الأخبار لقاء رئيس جامعة دمشق و رئيس مكتب التعليم العالي وقضايا الطلبة في فرع جامعة دمشق للاتحاد الوطني لطلبة سورية مع الزملاء رؤساء لجان الدراسات العليا في كليات جامعة دمشق || حملة تشجير في مقر كليتي الهندسة الزراعية والهندسة المعمارية بالسلمية بحماة || الفريق الممثل لجامعة حلب في المسابقة البرمجية بمصر يتأهل للعالمية || «رسومات فنية» معرض للطلبة الهواة في كلية الهندسة المدنية بحلب || جامعة حماة تصدر نتائج مفاضلة دبلوم التأهيل التربوي للتعليم المفتوح || وسط حضور طلابي ….إطلاق ورشة عمل بعنوان إدارة الحالة بكلية التربية بحلب || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة التعليم المفتوح للعام الدراسي 2022-2023 || استمرار مؤتمرات الهيئات الطلابية في فرع معاهد اللاذقية للاتحاد الوطني لطلبة سورية || جامعة تشرين : قبول جميع المتقدمين لمفاضلة دبلوم التأهيل التربوي || مجلة العلم والابتكار السورية تعلن عن بدء تلقي طلبات النشر || إطلاق أول بطولة وطنية للمناظرات الجامعية في سورية || مؤتمرات الهيئات الطلابية مستمرة في معاهد اللاذقية …إليكم ابرز التفاصيل || «مبادئ الإسعافات الاولية» ورشة تدريبية في كلية التمريض بحلب || ورشة تدريبية في التصوير الفوتوغرافي بالكلية التطبيقية بحلب || الهيئات الطلابية في فرع اتحاد الطلبة بحماه تستكمل عقد مؤتمراتها السنوية || الجامعة الافتراضية تعلن تأجيل مواعيد الامتحانات || بلاغ عطلة من رئاسة مجلس الوزراء ||  جامعة البعث تحدد موعد الامتحانات النظرية والعملية للفصل الدراسي الاول للعام الدراسي 2022-2023 || إليكم أبرز أحداث اليوم الثاني للمؤتمرات الطلابية في المعهد التقاني للصناعي الأول في اللاذقية || الجامعة العربية الدولية الخاصة تحتفي بكوكبة من خريجيها ||

وزارة الاقتصاد تحتاج إلى عدد كبير من الموظفين لضبط الأسواق

 قال وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتور رضوان الحبيب: إن الوزارة تدرس حالياً ما لديها من عمالة فائضة تمهيدا لإحالة الفوائض منها إلى وزارة الاقتصاد.

وبين الحبيب أن نقل الفائض يهدف لمساعدة وزارة الاقتصاد في مهامها بضبط الأسواق، واصفا الخطوة بالصحيحة، تبعاً للحاجة الكبيرة إلى كوادر رقابية تحتاجها الأسواق بشكل دائم.
وأضاف الحبيب إن وزارة الاقتصاد وحسب المعطيات القائمة، تحتاج إلى عدد كبير من الموظفين لضبط الأسواق، وهو ما سيتوفر عبر استقطاب فوائض العمالة من مختلف وزارات ومؤسسات الدولة.
استقطاب فائض العمالة:

من جهته كشف معاون وزير الاقتصاد المهندس عماد الأصيل عن إقرار الحكومة مقترحاً قدمته وزارته لاستقطاب الفائض من العمالة في الوزارات والجهات الحكومية، لإشراكها بمهمة مراقبة الأسواق وضبط الأسعار وجودة البضائع.
وقال الأصيل: إن الحكومة عممت القرار على الجهات والوزارات والمؤسسات من أجل إرسال الفائض من العمالة إلى الوزارة من أجل تدريبها وتأهيلها للقيام بالمهمة على أكمل وجه مشيراً إلى أن هذه الخطوة قد تساهم في ضبط الأسعار ومراقبة جودة البضائع.
وأشار الأصيل إلى أن الوزارة طلبت من الجهات الحكومية أن ترسل لها موظفين من الفئة الأولى والثانية دون أن يحدد الرقم المطلوب التي تحتاجه الوزارة.
وأضاف الأصيل: إن وزارة الاقتصاد ستتعاون مع جميع الجهات والمنظمات التي من الممكن أن تساهم في ضبط أسعار الأسواق ومراقبة البضائع.

600 مراقب فقط..!

وذكر مصدر في وزارة الاقتصاد أن العدد الموجود والذي يقوم بمراقبة الأسواق 600 مراقب، مشيراً إلى أنه من المحتمل قيام الوزارة بمضاعفة العدد بشكل فوري.
واعتبر المصدر أن العدد الحالي قليل جداً ولا يفي بالغرض المطلوب في ضبط الأسواق.
وكان الاتحاد العام لنقابات العمال قد وجه طلباً إلى أفرعه بالمحافظات ينطوي على تكليف النقابيين وأعضاء مكاتب النقابات واللجان النقابية ممارسة دورهم الرقابي على السلع في الأسواق ومواجهة الاحتكار الذي يمارسه بعض المستوردين والتجار من ضعاف النفوس الذين يستغلون الأزمة التي تمر بها البلاد.
وجاء في كتاب الاتحاد أن هذه الخطوة جاءت على خلفية قيام التجار بتخزين المواد الغذائية واحتكار السلع لبيعها في الأسواق بأسعار باهظة، مشيراً إلى أن هناك ما يقارب 16 ألف عامل وعاملة سيساهمون في ضبط الأسواق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات