الأخبار الرئيس الأسد: الأمل ببناء سورية كما يجب أن تكون || الزميلة #دارين_سليمان رئيس الاتحاد الوطني لطلبة سورية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية بالمركز الانتخابي في المكتب التنفيذي للاتحاد . || نجاح وإقبال طلابي لفعاليات الأسبوع السينمائي الطلابي في #الجامعات_الحكومية .. || الدكتورة شعبان : سورية بصمودها وانتصارها قدمت أنموذجاً للعالم بأن إرادة الشعوب لا تقهر || تأجيل امتحانات التعليم المفتوح || السيدة #أسماء_الأسد تلتقي عدداً من الكوادر التربوية والتعليمية والإدارية،في وضع خطة عمل #مدارس_أبناء_وبنات_الشهداء، || الامتحان الوطني هذه الأيام .. بعد العيد جلستين ، وموعد النظامية بعد آب الجاري || الغد هو اليوم الاخير للحصول على القروض الطلابية || التفاصيل التنفيذية لقرار القائد العام للجيش والقوات المسلحة || بطاقة تهنئة من رئيس المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين || بمناسبة الذكرى الحادية والسبعين ليوم الطالب العربي السوري.. إطلاق العديد من المشاريع الخدمية الطلابية الإلكترونية || الزميلة رئيس الاتحاد تلتقي المتفوقين رياضياً “ذوي الإعاقة” || ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء ||
عــاجــل : سورية انتخبت رئيسها

شاهد من أهلها !!

كتب غسان فطوم :

أعتقد أن كل من تابع لقاء الدكتور عادل سفر مع رؤساء مجالس المحافظات الذي جرى مطلع هذا الأسبوع شعر أن الحكومة  ” شمرت ” عن ساعدها وأعلنت نيتها عن فتح جردة حساب وتقييم لأداء وزاراتها ، خصوصاً أننا قرأنا كلاماً نسب إلى رئيس الحكومة يطالب فيه بتغيير بعض وزراءه !!

أين كانت هذه النبرة العالية في تعامل الحكومة مع وزارات ومؤسسات الدولة ووضع الكل أمام مسؤولياته ومحاسبة من يقصر ؟

سؤال بدأ الشارع بتداوله وهو يرى العجب من هذه الوزارات التي نسيت أو تناست واجباتها خصوصاً في هذه الظروف الصعبة وكأن ما يحدث في الوطن لا يعنيها !!

سفر ” علّ السقف ” عندما انتقد ، بل اتهم الحكومة السابقة بالفشل في تحقيق التنمية المتوازنة والتواصل المباشر مع المواطنين ، لأنها على حد قوله  ” افتقرت سياساتها للخطط المبرمجة وقاعدة البيانات الممنهجة ” للأسف كانوا يضعون خططهم التي يسمونها إستراتيجية على مبدأ ” يا بتصيب يا بتخيب ” لذلك كانت النتائج كارثية بحق المواطنين على مختلف الصعد !!

إذاً هي لهجة ، أو لغة جديدة يبدو أن الحكومة ستنتهجها في ممارسة سلطتها ودورها الرقابي على وزاراتها  التي تعاني من حالة ترهل وفساد إداري لم يعد يحتمل !!

أقول هذا الكلام لأشير إلى عشرات الرسائل التي وردت إلى بريدي الإلكتروني يسأل أصحابها : أين الحكومة مما يجري في وزارة التعليم العالي ؟

قراراتها ” العنترية ” أجهضت أحلامنا المشروعة لدرجة التخلي عنها !!

لماذا افتقدنا لحلولها الاسعافية للكثير من المشكلات الطلابية والتعليمية  التي ظهرت بفعل الأزمة التي تتعرض لها سورية منذ أكثر من عام ؟

لماذا استهترت الوزارة بتشكيل إدارة للسيطرة على الأزمة داخل الجامعات وتقدم إجابات ومبررات منطقية للكثير من المطالب ؟

لماذا ولماذا …..أسئلة كثيرة – للأسف – لم توفق وزارة التعليم بالإجابة عنها !!

أشير أخيراً  لعبارة لأحد الطلبة أعتقد أنها خير ختام ” الوطنية تعمل ولا تتكلم ” .

فهل سنشهد أداء حكومي ” من اليوم وطالع ” يرقى لمستوى طموحات المواطن ، ويساهم في الخروج مما نحن فيه ؟؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :