الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

/ 19 / عاماً و” مكب ” نفايات باب شرقي شاهد حي على الفساد !!

نشعر بالأسف عندما نقول أن مكب نفايات باب شرقي قد يكون عالقاً بأذهان السياح أكثر من معالم دمشق !

خاصة وأنه يقع  وسط المعالم السياحية والدينية والأحياء السكنية والمطاعم ، فالمكب ملاصق لجامع ضرار بن الأزور ، ولا يبعد عن سور دمشق القديمة أكثر من 100 متر ، وتحت مرأى السائح الأجنبي ذهابا وإيابا لدى زيارته للشارع المستقيم و المعالم الدينية ( كنيسة حنانيا وكنيسة القديس مار بولس وجامع الشيخ رسلان ) …

العلامة الفارقة التي تميز المكان هو الرائحة الكريهة ولمسافات بعيدة ، حتى بات الأهالي يتمنون ألاَ تهب نسمات الهواء خوفاً من توسع مسافات الروائح النتنة !

هموم وشجون

الجميع متفق على وجود ضرر كبير من المكب ، ففي شكوى عرضها رئيس اللجنة التحضيرية لإتحاد طلبة سورية في معهد الشام العالي للبحوث والدراسات العربية والإسلامية رامز عبد الله حول هذا الموضوع نوه أنّ مقر جامع ضرار بن الأزور الملاصق للمكب هو من المقرات الهامة لفرع مجمع الفتح الإسلامي التابع لمعهد الشام العالي و يضم كليات الشريعة والقانون وأصول الدين والفقه واللغة العربية والدراسات الإسلامية والعربية ويحتضن حوالي خمسة الآف طالب علم من مختلف الدول ، فلا يمكن  تهوية المكان و لا حتى فتح النوافذ طوال النهار فوجود هذا المكب في هذه المنطقة بالتحديد غير مقبول أخلاقيا ولا حضاريا ولا إنسانيا و فيه إيذاء لمدينة دمشق بشكل عام و صحة الناس بشكل خاص..!؟

ويشار إلى أنه يتم جمع نفايات مدينة دمشق و التي تبلغ أكثر من 1200 طن يوميا و إيصالها إلى المكب، مما يسبب انتشار الرائحة النتنة من منطقة الزبلطاني إلى باب توما إلى باب شرقي وصولاً إلى مفرق المليحة مع تخمر النفايات ، خاصة أثناء ارتفاع درجات الحرارة..!!

موسوعة غينس

يقول الأهالي : أنه بات  بإمكان محافظة دمشق دخول موسوعة غينيس لكثرة وعودها في إزالة المكب و نقله بعيداً عن المناطق السكنية ..!!

ويضيف أحدهم بعد مرور كل هذه الأعوام على مكبّ وُصف منذ إنشائه بأنه مؤقت، وبعد ضرب الكثير من الوعود، لم يعد الكلام مقبولاً.. فنقل المكب هو وحده الذي يغفر للمحافظة سنوات وعودها الخلبية..!!

أسئلة تبحث عن إجابات ؟؟

أمام هذا الواقع العفن نتساءل : عن سر عجز وتقصير الجهات المعنية في إزالة المكب ونخص بذلك  كل من محافظة دمشق ووزارات الإدارة المحلية والسياحة والبيئة  !!.

وهل يعقل أن تدوم مشكلة بهذا الحجم كل هذه السنوات دون علاج ..؟؟

إطالة أمد معالجة المشكلة ألا يدل على السير عكس المسير الإصلاحي الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد منذ سنوات ، ودليل واضح على فساد أصحاب الكراسي الدوارة في تلك الجهات ..؟!

أسئلة عديدة تدور بهذا الخصوص نضعها على طاولة الحكومة لعلها تستيقظ من غفلتها في محاسبة كل من تسول له نفسه في الإساءة إلى مصلحة الوطن والمواطن ، ويتسبب في توسيع الفجوات والبعد عن هموم وشجون عموم المواطنين  ..!!

 

 محمود مصطفى صهيوني

  mms_lat@yahoo.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :