننا وللجيش العربي السوري الذي يقدم التضحيات لإعادة الأمن والاستقرار إلى سورية.

وقال الشيخ غسان إسماعيل إمام جامع الرفني بمصياف لن نسمح بأي تدخل في شؤوننا الداخلية فنحن شعب عريق له تاريخ مشرف في قيادة الثورات مؤكدا أن الشعب السوري سيتصدى للمؤامرة بوعيه وسيواصل مسيرته في بناء الوطن.

وقال كل من دانيال حسوني وريم عارف تركي وحسن خلوف إن المحتشدين هنا جاؤوا ليقولوا كلمتهم بأنهم اختاروا العيش في سلام وأمان ورفضهم لأعمال القتل والتخريب التي تقوم بها المجموعات الإرهابية وكل المخططات الرامية إلى تفتيت الوطن وقتل أبنائه.

وفي طرطوس احتشد أبناء المحافظة على الكورنيش البحري مؤكدين أن الشعب السوري واحد لن تهزه رياح الغرب ولا العرب وسيبقى في إطار لحمته ووحدته الوطنية ممانعا مقاوما لأي تدخل خارجي.

20120315-203850.jpg

وأشار المشاركون إلى أن إطلاق هذه الفعالية العالمية هو تعبير حقيقي عن وقوف جميع المواطنين السوريين في مواجهة المؤامرات الخطيرة التي تحاك ضد سورية مؤكدين أهمية الحفاظ على اللحمة الوطنية والوقوف في وجه كل من يمس تراب الوطن الغالي.

وأكد منير ديب خطيب جامع الإمام علي بن أبي طالب والحاج عزيز محمد إمام وخطيب مسجد الإمام محمد الجواد أن المرحلة التاريخية التي تمر بها سورية أثبتت أن الشعب السوري صاحب إرادة قوية استطاع منذ بداية الأزمة أن يقف معتزا بعروبته وقوميته.

ولفت الأب فائز محفوض إلى أن السوريين في كل نشاطاتهم وفعالياتهم ومسيراتهم الوطنية يعبرون عن تماسك هذا الشعب ودعمه للإصلاحات وخاصة الدستور الجديد مضيفا جئنا اليوم لنقول للعالم لن تنالوا من عزيمتنا وإرادتنا ووحدتنا الوطنية وسنبقى إلى الأبد الشعب المقاوم المدافع عن وطنه.

20120315-203906.jpg

وقال عبد الله المحمد رئيس بصمة شباب سورية في طرطوس إن المجموعات الشبابية في المحافظة توحدت وأطلقت مجموعة اتحاد شباب طرطوس التي تسعى إلى تنظيم العديد من الفعاليات واللقاءات الوطنية لتقدم التحية إلى الجيش السوري الوطني الباسل وتضحياته في سبيل الحفاظ على امن واستقرار سورية وصون ترابها والتصدي للمجموعات الإرهابية المسلحة التي ارتضت أن تكون أدوات رخيصة بيد أعداء الوطن.

وقال الإعلاميان علي الكنج ونبراس رمضان من موقع “طرطوس الآن” إن الشعب السوري أدرك منذ اللحظة الأولى أن هناك من يسعى للنيل من وحدته الوطنية وها هو يخرج اليوم لإعلان الانتصار على كل المتربصين بسورية ويوجه رسالة للعالم أجمع بأن الوحدة الوطنية لا تتجزأ والشعب الذي ينتمي إلى الوطن ويؤمن بمواقف قيادته قادر على ردع جميع هذه المؤامرات.

ودعا نادر شربا الرأي العام العربي والعالمي إلى احترام إرادة الشعب السوري بمكوناته المختلفة في تأييده ودعمه لبرنامجه الوطني الإصلاحي مؤكدا أن بعض وسائل الإعلام العربية والغربية المضللة تتبنى مواقف المخربين والإرهابيين والمجموعات المسلحة التي ترتكب جرائم وفظائع بحق الشعب السوري وقوات حفظ النظام خدمة لأجندات خارجية.

