الأخبار ضمن جولتها ولقاءاتها مع القيادات الطلابية || وزارة التربية تحدد امتحانات الفصل الاول في السادس من كانون الثاني || اتحاد طلبة ادلب يطلق الدورة الإعلامية الفرعية || تكريم متفوفي معاهد حلب || توقيع مذكرة #تفاهم بين رواد الأعمال الشباب والاتحاد الوطني لطلبة سورية || أقام فرع معاهد اللاذقية احتفالآ بمناسبة أعياد تشرين التحرير و تشرين التصحيح || أقام فرع معاهد اللاذقيةدورة إسعافات أولية للزملاء الطلبة || انطــلاق فعــالـــيّـات معرض “الـــرُوزانَـــــــا” في الشهباء || طموحك تميز || مليون ليرة لطلاب الدكتوراه ونصف مليون للماجستير || تحدد مواعيد جديدة لامتحانات التعليم المفتوح في جامعة البعث || انطلاق المسابقات الثقافية لفرع القنيطرة || التحويل المماثل للجامعات الاخرى || مركز القياس والتقويم يصدر نتائج امتحان طب الأسنان الموحد || إعلان أسماء الطلاب الأوائل في الثانوية الصناعية المقبولين في الجامعات والمعاهد التقانية || جولة على معرض عينك ع اختصاصك ومراكز تسجيل المفاضلة بجامعة دمشق || لقاءات تعريفية بالكليات والاختصاصات الجامعية || تعميم يخص الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية غير السورية || اتحاد طلبة سورية في تونس || عينك على اختصاصك ||
عــاجــل : الرئيس الأسد والسيدة أسماء يشاركان في تشجير منطقة حرش التفاح

لافروف: سورية قامت بخطوات إيجابية بما فيه الكفاية تجاه خطة أنان

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن سورية قامت بخطوات ايجابية بما فيه الكفاية تجاه خطة مبعوث الأمم المتحدة كوفي أنان إليها.

وقال لافروف في تصريحات نقلتها ايتار تاس عقب اللقاء الوزاري لدول مجموعة الثماني الكبار في واشنطن الليلة الماضية إنه من الضروري في الوقت الحالي التركيز لتأمين تطبيق خطة أنان لحل الأزمة في سورية وأن يتم التقيد بوقف اطلاق النار من قبل جميع الأطراف وهذه أولوياتنا.

وأضاف لافروف لقد سمعنا من بعض العواصم الغربية والعربية أن خطة أنان فشلت حتى قبل عرضها وهذه التصريحات تدل على وجود أشخاص غير مهتمين بنجاحها ونحن لسنا من ضمنهم مؤكدا أن روسيا لا تريد الانطلاق من أسوأ السيناريوهات وهي ترى أن خطة أنان واقعية للغاية وتعمل لإنجاحها.

وفيما يتعلق بارسال مراقبين دوليين إلى سورية أوضح وزير الخارجية الروسي أن بلاده تؤيد إرسال مراقبين دوليين بأسرع مايمكن إلى سورية وهذا جزء من خطة أنان التي تتضمن وقف اطلاق النار تحت مظلة رصد دولية فعالة.

وكشف لافروف انه بحث مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة في واشنطن مسألة هيكلية وعدد المراقبين المطلوب لإرسالهم إلى سورية منعا للاستفزاز وطلب منه الاسراع في الرد على التكليف الذي صدق عليه مجلس الأمن في الخامس من الشهر الجاري وتقديم عرض حول رؤيته لإطار وعدد المراقبين المطلوب لكي يتمكن المجلس من النظر في تقريره واتخاذ القرار المناسب ليكون هناك تفويض لنشر المراقبين في سورية مشيرا إلى أنه من غير المستبعد حدوث استفزازات لذا فان وجود المراقبين على الأرض أمر في غاية الأهمية.

وجدد لافروف دعوته إلى مطالبة جميع السوريين بالجلوس حول طاولة الحوار مشيرا إلى أن القيادة السورية اكدت استعدادها لذلك.

وقال وزير الخارجية الروسي إن روسيا تلتقي مع ممثلي المعارضة الداخلية والخارجية وتحاول التأثير عليها إلا أنه من الواضح أن بعض شركائنا على الساحة الدولية يقولون للمعارضة أمورا مغايرة ويدفعونها للعناد وهو امر يتناقض مع جميع البيانات التي تصدر لحل الازمة ووقف العنف والانتقال إلى الحوار.

وفيما يتعلق بالموقفين الروسي والصيني من القيادة السورية قال لافروف إن القيادة السورية تتمتع بتأييد أغلبية الشعب السوري وان القول ان تيارا معارضا ما هو الممثل الشرعي للشعب السوري فإن في هذا مبالغة واصفا تصريحات هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الاميركية حيال الموقف الروسي من القيادة السورية بأنها انفعالية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*




Enter Captcha Here :