الأخبار رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان || التعليم المفتوح في جامعة دمشق: قريباً إصدار المصدقات لخريجي الفصل الأول || مؤتمر الباحثين السوريين يهدف إلى تحقيق شراكات بحثية علمية || كليتي الحقوق الثالثة و الآداب الرابعة في القنيطرة تبدأن بتصدير النتائج الامتحانية || ختام مميز وناجح لفعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين والمتميزين في جامعة القلمون الخاصة || التعليم العالي تعيد فتح التسجيل للطلاب القدامي في المعاهد التقانية الخاضعة لإشراف المجلس الأعلى للتعليم التقاني || افتتاح معرض المشاريع الطلابية الأول في الجامعة السورية الخاصة || بدء تسليم الشهادات لخريجي التعليم المفتوح بجامعة دمشق في برامج الدراسات القانونية وإدارة المشروعات || رغم إعاقته الحركية الشاب راشد مخللاتي يتحدى الظروف ويواصل دراسته الجامعية || تمديد التسجيل والإيقاف في برامج التعليم المفتوح للطلاب القدامى || تأجيل موعد امتحانات الثقافة القومية في كليات حلب حتى 22 الشهر القادم || تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي ||
عــاجــل : رد غير متوقع من جامعة تشرين على شكوى طلاب طب الأسنان

المشاركون في المرحلة النهائية من مسابقة التمكين للغة العربية يستعدون للامتحان الكتابي عبر برنامج التحفيز وتعزيز القدرات

شارك 95 طالبا وطالبة من المحافظات اليوم في برنامج التحفيز وتعزيز القدرات المخصص لإعدادهم للاختبارين الكتابي والشفوي في إطار المرحلة النهائية من مسابقة التمكين للغة العربية والتي تقيمها منظمة اتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع وزارة التربية في مجمع صحارى السياحي.

وقال الدكتور صالح الراشد وزير التربية في تصريح لسانا خلال تفقده الاستعدادات للمسابقة إن أهمية اللغة العربية كحافظ لهويتنا ومستودع لتراثنا جعلت هذه المسابقة أولوية لابد من تكريسها في حياة الشباب السوري لاسيما في مرحلة التعليم ما قبل الجامعي التي تؤسس لشخصية الإنسان وثقافته مضيفاً إن وزارة التربية تأخذ بالاعتبار تأهيل مدرسي اللغة العربية من خلال برنامج التدريب المستمر إضافة إلى التعزيز المستمر لمنهاج اللغة العربية الجاري تدريسه بسبب أهمية هذه المادة واستحالة نجاح الطالب دون النجاح بها.

ويهدف برنامج التحفيز وتعزيز القدرات الذي خضع له الطلاب المشاركون وهم من الصفين السابع والعاشر لإتاحة المجال لمعرفة إمكانياتهم وما يملكه منافسوهم من قدرات تحفزهم على مزيد من التدرب.

وأشار حسام السعدي الموجه الاختصاصي للغة العربية في وزارة التربية إلى أن البرنامج ركز في جانب منه على المهارات الشفوية بحيث تم تدريب طلاب الصف السابع على كيفية إبداء الرأي وعرضه على الجمهور في حين تدرب طلاب الصف العاشر على كيفية إعداد عرض تقديمي تفاعلي حول هيكلية المعلقات الشعرية مضيفا إن البرنامج في جانبه الكتابي استخدم بعض النصوص لاختبار مهارات الطلاب الكتابية ومدى الفهم والاستيعاب لديهم.

وأوضح إن اللجنة العلمية للمسابقة هدفت إلى فتح قناة تواصل عميقة بينها وبين الطلاب ما ادى لاكتشاف جوانب غنية جداً من شخصياتهم من خلال النقاش التفاعلي الحر.

وبينت ضحى مهنا من طلاب الصف العاشر من محافظة طرطوس إنها استطاعت بفضل برنامج التحفيز اكتشاف قدرات زملائها ومواهبهم ما مكنها كمتسابقة من تطوير قدراتها وتعزز إمكانات التواصل الاجتماعي لديها لاسيما بالنسبة للتعبير والإلقاء الشعري وإبداء الرأي في مواقف حياتية وظواهر اجتماعية.

من جانبه لفت مالك العلو من طلاب الصف العاشر من محافظة درعا إلى أهمية برنامج التحفيز والتدريب في تهيئة الطالب لجو الامتحانين الكتابي والشفوي وكيفية الاستعانة بالأدلة والشواهد والتغلب على نقاط الضعف كالتأتأة ورتابة الأفكار والإلقاء.

وقالت والدة المتسابقة الكفيفة دعاء يونس من طالبات الصف السابع من محافظة حمص إن ابنتها تزداد تكيفا مع أجواء المسابقة من خلال مشاركتها بفعالية في برنامج التحفيز والتدريب مضيفة إن دعاء قادرة بمساعدة أستاذ يقرأ لها على الإجابة على كل أنواع الأسئلة شفويا وكتابيا.

يشار إلى أن 140 طالبا وطالبة تأهلوا من المرحلة الثالثة إلى المرحلة الأخيرة من مسابقة التمكين للغة العربية لكن لم يحضر منهم إلا 95 مشاركاً.

وسيخضع المتسابقون للامتحان الكتابي غدا لاختبار في الفهم والاستيعاب وقواعد اللغة والإملاء والتعبير الكتابي والضبط اللغوي لينتقل الناجحون منهم للمشاركة في الامتحان الشفوي يوم الجمعة والذي سيركز على مهارات الإلقاء والنقاش وإدارة الندوات ووصف المشاهد والتعليق على المواقف ومدى النطق الصحيح للأحرف والتقطيع بين الجمل وتوظيف ملامح الوجه فى التعبير.

والعلامة الكاملة لكل اختبار هي 100 درجة ويتم بموجب معدلات الاختبارين للصفين السابع والعاشر إخضاع العشرة الأوائل في ترتيب المعدلات لاختبار تمايز شفوي تجريه لجان مختصة ليجرى اختيار الثلاثة الأوائل من كل صف أوائل على المستوى الوطنى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :