الأخبار جولة اطلاعية في معهد التربية الرياضية في حلب || تأجيل الامتحانات في فرع السويداء بجامعة دمشق ليوم غد || جامعة دمشق ترفع تمويل أبحاث الدراسات العليا || جولة تفقدية لسير العمل الاتحادي في المعهد التجاري الاول والثاني بحلب || اجتماع لبحث خطة عمل مكتب الرياضة الفرعي في معاهد اللاذقية || من أجواء الامتحانات في كلية العلوم السياسية بجامعة دمشق || في اجتماع هيئة مكتب الشباب المركزي.. الرفيق د. ساعاتي: ما نمر به اليوم هو نتيجة الإرهاب وتدمير البنى التحتية الممنهج أولآ، والاحتلال وسرقة الثروات بأيدي مرتزقته ثانياً.. || سورية تحصل على وسام الإبداع والتميز في الإمارات العربية المتحدة || جامعة حماة تعلن عن مفاضلة ملء الشواغر في برنامجي رياض الأطفال والتسويق والتجارة الالكترونية بالتعليم المفتوح || مشاركة فرع الهند للاتحاد الوطني لطلبة سورية في احتفالات يوم الجمهورية في الهند || وزارة التعليم العالي تحدد مواعيد اختبار المقدرة اللغوية للقيد في درجة الماجستير في الجامعات السورية لهذا العام || بمشاركة 120 طالباً فرع اتحاد الطلبة يقيم حملة تشجير بالسويداء || المهندسة ندى محمد تصمم جهاز رذاذ طبياً منزلياً في مشروع تخرجها من كلية الهندسة الطبية || 15 ألف طالب وطالبة يتقدمون لامتحانات الفصل الدراسي الأول في كلية الحقوق || جولة امتحانية في السويداء || مستفيداً من مرسوم المستنفذين الذي أصدره الرئيس الأسد سابقاً…. موقع اتحاد الطلبة يلتقي الطالب “حمادة” الذي عمل “حارساً “وتخرج “طبيباً” || اختتام دورة فن التصوير التي يقيمها فرع حلب لاتحاد الطلبة || جامعة دمشق تصدر نتائج مفاضلة ملء الشواغر في الدراسات العليا للطلاب العرب والأجانب || عبر الرقم الجامعي كلية الآداب تنشر نتائج الامتحانات الكترونياً ….والعميد : أصدرنا نتائج 110 مواد حتى الآن || أنواع الكميرات …ضمن دورة التصوير بفرع حلب لاتحاد الطلبة ||

من حلب مسابقة (هذي حكايتي 2022).. قصص واقعية تخطها أقلام طلاب الجامعات والمعاهد

قصص واقعية تخطها هذا العام أقلام طلاب الجامعات والمعاهد ضمن المسابقة السنوية (هذي حكايتي 2022) التي تنظمها مؤسسة وثيقة وطن والاتحاد الوطني لطلبة سورية بهدف تعزيز الثقافة ونشر الوعي بين الشباب السوري.

(هذي حكايتي 2022) تسعى هذا العام للوصول إلى أفضل قصة واقعية قصيرة شهد الطلاب أحداثها بأنفسهم تحمل قيماً إنسانية ذات مغزى وتهدف إلى دمج طلبة الجامعات في عملية التوثيق عبر رواية قصصهم وذكرياتهم وجعلهم جزءاً من عملية إعادة الإعمار الفكري والثقافي والمشاركة في رسم ملامح الغد.

وخلال لقاء حواري في مدرج معهد التراث العربي للتعريف بشروط وآلية المشاركة في المسابقة أكد المهندس عمر الجباعي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية رئيس مكتب الثقافة والإعلام أهمية توثيق كل حالة حقيقية أو معاناة عاشها الطالب على مقاعد الدراسة أو في منزله خلال الحرب لافتاً إلى أن طلاب سورية قدموا نماذج مشرفة في الصمود والإرادة من أجل الاستمرار في مسيرة العلم والتحصيل الدراسي.

