الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

رح نبقى ..! السوريون لا تهون عليهم بلدهم

منيت عاصمة الأمويين دمشق بتفجيرين إرهابيين صبيحة يوم سوري ربيعي 17 آذار ليخلفا ورائهما مسرحا دمويا  أسودا من القتل والترهيب والإثم والعدوان والحقد والكراهية والتخريب وكل ما لايمت للإنسانية والضمير والأخلاق و الدين والوطن بأي صلة ..

منيت دمشق وابتليت ببلوى الإرهاب والقتل مرة أخرى وتضيق الكلمات عن الوصف والتعبير من فظاعة المشهد الذي أعاد للذاكرة صورة تفجيرين سابقين خلال الشهور الثلاث الأخيرة ليقدم للسوريين على اختلاف انتماءاتهم السياسية والدينية والاجتماعية مساعدات إنسانية عاجلة من أعداء سورية وأصحاب الديمقراطيات المزيفة والكروش والعبي العبرية بلغة الدم وقتل الأبرياء وترهيب الأمان وضرب الاستقرار السوري .

سبع وعشرون شهيدا ومائة وأربعون جريحا وأضرار مادية كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة في ثوان معدودة عيارها كبسة على زناد لأحزمة الناسفة والسيارات المفخخة لتكون النتيجة على قدر ما يضمرونه لسورية وزعزعة وحدتها الوطنية التي جننتهم بالأمس فقط وكيف وهم يرون الملايين من السوريين يملأون الساحات بعد عام على الأزمة التي اشتدت ما اشتدت .. سوريون ينادون بالإصلاح ورفض التدخل الخارجي ويدعمون وحدة الصف الوطني جيشا وشعبا وقيادة ويهزمون المؤامرة ؟؟ وأفقدتهم صوابهم إن كان فيهم ذرة عقل وهم يرون تلك الأمواج الجماهيرية المتلاطمة من كل حدب وصوب ترفع راية الوطن وتردد نشيد الوطن وتواصل رسم البصمة الخالدة في سفر التاريخ وتضييق الخناق على مؤامرتهم المزعومة من كل الجبهات الاقتصادية والإعلامية والعسكرية وغيرها ؟؟ هزتهم تلك الطفلة التي خرجت مع أمها وذال الذي حمله والده على أكتافه وصورة الرجل المقعد والشيخ والمطران والشابة التي رسمت العلم على الجبين والطلبة الذين شكلوا لوحة العلم ..وكيف عبر السوريين بالأمل المنشود فترفعوا عن الجراح وقدموا الشهداء على مذبح الحرية والكرامة السورية في وجه التقسيم والتفتييت والتدخل العسكري والإستقواء بالخارج .

تفجيرا دمشق بالأمس أصابوا ما أصابوا من غصن الياسمين ودوحة الشام ورقرقة بردى ومن يقف ورائهما ليسوا سوى أقل من مارون بين الكلمات العابرة .. مارون وساقطون في مجالس المال وشيوخ الفتنة وقد داستهم أقدام السوريين ونظراتهم الشجاعة التي تابعت عيشها وعملها ودراستها ورنت للمستقبل بنبض الشعب وكتبت .. رح نبقى ..!

سليمان خليل سليمان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :