الأخبار وفاة طالبة هندسة زراعة في السكن الجامعي اثر سقوطها من احدى الممرات في الطابق السابع || مجلس الوزراء يناقش استعدادات وزارة التعليم العالي وخطتها للاستيعاب الجامعي || أكثرها في دمشق.. 394 إصابة بفيروس كورونا حتى تاريخه شفي منها 126 مواطنا || إجراء امتحانات التعليم الأساسي في تدمر للمرة الأولى منذ ست سنوات || التربية تحدد موعد تقديم الاعتراضات على نتائج الامتحان التحريري المؤتمت لمسابقة التعاقد || إعلان إلى الطلاب السوريين الراغبين بالتقدم إلى المفاضلة الخاصة بمنح و مقاعد التبادل_الثقافي لمرحلة الدراساتا لعليا (ماجستير – دكتوراه ) للعام الدراسي 2020 / 2021 استناداً إلى البرنامج التنفيذي للاتفاق الثقافي الموقع مع جمهورية مصر العربية . || وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنبه الى وجود صفحات مزورة باسمها || مدرسون في جامعة تشرين يطالبون برفع الأجور الساعية.. والنقابة ترد || طلاب سوريون قادمون من الهند: هذه تجربتنا في مركز الحرجلة للحجر الصحي || المشافي الجامعية.. استمرار العمل واستقبال جميع الحالات المرضية || إخماد حريق في مخبر كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية بجامعة البعث والأضرار محدودة || اختتام فعاليات مؤتمر العلم الـ 11 لطلبة المركز الوطني للمتميزين || طلاب شهادات الثانوية العامة بفروعها كافة يتقدمون لامتحاناتهم || 33 مشروعاً علمياً وبحثياً في المؤتمر السنوي للمركز الوطني للمتميزين السبت والأحد القادمين || تمديد فترة استلام الأوراق الثبوتية لاستكمال إجراءات التعيين في مسابقة انتقاء المعلمين الوكلاء || مع اتخاذ جميع إجراءات التصدي لكورونا.. التربية تنهي استعداداتها لإنجاح الامتحانات العامة || كلمة مكتوبة لرئيس الجمهورية الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي موجهة إلى كوادر البعث مع بدء الاستئناس المتعلق باختيار ممثليهم للترشح لمجلس الشعب بدورته القادمة. || التربية: وصول 33 طالباً سورياً من لبنان لتقديم امتحانات الثانوية العامة || التربية تطلب من مديرياتها التقيد باعتماد النماذج الامتحانية المنشورة على موقعها الإلكتروني فقط || معهد التربية الخاصة لتأهيل المكفوفين يطلق مكتبة صوتية لتعويض الفاقد التعليمي ||
عــاجــل : 33 مشروعاً علمياً وبحثياً في مؤتمر العلم الحادي عشر لطلبة المركز الوطني للمتميزين

مدرسون في جامعة تشرين يطالبون برفع الأجور الساعية.. والنقابة ترد

طالب عدد كبير من الأساتذة المدرسين وفق نظام الساعات في جامعة تشرين، بتعديل الأجرة الساعية ورفعها لتناسب الواقع المعيشي، مشيرين إلى أن أعلى أجر حالياً لا يتجاوز 300 ليرة سوريّة للساعة الواحدة.

وبيّن الأستاذ محمود، أن أجرة التدريس في الجامعة لا تتجاوز 29 ألف ليرة في الفصل الدراسي الواحد إذ يتم اقتطاع من أجرة الساعة المحددة بـ350 ليرة مبالغ ضريبية، متسائلاً «هل تستأهل هذه الأجرة الاقتطاع الضريبي؟».

وأضاف الأستاذ الجامعي -المقبل على درجة الدكتوراه في كلية التربية- بأن الأجور الساعية لا تعطي للمدرس حقه خاصة في هذه الظروف الصعبة، مع ارتفاع جميع الأسعار إلا الأجر التدريسي لمن يبني أجيال المرحلة المقبلة بعلمه وعمله على مدار الساعة ليجني نهاية الفصل (حوالي 3 أشهر) أقل من نصف مرتب شهري لأي موظف حكومي.

من جانبها، قالت ريم -مدرسة جامعية-: إن أجرة الساعة الدراسية في جامعة تشرين وغيرها من الجامعات السورية لا تشتري لها «سندويشة فلافل» أو عبوة ماء في هذه الأيام ومع الارتفاع الجنوني للأسعار، قائلة: كيف لأستاذ أفنى عمره في الدراسة ثم التدريس أن يحدد له أجراً بين 260 حتى 300 ليرة للساعة الجامعية، مطالبة برفعها لتغطي أجور المواصلات على أقل تقدير.

وبالعودة إلى نقيب المعلمين في جامعة تشرين الدكتور عبد الكريم حسن الذي أكد لـ«الوطن»، أن النقابة طلبت ولا تزال تطالب في جميع جلسات المجلس المركزي لنقابة المعلمين برفع تعويضات أعضاء الهيئة التدريسية بما فيها أجور التدريس والمراقبة، ليأتي الجواب الوزاري من وزارة التعليم العالي بأن الموضوع رهن المرسوم 86 الذي يتعلق بتعويضات الهيئة التدريسية.

وأضاف حسن إنه منذ نحو العامين، والنقابة تطالب برفع تعويضات الزملاء النقابيين، لافتاً إلى أن القانون الخاص بهذا الأمر هو قيد التعديل وفق ما تم ذكره من المعنيين في الوزارة باجتماع المجلس المركزي لنقابة المعلمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*