وقال الجباعي: إن الهدف ليس الجائزة المادية بقدر ما هو توثيق هذه الحرب وحالاتها التي عانينا منها مبيناً أن عدد المشتركين في المسابقة وصل حتى الآن إلى خمسين طالباً وطالبة.

موسى الخوري مدير مشاريع مؤسسة وثيقة وطن قدم عرضاً تعريفياً حول مؤسسة وثيقة وطن وجائزة حكايتي مبيناً أن المؤسسة تهدف من المسابقة إلى إحياء فكرة الكتابة ولا سيما كتابة المذكرات من أجل الوصول إلى قصص وشهادات أشخاص كانوا شهوداً على أحداث معينة في جميع المدن السورية والمشاركة في كتابة التاريخ.

وأشار الخوري إلى أن جائزة هذا العام متاحة لجميع طلاب الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة والطلاب السوريين الدارسين في الخارج معتبراً أن قصص الطلاب هي التي تعبر عن رأي الشباب واهتماماتهم وهمومهم وتطلعاتهم للمستقبل.

وتحدث فوزي عثمان الحاصل على الجائزة البرونزية لعام 2020 في المسابقة عن تجربته ومضمون القصة التي فاز بها مشيراً إلى أهمية المشاركة فيها.

وتخلل اللقاء عرض أفلام قصيرة عن عمل مؤسسة وثيقة وطن ونشاطاتها وعن مسابقة (هذي حكايتي) والإجابة عن أسئلة واستفسارات الطلبة الحضور من قبل اللجنة المنظمة للمسابقة.

وتتضمن المسابقة عدة شروط للمشاركة فيها هي أن يتقدم المتسابق بمشاركة واحدة تندرج تحت واحدة من الفئات المعلن عنها شريطة ألا تكون منشورة أو مشاركة في مسابقة أو فعالية أخرى وأن يكون المتسابق من طلبة الجامعات السوريين المقيمين داخل البلاد أو خارجها وأن تكون القصة باللغة العربية الفصحى مكتوبة أو مسجلة صوتياً أو مصورة باستخدام الفيديو وأن يتراوح عدد كلماتها من 1500 إلى 3000 كلمة.

ومن الشروط أيضاً أن تكون القصة مبنية على أحداث واقعية توضح أماكن وتواريخ وقوعها حيث شهدها صاحب القصة بنفسه.

وتشمل فئات القصص عدة محاور هي الحرب على سورية ومذكرات الطلبة وسرد وقائع الأحداث والتراث الثقافي إضافة إلى قصص التحدي والنجاح والقصص التي تعكس هموم الشباب ومذكرات عن الغربة.

وستعلن المؤسسة عن الفائزين بعد التواصل معهم ولا تمنح الجوائز إلا للمشاركين المفصحين عن بياناتهم الشخصية.

ويبلغ عدد الجوائز للقصص الفائزة 18 جائزة وفق فئات موضوعات القصص بحيث يخصص لكل فئة ثلاث جوائز قيمة ذهبية وفضية وبرونزية 800 ألف للمركز الأول و600 ألف للمركز الثاني و400 ألف للمركز الثالث.

وكان استقبال القصص بدأ في الخامس من شهر أيار الجاري ويستمر لغاية الـ 31 من تموز القادم حيث ترسل القصص إلى ‌‎منصة الجائزة على الإنترنت: ww-sy.org‎ أو البريد الإلكتروني: ‏hekayati@ww-sy.org أو عبر الواتس آب على الرقم0987001616.

ووثيقة وطن التي أطلقت هذه المسابقة لأول مرة في صيف 2019 هي مؤسسة غير حكومية وغير ربحية تعنى بالتوثيق المعرفي والتأريخ الشفوي أشهرت في الـ 9 من حزيران عام 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :

شباب وجامعات