20120315-203933.jpg

ورأت الشابتان نور علي وحياة المحمد أن الذين يتآمرون اليوم على وطننا الغالي سيقفون صاغرين على أبواب دمشق معتذرين من السوريين مؤكدتين أن سورية ستخرج من هذه الأزمة قوية أبية بفضل وعي أبنائها وإصرارهم على التمسك بالوحدة الوطنية.

وقالت ليندا معروف ومها نصر عيسى إن السوريين فهموا حقيقة هذه الفوضى التي خلفت الدمار والخراب وسيبقون دائما مع الوطن ضد أي هجمة شرسة تستهدفه.

وأكد عدد من المواطنين من صافيتا والدريكيش والشيخ بدر وبانياس والقدموس أن شباب الوطن لن يترك الساحات ولن ينسى ولن يغفر للعملاء والخونة وسيظل صامدا حتى عودة الأمان إلى الوطن الغالي مضيفين أن سورية ستخرج من الأزمة أقوى وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الأعداء امن الوطن والمواطن.

وأكد عدد من الشباب أن الشعب السوري هو الوحيد القادر على تحديد خياراته وتوجهاته في رفض مطلق لكل أشكال التدخل الخارجي مشيرين إلى أن جميع محاولات عزل سورية ومعاقبتها ستفشل نتيجة وعي الشعب السوري وقدرته على مواجهة المؤامرات.

وفي درعا عبرت حشود من أبناء المحافظة اليوم في ساحة دوار البريد بالمدينة عن وقوفها صفا واحدا مع برنامج الإصلاح الشامل وتأكيدها على الوحدة الوطنية في وجه المؤامرة التي يتعرض لها الوطن.

20120315-204227.jpg

وصدحت حناجر أبناء المحافظة بالأهازيج الشعبية والأغاني الوطنية والهتافات التي أرادوا من خلالها إيصال رسالة للعالم اجمع بأن السوريين أدرى بحالهم واقدر على حل مشاكلهم بأنفسهم.

وقال زهير يعقوب إن الشعب السوري سيستمر في الوقوف في ساحات الوطن حتى احتراق آخر خيط من خيوط المؤامرة التي تستهدف ضرب الوحدة الوطنية التي تعيشها سورية بأبهى صورها.

من جانبها عبرت السيدة عائشة عن أملها في أن يفهم العالم ويستوعب الدرس الذي يلقنه السوريون له يوما بعد يوم من خلال منعتهم وصمودهم في وجه كل ما يحاك لهم من مؤامرات موجهة أسمى آيات الشكر لكل الشرفاء الذين وقفوا مع سورية في أزمتها الراهنة.

وأكدت السيدة ديانا أن الشعب السوري بوقوفه مع قيادته أثبت للجميع أن سورية هي الرقم الصعب الذي سيكسر شوكة أي تدخل في شؤونه الداخلية.

20120315-204246.jpg

بدوره أعرب الشاب قيس الأحمد عن أمله في أن تتجاوز سورية هذه الأزمة لتعود إلى سابق عهدها رمزا من رموز الأمان والاستقرار مبينا أنه من الضروري أن يحتكم الجميع إلى صوت العقل ويجلسوا إلى طاولة حوار وطني دون شروط مسبقة.

وفي هذا السياق أكد حسين الرفاعي أمين فرع درعا لحزب البعث ومحمد خالد الهنوس محافظ درعا أن هذه المسيرة تأكيد حقيقي على وحدة الشعب السوري ووقوفه صفا واحدا في وجه المؤامرة وتأييده لنهج الإصلاح الشامل وتأكيد على استقلالية القرار الوطني ورفض لكل أشكال التدخل الخارجي في شؤون سورية وان سورية هي قلعة الصمود التي تتكسر عليها كل المؤامرات موجهين تحية إكبار للجيش والقوات المسلحة وقوى حفظ النظام التي تسهر ليل نهار للحفاظ على الأمن والاستقرار في سورية.

وفي السويداء أكد أبناء المحافظة الذين اجتمعوا في ساحة الشهداء بالمدينة دعمهم لبرنامج الإصلاح الشامل وتمسكهم باستقلالية القرار الوطني السوري وحرصهم على الوحدة الوطنية.

