الأخبار تذكير بعقوبة استخدام الموبايل بالامتحانات || سورية تحرز برونزية في أولمبياد علم الأحياء العالمي || وفد أكاديمي روسي يزور جامعة دمشق والنقاش يتمحور حول تطوير مناهج تعليم اللغة الروسية بالجامعة || اختتام فعاليات ملتقى الطلبة المتفوقين في جامعة القلمون الخاصة || الرئيس الأسد يستقبل وفداً روسياً برئاسة ألكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين. || الثلاثاء.. انطلاق أعمال المؤتمر الثالث للباحثين السوريين في الوطن والاغتراب || مباحثات سورية إيرانية لتعزيز التعاون العلمي والثقافي والأكاديمي || طلبة ادلب يحتفلون بأداء القسم الدستوري للرئيس الأسد || برونزيتان وشهادتا تقدير لسورية في أولمبياد الرياضيات العالمي || أكثر من 52 ألف معترض على نتائج الثانوية العامة استفاد منهم فقط 600 طالب || وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جولة تفقدية لامتحانات السنة التحضيرية || الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يلتقيان الفريق الذي عمل باجتهاد لإنجاح مراسم القسم الدستوري || تنويه يخص التسجيل بالجامعات الحكومية أو الخاصة || بمشاركة رئيس الاتحاد ….طلبة سورية يؤدون قسم الأمل .. || الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا || اليوم الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري || الرئيس الأسد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس العراقي برهم صالح || تعطيل الجهات العامة لمدة اسبوع من الأحد المقبل و حتى الخميس || جامعة دمشق تؤجل الامتحانات الواقعة في يوم رأس السنة الهجرية إلى موعد يحدد حسب كل كلية .. || انخفاض ملحوظ في ضبوط غش الامتحانات الجامعية ||
عــاجــل : الرئيس الأسد يؤدي القسم الدستوري: الشعب الذي خاض حرباً ضروساً واستعاد معظم أراضيه قادر على بناء اقتصاده.. قضية تحرير ما تبقى من أرضنا من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين نصب أعيننا

لافروف: نحن مع وقف أعمال العنف وحل الأزمة من قبل السوريين مع عدم المساس بالسيادة السورية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف: نحن مع وقف أعمال العنف وحل الأزمة داخل سورية من قبل السوريين مع عدم المساس بالسيادة السورية.

وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي اليوم مع وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم إن روسيا تدعو إلى تسوية الأزمة دون أي تدخل خارجي وقد دعمنا خطة كوفي أنان مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية وندعو جميع الأطراف إلى تطبيقها.

وقال لافروف: المعارضة السورية لم تلتزم بخطة أنان والدول التي تدعمها أدلت بتصريحات تؤدي إلى فشل الخطة قبل بدئها وندعو القوى الدولية للضغط ولاسيما على المعارضة المسلحة لتطبيقها مشيرأ إلى أن روسيا وافقت على نقل أعضاء بعثتها في قوات الأندوف العاملة في الجولان إلى سورية مؤكداً أن وجود المراقبين الدوليين سيسهم في نقل صورة حقيقية عن التزام كل طرف.

وأضاف: يوجد في سورية أكثر من 100 الف روسي ويشيرون إلى أن أعمال المعارضة في سورية ليس لها طابع سلمي فقط.. ولدينا معلومات عن أعمال إرهابية استهدفت العاصمة دمشق ومعلومات أخرى عن قصف المسلحين للمنشآت والجيش في عدد من المدن السورية.

وقال لافروف: لا يوجد أي إنذارات أو مهل في بيان مجلس الأمن.. وعلى الولايات المتحدة وغيرها الضغط على المعارضة السورية لتنفيذ خطة أنان ووقف إطلاق النار بصورة دائمة ومستدامة وبمراقبة دولية.

بدوره قال المعلم: أجرينا محادثات بناءة مع لافروف وكانت وجهات نظرنا متقاربة وتركزت حول سبل إنجاح مهمة أنان مضيفاً.. بدأنا بتنفيذ خطة أنان والحكومة السورية قامت بسحب القوات وسمحت لأكثر من 28 محطة إعلامية بالدخول إلى سورية منذ 25 آذار الماضي.

وأضاف: رغم هذه الخطوات الإيجابية لاحظنا تصاعدا في عمليات المجموعات الإرهابية المسلحة وانتشارها في عدد من المحافظات وبسبب تجربتنا مع بعثة المراقبين العرب نريد أن يكون وقف العنف مستداما بوجود بعثة المراقبين الدوليين لمراقبة أي خرق يحصل من أي طرف من الأطراف.

وقال المعلم: أكدت لوزير الخارجية الروسي ضرورة أن تلعب موسكو دورا في مؤتمر الحوار الوطني والحكومة السورية جاهزة، مضيفا: طلبت من أنان الاتصال بالمجموعات المسلحة والدول الراعية لها التي صرحت علنا استعدادها لتمويل وتسليح هذه المجموعات.

وأضاف: نرحب سلفا بالمراقبين الروس ونشكر دور روسيا في العمل على صون مصالح الشعب السوري وسنعمل على التنسيق معها بشكل يومي وسنواصل خطوات حسن النية مع خطة أنان والعمل مع فريقه الفني للتوصل إلى بروتوكول تعاون.

وقال المعلم: سمحنا لمعظم وسائل الإعلام الروسية بالدخول إلى سورية لأنهم مهنيون ولا يعملون بموجب أجندات مسبقة لافتا إلى أن هناك أكثر من 70 محطة لديها أجندات خاصة وهي جزء مما يخطط لسورية ولا ينشرون أي تقرير لا يخدم هذه الأجندات.. ومع ذلك فنحن نرحب بالإعلام الموضوعي وبدخوله بصورة شرعية.

وأكد المعلم أن سورية لم تطلب من أنان أن يوافيها بضمانات مكتوبة من المجموعات المسلحة والدول الراعية لها بل أن يتصل بها وأن يعطينا نتائج هذه الاتصالات.. فنحن لم نطلب من مجموعات إرهابية مسلحة تمارس القتل والخطف وأخذ الرهائن وتدمير البنى التحتية العامة والخاصة أن توافينا بضمانات نحن نريد من أنان أن يوافينا بذلك.

وكانت المباحثات بين المعلم ولافروف بدأت في وقت سابق اليوم في مبنى وزارة الخارجية الروسية في موسكو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :