الأخبار امتحان لغة أجنبية استثنائي للقيد بدرجة الماجستير نهاية الشهر الجاري || ختام المؤتمرات الطلابية في السويداء من كلية الاقتصاد فماذا حصل فيه ؟ || من بينها معاملات طلابنا الموفدين والمقيمين في الخارج الخارجية السورية تعلن عن استقبال معاملات المقيمين خارج القطر وإنجازها إلكترونياً || هذه أبرز نتائج مؤتمر الهيئة الطلابية في كلية العلوم الادارية بجامعة الاتحاد الخاصة فرع حلب || خريجو التربية في جامعة الفرات يشكون عدم تفعيل قسم «معلم الصف» في دراساتها العليا || الهيئة الطلابية لكلية الهندسة المعمارية في فرع حلب لجامعة الاتحاد الخاصة تعقد مؤتمرها و هذا ما نتج عنه || في كلية الهندسة الكهربائية والميكانيكية بالسويداء مؤتمر طلابي وسط حضور مكثف فما هي أبرز مخرجاته ! || تعرفوا على أبرز أحداث مؤتمر الوحدة الطلابية في كلية الحقوق بالقنيطرة || جامعة الفرات تمدد التسجيل على مفاضلة التعليم المفتوح حتى 9 الشهر القادم || إليكم أبرز ما حصل في مؤتمر الهيئة الطلابية في كلية الزراعة الثانية بالسويداء || شغف وتميز بعالم الاختراع في تجربة مهندس شاب || طرق الوقاية من وباء كـــــــورونا.. محاضرة توعوية للدكتور نبوغ العوا || انتخاب اعضاء الهيئة الطلابية لكلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة قرطبة || انتخاب هيئة طلابية جديدة لكلية اللغات الحية في جامعة قرطبة || انتخاب اعضاء الهيئة الطلابية الأصلاء والاحتياط في كلية الهندسة المدنية بالرقة || إعادة فتح مواعيد طلبات  التحويل المتماثل بين  المعاهد التقانية من الثلاثاء 23/11/2021 ولمدة أسبوع || انتخاب ضعف عدد الهيئة الطلابية كلية التربية الثانية في السويداء || تحديد الامتحان المعياري الخاص بالمعهد العالي للغات لبرامج الماجستير || ما هي مطالب طلبة فرع جامعة دمشق بدرعا؟ || نداء من كلية الصيدلة للتوعية بمخاطر إساءة استعمال الصادات الحيوية ||

وزير التعليم العالي: زيادة القبول والاستيعاب الجامعي للعام الدراسي القادم يشمل جميع المؤسسات الأكاديمية

أكد وزير التعليم العالي الدكتور عبد الرزاق شيخ عيسى أن العام الدراسي القادم سيشهد زيادة في القبول والاستيعاب الجامعي في الجامعات الحكومية والمعاهد بنسبة بين 6 إلى 10 بالمئة في ظل تزايد عدد الناجحين المتوقع في الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي وباقي الاختصاصات والذي من المتوقع أن يصل إلى أكثر من 180 ألف طالب للمرة الأولى في سورية.

وأشار شيخ عيسى خلال لقائه مع الإعلاميين أمس إلى ان الزيادة في الاستيعاب ستكون على مستوى جميع المؤسسات الاكاديمية في سورية بما يشمل الجامعات الخاصة إن أمكن والتي تم تعديل وتخفيض شروط القبول فيها بنسبة 5 بالمئة تقريبا ما يتيح لشريحة أكبر من طلابنا بالانتساب إليها والاستثمار في امكاناتهم وعدم سفرهم إلى الخارج للدراسة.

وأوضح أن الوزارة بدأت مع الجهات المعنية بالتحضيرات والاستعدادات الخاصة بالقبول الجامعي والمفاضلة حيث سيكون هناك في الاسبوع القادم اجتماع للجنة العليا للاستيعاب الجامعي لاعتماد اعداد الطلاب الذين سيتم قبولهم في كل كلية وكل اختصاص ودراسة الآليات التي ستتبعها الوزارة من أجل مفاضلة العام الدراسي القادم وإقرار الخطة المتبعة بهذا الخصوص.

وقال وزير التعليم العالي على الوزارة أن تستفيد من البنية التحتية لمختلف الكليات للافادة منها بشكل امثل لتوفير الظروف المناسبة للطلاب وقد تكلمنا مع رؤساء الجامعات والمجالس الجامعية لتطبيق ذلك من خلال الاستثمار في الدوام من الساعة الثامنة صباحا وحتى الثامنة مساء مما يتيح وجود عدد من الشعب في الاختصاص المعين يستقطب عددا اكبر من الطلاب ولكن بما يحافظ على جودة العملية التعليمية.

وأضاف سيتم استثمار القوى والموارد البشرية الموجودة في الجامعات كاعضاء الهيئة التدريسية لتوظيف طاقاتهم في المحافظة وضمان جودة العملية التعليمية وسننظر في كل الامكانيات التي تساعدنا في قبول عدد اكبر من الطلاب عبر نظام التعليم المفتوح وسيكون هناك افتتاحات جديدة في بعض الاقسام وبعض الكليات.

وقال إنه ستكون لدى الطلاب هذا العام استمارة مفاضلة جامعية واحدة تشمل العامة والموازي مخصصة في جانبها الأيمن لملء الرغبات التي سيحددها الطالب للمفاضلة العامة وفي جانبها الأيسر للرغبات التي يختارها للموازي إذا رغب بذلك بحيث لا يضطر الطالب للتقدم إلى المفاضلتين مرتين.