20120315-204326.jpg

ورفع المشاركون اللافتات التي تعبر عن شكرهم لروسيا والصين وجميع الدول الصديقة على مواقفها المساندة لسورية بهدف الحفاظ على أمنها واستقرارها موجهين التحية للجيش العربي السوري الأبي الذي حمى بتضحياته كرامة الوطن.

وقال الشيخ كميل نصر إن هذا التجمع الحاشد في ساحات الوطن صورة واضحة عن رفض أبناء الوطن للمؤامرة الكونية التي بدأت تندحر أمام صوت الحق واللحمة الوطنية بين أبناء الوطن.

وأشار الأب بطرس البشارة نائب مطران جبل العرب وحوران والقنيطرة للروم الأرثوذوكس إلى أن مشاركة المواطنين اليوم في المسيرة العالمية في مختلف ساحات الوطن تؤكد الوحدة الوطنية التي تعيشها سورية بلد الحضارة ومهد الديانات السماوية.

20120315-204344.jpg

ولفت الشيخ سند الشعراني إلى أن مشاركة أبناء المحافظة لأبناء الوطن الشرفاء في مختلف المحافظات هي تأكيد على تمسكهم بالأمن والأمان في سورية ووقوفهم في وجه القتل والتخريب والإرهاب وتصديهم للمؤامرة التي تستهدف النيل من سورية ومواقفها الممانعة مشيراً إلى أن هذه المحافظة التي قدمت الشهداء ستبقى تقدم الغالي والنفيس من أجل كرامة الوطن وعزته.

وقال مفيد أبو حمدان عضو مجلس الشعب إننا نلتقي اليوم لندفن المؤامرة التي حيكت ضد سورية في الخارج بتمويل من شيوخ النفط وعربان الخليج مؤكداً أن هذه المؤامرة هزمت بفضل صمود الشعب العربي السوري ووعيه وتمسكه بوحدته الوطنية.

وبين الشاب سلطان الشيخ أنه جاء مع أصدقائه في مجموعة نسور السويداء الشبابية بدافع وطني ليقولوا بأن الشعب العربي السوري لن يرضى بالذل مهما حصل وسيدافع عن وطنه بأغلى ما يملك مهما كلف الثمن.

20120315-204401.jpg

واستنكر طلال أبو حمدان عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحين بالسويداء الأعمال الدنيئة لعصابة مجلس اسطنبول وعربان الخليج التي باعت نفسها للشيطان وسخرت أموالها في سبيل تنفيذ أطماعها وتآمرها على هذا الوطن الصامد لتنال من أمنه واستقراره لكنها فشلت أمام وعي شعبنا وإصراره على دحر كل المؤامرات.

وأبدى فؤاد ذيب المغترب في فنزويلا حرصه على الحضور مع أبناء بلده اليوم لإظهار مدى مشاركة المغتربين بالدفاع عن الوطن ورفضهم للتدخل الخارجي بشؤونه الداخلية.

20120315-204425.jpg

ولفت المدرس نبيل الحجلي والشاب عفيف الخطيب وحمد علوان إلى أن أبناء جبل العرب الذين ورثوا عن أجدادهم البطولة والنضال سيبقون دائماً السياج المنيع لحماية الوطن ولا يمكن لهم المساومة على الوحدة الوطنية والاستقرار وهم ضد كل أعمال التخريب والخيانة.

وعبر طارق حمزة ومروان التقي وسعيد الحضوة عن دعمهم لمسيرة الإصلاح والتي لا يمكن أن تأخذ مداها إلا على قاعدة الاستقرار وعودة الأمن إلى ربوع الوطن الغالي.

وقال مجد حرب ووئام المحيثاوي إننا جئنا في هذا اليوم الماطر كتفا إلى كتف وفاء وولاء لسورية وقائد الوطن ولنقول للدول المتآمرة على بلدنا إن سورية هي قلعة الصمود والتصدي وستبقى صامدة بجيشها قوية بشعبها وكفاكم تخاذلا أيها العرب المتآمرون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :