الأخبار بشروط تعجيزية أقرب إلى الخيال واللاواقع كلية الصيدلة بجامعة دمشق تنهي حلم الدكتوراه وتوصد باب الوصول إليه .. || إمكانية الاستعلام عن إجراءات المفاضلة بكافة الجامعات الخاصة عبر تطبيق التيلجرام || اعفاء الطلاب من العقوبات || مجلس جامعة البعث يضع خطة عمل المفاضلة ويوجه بمعالجة نسب النجاح المتدنية وتسريع إصدار النتائج || استئناف منح قروض التجزئة || التكشيلات الجديدة لعمداء الكليات || صدور تشكيلات عمداء الكليات ونوابهم في حلب || تنظيم المفاضلة وزيادة عدد مراكز التقديمالتقديم || تمديد فترة القبول للطلاب غير المقيمين || الاهتمام بمشاكل الطلاب والعناية بهم || بدء مفاضلة الجامعات الخاصة || زيادة عدد مراكز المفاضلة || المفاضلة والقبول الجامعي || قرار يخص الجمع بين الجامعات الحكومية والخاصة || نموذج الالكتوني لمراقبة آلية تسجيل الطلاب || أوليات عمل الاتحاد وخطته القادمة على الساحة الطلابية || كلية الطب البشري في جامعة دمشق: معاقبة كل من يسيء للكادر العلمي والإداري في الكلية (أساتذة- عاملين- مشرفين..) على مواقع التواصل الاجتماعي بالإحالة إلى لجنة الانضباط. والكلية ترحب بأية شكوى بهذا الخصوص || إعلان إلى الطلاب السوريين و من في حكمهم المقيمين خارج أراضي الجمهورية العربية السورية الحاصلين على شهادة الدراسة الثانوية العامة غير السورية لعام ( 2020 ) بفرعيها العلمي و الأدبي الراغبين بالالتحاق بالجامعات الحكومية السورية للعام الدراسي 2020 / 2021 || التربية: تقييم العملية الامتحانية للعام الدراسي 2019-2020 من الطلبة || التعليم العالي تحدد الثالث من تشرين الأول موعداً لإجراء امتحان التمريض الموحد ||
عــاجــل : وزارة النقل: تحدد موعد بدء دوام الطلبة

كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث تصمم واجهة المشفى التعليمي الجامعي

بإمكانات وخبرات وطنية محلية نفذت كلية الهندسة المعمارية بجامعة البعث في حمص الدراسة والتصميم المعماري الهندسي لواجهة المشفى التعليمي الجامعي الواقعة ضمن حرم الجامعة في تأكيد على الحضور الخلاق والمؤثر لطلبة وخريجي وباحثي الجامعة في مختلف المشروعات التي ترفد قطاع العلم والعمل.

الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس جامعة البعث أكد لسانا الشبابية أن الكوادر العلمية والفنية التي تضمها جامعة البعث كانت على الدوام شريكاً أساسياً في تصميم وتنفيذ مختلف أنواع المشاريع الجامعية مبيناً أن كلية الهندسة المعمارية بأساتذتها وطلبتها لها باع طويل وأياد بيضاء في تنفيذ العديد من المشاريع في المحافظة إضافة للرؤى التي يقدمونها في مجال إعادة الإعمار.

وأشار الخطيب إلى أن واجهة المشفى الجامعي أو أي واجهة تعليمية أخرى ضمن الجامعة تعكس الواقع الحضاري لمنظومة التعليم العالي التي تسعى للارتقاء بواقعها بما يحقق ضمان سير العملية التدريسية والتعليمية بشكلها المطلوب.

بدوره أشار الدكتور نضال صطوف عميد كلية الهندسة المعمارية إلى أنه وبتكليف من رئاسة الجامعة تمت دراسة وتصميم واجهة المشفى التعليمي الجامعي بما يعكس وظيفة المشفى مع الحفاظ على جميع الفتحات الوظيفية الموجودة في المبنى وتوفير الصورة الجمالية لتلك الواجهة وتلبيسها بمواد لا تؤثر في التصميم البيتوني أو تعيق العمل في المشفى.

وأضاف تم تنفيذ الواجهة البالغة مساحتها نحو 1800 متر مربع بالسرعة الممكنة بعد إعداد دراسة موسعة شملت مراعاة الإنارة الليلية للواجهة والتي تظهر جميع الكتل البارزة والغائرة للمشفى مع اختيار اللون المناسب وفق تصورات مسبقة للألوان المستخدمة في المشافي كالأخضر الكيوي والأزرق حيث تم اعتماد اللونين الأبيض والأزرق لكون الأول منهما يرمز للصحة والنظافة في حين يولد اللون الأزرق الراحة النفسية للمرضى وهي عوامل مهمة تتم مراعاتها أثناء تصميم الأبنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*