وأشار وزير التعليم العالي إلى أن بطاقة المفاضلة اعتمدت لغة واحدة حيث يمكن للطالب عند التقدم للمفاضلة اختيار إما الانكليزية أو الفرنسية وسيساعده موضوع اللغة الواحدة في التقدم في حال رغب إلى قسم اللغة الانكليزية أو الفرنسية اما في حال حصل الطالب على رغبة في كليات اخرى فيمكن للطالب التعديل إلى لغة أخرى.

ولفت إلى أن الوزارة ستنتظر إلى حين انتهاء امتحانات الدورة الثانية للثانوية لتعلن المفاضلة بمعنى ان هذا العام سيكون أول عام يعلن فيه عن المفاضلة قبل صدور نتيجة امتحانات الدورة الثانية ما يفسح متسعا من الوقت امام الطالب للتفكير في الرغبات والاطلاع على واقع الكليات في حال رغب بذلك والتقدم للمفاضلة براحة أكثر.

وأشار إلى قرار مجلس التعليم العالي الذي سمح لأول مرة بالانتقال بين الفروع في حال توافر الاختصاص اعتبارا من العام الدراسي القادم كما سمح القرار لطلبة جامعة الفرات الانتقال إلى فرعيها في الحسكة والرقة وبالعكس.

وبالنسبة للتسجيل بالتعليم الموازي قال الوزير لدينا أسس معروفة في الكليات التي ليس لديها إلا اختصاص واحد كالطب البشري والصيدلة فالطالب الذي سجل بالموازي وكان في سنته الأولى من العشرة الاوائل يعفى من رسم السنة التالية أما بالنسبة للكليات التي فيها عدة اختصاصات فيعفى من الرسم في حال كان من الثلاثة الأوائل في الكليات التي فيها اكثر من اختصاص كالعلوم أو الهندسة الميكانيكية والكهربائية.

وحول الإجراءات التي اتخذت لنقل طلابنا في كل من اليمن وليبيا ولبنان قال إن الوزارة اعدت مقترحا للقيادة وتمت الموافقة عليه ووضعت الآلية التنفيذية للمقترح وسيتم تدارسه قريبا مع الجهات المعنية حيث من المتوقع ان تصدر التعليمات التنفيذية له في نهاية الاسبوع القادم كما أن هؤلاء الطلبة سيتم قبولهم في نظام التعليم المفتوح والبعض الاخر بالجامعات الحكومية والاخر في الخاصة وذلك حسب الكلية والاختصاص ومجموع الطالب من الدرجات مشيرا إلى أن الوزارة درست مع الجهات المعنية كل الامكانيات المتاحة لاستقطابهم اخذة بعين الاعتبار ان بعض الطلاب لم يقدموا إلا بعض مواد الفصل الاول نتيجة بعض الظروف.

وبالنسبة إلى الأقساط الجامعية في الجامعات الخاصة أكد وزير التعليم العالي أنه لا دور مباشرا للوزارة في تحديد الاقساط إلا أن مجلس التعليم أصدر قرارا في 2009 ينص أنه لا يحق للجامعة رفع أو تعديل سعر الساعة المعتمدة لطالب مسجل لديها إلا بعد الحصول على موافقة الوزارة.

ولفت إلى أنه في الاجتماع الأخير مع رؤساء الجامعات الخاصة توجه اليهم للمبادرة بتخفيض رسوم الساعات المعتمدة كتوجه إيجابي نحو الطلاب واسرهم والجامعات الخاصة نفسها وطلب تخفيض رسوم النقل موضحا أن الوزارة معنية بالتدقيق بكافة الجوانب الاكاديمية في الجامعات الخاصة لضمان الجودة.

وقال وزير التعليم العالي إن من أهم القرارات التي يعمل عليها مجلس التعليم العالي هي موضوع البحث العلمي وبحث الاجراءات التي يجب القيام بها لدفع عجلة البحث العلمي في الجامعات والمراكز البحثية الاخرى تلبية لطموح الوطن وربط مؤسساتنا الاكاديمية مع المجتمع باختيار بحوث هادفة لها علاقة وطيدة مع المشاكل المجتمعية سواء الطبية أو الزراعية او لحل بعض الاشكاليات الاقتصادية والاجتماعية إلى جانب ما يتم عمله على مستوى الاليات المفروض اتباعها لجعل مردودية البحث العلمي اكبر وتحسين تصنيف الجامعات السورية عالميا.

وحول ملف تعادل الشهادات قال إن الوزارة تصدت لهذا الموضوع لتسوية أوضاع الطلاب ومن بينهم الذين كان لديهم نقص بالمدة في الدوام والدراسة اما المساعدات الامتحانية في الامتحانات التقويمية والكفاءة التي يتقدم لها الخريجون من جامعات غير سورية قال إن المرسوم 203 كان لتعديل مادة من مواد اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات وأتاح مساعدة الطالب بعلامة أو علامتين للترفع أو النجاح أو 6 علامات لتلافي الاستنفاد وهذا لا يشمل الطلاب الدارسين في الخارج وعلى الرغم من ذلك اتخذ مجلس التعليم العالي قرارا بامكانية مساعدة الطلاب في الامتحان التقويمي أو الكفاءة بدرجة أو درجتين.

وحول وضع الموفدين لفت إلى أن جميع قرارات المجلس تسعى للمحافظة على العملية التعليمية بالشكل الأمثل والوصول إلى مردودية أكبر واستثمار للميزانية بشكل أفضل والتشجيع على التميز بأفضل حالاته حيث توفد الدولة المتفوقين لتطوير مستواهم والفائدة منهم بعد ذلك في بناء الوطن وتنميته مؤكدا أن سورية توفر للموفدين أجواء وظروف مثلى ورواتب ومستلزمات التفوق ومنها الزيادة الأخيرة لرواتبهم هذا العام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :