الأخبار بعد أن استمرت لـ 6 أشهر …. اختتام دورة إعداد ممثل بحلب || المدينة الجامعية بدمشق تسمح بزيارة الأقارب من الدرجة الأولى …و السكن لمدة شهر لطلاب المفتوح || بدء امتحانات الدورة الفصلية الثانية للكليات والمعاهد في فرع جامعة الفرات بالحسكة || نحو 45 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات التعليم المفتوح بجامعة البعث || خدمات طبية مجانية يقدمها طلاب الدراسات العليا في الكليات الطبية بحلب في مشرفة مصياف ضمن مخيمهم الطبي || في اللاذقية …اعتباراً من الغد : باصات النقل الداخلي تدخل الجامعة للتخفيف على الطلاب || الأطباء السوريون في المهجر يشاركون أطباء الوطن في حواراتهم عبر مؤتمر الوادي للأطباء السوريين في الوطن و المهجر || مناهج اللغات الأجنبية حاضرة في جامعة قرطبة الخاصة ضمن ورشات العمل || المهن المالية والمحاسبية بين القانون والأهداف …ورشة عمل في جامعة قرطبة الخاصة || من إدلب (أول جار) تستخلص أفكار الشباب ||  أول جار في جامعة دمشق || اتفاقيةٌ نوعية تجمع “جريح الوطن” ووزارة التعليم واتحاد الطلبة….. التعليم العالي سيشمل كل الجرحى || أول جار في حماه تستقبل مقترحات الشباب || فرع جامعة الحواش الخاصة يطلق جلسات (أول جار) الحوارية حول انتخابات الادارة المحلية || أكثر من خمسين طالباً وطالبة من طلبة التعليم الافتراضي اجتمعوا ليكونو ” اول جار” || أول جار تحمل الأفكار والمشاريع من معاهد اللاذقية || فرع درعا لاتحاد الطلبة يطلق أول جار وشرح وافي لقانون الادارة المحلية || برعاية اتحاد الطلبة …معاهد حلب تحتضن أول جار || أول جار ينطلق في جامعة قرطبة الخاصة || الفرات تستقبل أول جار من تنظيم اتحاد الطلبة ||

الموفدون مهددون بالفصل من جامعاتهم !!

من جديد تطل برأسها مشكلة تأخر الرواتب للطلبة الموفدين للدراسة في الخارج ، بل تزداد تعقيداً مع فرض العقوبات الاقتصادية على سورية وخاصةً في دول الاتحاد الأوربي ، حيث يتواجد أعداد كبيرة من طلابنا هناك.

المؤسف أن الجهات المعنية بدلاً من أن تجتمع على رؤية موحدة للحل نراها تتهرب من تحمل مسؤولياتها متذرعة بالعقوبات ، فالمصرف المركزي يبرر التأخير بعدم إمكانية تحويل القطع بالشيكات نظراً للعقوبات المفروضة عليه بحسب ما أشار إليه محاسبو الجامعات السورية، وكأنهم يقولون ( لا علاقة لنا .. المركزي هو السبب !! ).

هذا التجاذب بين أخذ ورد انعكس سلباً على الحياة الجامعية والاجتماعية لطلبتنا في بلدان الإيفاد لدرجة نفاذ جيوبهم من العملة الصعبة ، وحسب رسائلهم التي تصل تباعاً إلى الموقع هم لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكثر من ستة أشهر ، وهناك العديد من الجامعات تهددهم بالفصل إذا ما دفعوا مستحقاتهم المترتبة عليهم.

وخاصة الجامعات البريطانية والفرنسية ..

طلبتنا الذين يقرون بصعوبة المشكلة وآثار الأزمة يقترحون جملة من الحلول لعل وعسى تنقذ الموقف، كأن تحول الجامعة الرواتب عن طريق مصارف خاصة ويدون ذكر اسمها الرسمي ولا يمانع الطلبة أن يتم تسليم رواتبهم إلى وكلاء نظاميون ، مع الإشارة إلى أهمية وضع تسهيلات للطلبة الذين يتعذر عليهم تأمين الوكيل النظامي.

ويؤكد الطلبة أن الحل الأمثل حالياً اعتماد الحقيبة الدبلوماسية ، مشيرين إلى أن عدد من طلاب جامعات دمشق وحلب وتشرين تم تسديد رواتبهم بهذه الطريقة.

نعتقد أنها اقتراحات مهمة نأمل أن تأخذها وزارة التعليم العالي بعين الاهتمام ، فلا يعقل أن لا نجد طريقة بإيصال الرواتب إلى الطلبة ونقف مكتوفي الأيدي نتفرج ..!!.

غسان فطوم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :