الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

جامعة دمشق في المرتبة 57 عربياً متقدمة 16 مرتبة وفقاً لتصنيف مركز أبحاث اسباني

سجلت جامعة دمشق خلال النصف الأول من العام الحالي تقدماً بلغ 16 مرتبة عربياً و1576 مرتبة عالمياً في تصنيف ويب ميتريكس الدولي للجامعات التابع لمركز أبحاث اسباني “سي اس أي سي” الذي يصنف الجامعات على أساس موقع كل جامعة وعدد اللغات والبحوث العلمية المنشورة فيه وذلك بهدف تشجيع نشر المعلومات العلمية والبحثية على المواقع الإلكترونية للجامعات.

وحلت جامعة دمشق في التصنيف نصف السنوي الأول للعام 2011 في المرتبة 57 عربياً بعد أن كان ترتيبها 73 في كانون الثاني الماضي كما أنها أتت في المرتبة 4324 عالمياً بعد أن كان ترتيبها 5900 قبل ستة أشهر.

وعلى صعيد الجامعات السورية الأخرى احتلت جامعات البعث المرتبة 65 عربياً وحلب 94 والجامعة الافتراضية السورية المرتبة 99.

ويصدر تصنيف ويب ميتريكس منذ عام 2004 بشكل نصف سنوي ويغطي أكثر من 17 ألفاً من مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم منها 500 جامعة في العالم العربي ويقوم بتصنيف أول ستة آلاف جامعة على مستوى العالم وأول مئة جامعة حسب القارة أو المنطقة.

ويعتمد هذا التصنيف على معايير حجم موقع كل جامعة على شبكة الإنترنت وعدد الملفات الغنية المتوفرة على الموقع وأنواعها وعدد البحوث العلمية المنشورة في الموقع إضافة إلى عدد الروابط الخارجية في موقع كل جامعة.

وفي تصريح لوكالة سانا أشار الدكتور راكان رزوق نائب رئيس جامعة دمشق لشؤون البحث العلمي إلى أن التصنيف هو مؤشر على مدى التطور الذي تحققه الجامعة من بين الجامعات الأخرى ويسهم في تعرف الجامعة على نقاط ضعفها وقوتها.

وأرجع هذا التقدم في التصنيف إلى مدى استخدام الجامعة لتقنيات الانترنت في التفاعل مع الطلاب أو الأساتذة أو في نشر محتوى الموقع الإلكتروني للجامعة والتعريف بالجامعة إضافة إلى الخدمات التي تقدمها الجامعة من خلال نشر النتائج الامتحانية ومجلات الجامعة وتوثيقها وأرشفتها إلكترونيا وتوثيق كل بحوث طلاب الدراسات العليا وأعضاء الهيئة التدريسية والتسجيل الإلكتروني لطلاب نظام التعليم المفتوح بالجامعة ونشر أخبار الجامعة ونشاطاتها الكترونياً.

وأضاف ان التصنيف الحالي لا يزال دون الطموح وأن الجامعة تعمل على تحقيق مراتب متقدمة وأنها بصدد إعادة تصميم موقعها الإلكتروني لتسهيل عملية البحث والوصول إلى المعلومات والبحوث والأخبار والخدمات التي تقدمها لافتا إلى سعي الجامعة لنشر بحوث أساتذة الجامعة في المجلات والدوريات العلمية الأجنبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :